أبو ظبي تحطم رقمين قياسيين جديدين في غينيس ليلة رأس السنة 2021

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يناير 2021
أبو ظبي تحطم رقمين قياسيين جديدين في غينيس ليلة رأس السنة 2021
مقالات ذات صلة
السفر في زمن الكورونا: كيف أسافر إلى جزر السيشل وهل هي آمنة صحياً؟
مهرجان دبي للمأكولات ينطلق من 25 مارس إلى 17 أبريل
في مطار دبي: تقنيات جديدة تنهي إجراءات السفر خلال 10 ثوان

استطاعت العاصمة الإماراتية أبو ظبي، تحطيم رقمين قياسيين جديدين في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعدما استقبلت الدقائق الأولى من العام الجديد 2021 بعرض ضخم للألعاب النارية.

مهرجان الشيخ زايد

ونظم مهرجان الشيخ زايد في أبو ظبي، عرضاً ضخماً للألعاب النارية التي أضاءت سماء الوثبة لمدة 35 دقيقة متواصلة، وتم إطلاقها من 16 برجاً بتشكيلات وألوان متعددة أبهرت الزوار الذين حضروا خصيصاً للاحتفال بليلة رأس السنة لعام 2021.

ونجح المهرجان في تحطيم رقمين قياسيين عالميين في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فللمرة الأولى في العالم يتم استخدام تقنية الـ Girandola لتحطيم الرقم القياسية في عدد الطلقات بإطلاق 300 طلقة Girandola في ورقت زمني مدته 30 ثانية فقط.

وللمرة الأولى في العالم أيضاً، يتم تحطيم الرقم القياسي لأضخم عرض ألعاب نارية بأكبر عدد طلقات بخط مستقيم. 

ونسقت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مع القيادة العامة لشرطة أبو ظبي والجهات الأمنية المختصة؛ لمتابعة وتسهيل الحركة المرورية في الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية إلى منطقة المهرجان حفاظاً على راحة وسلامة الزوار.

إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا

وأقيمت مهرجان الشيخ زايد ليلة رأس السنة، وسط تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث حرصت اللجنة المنظمة على توفير آلاف الكمامات التي تم توزيعها مجاناً على الجمهور.

هذا بالإضافة إلى زيادة عبوات سائل التعقيم في جميع مناطق وأجنحة وأركان وبوابات المهرجان، وفحص الحرارة عند بوابات الدخول.

كما كان هناك اهتمام كبير بتوفير خدمات طبية على أعلى مستوى وزيادة عدد العيادات المتنقلة وسيارات الإسعاف وتخصيص فرق صحة وسلامة لمتابعة الجمهور بشكل مستمر والتعامل الفوري مع أي طارئ، إضافة إلى توفير أعداد كبيرة من المتطوعين وموظفي الخدمات الذين انتشروا في كل أرجاء المنطقة لتقديم كل سبل الدعم والمساعدة للزوار من أجل الاستمتاع بالفعاليات.

راحة الجمهور ومئات الفعاليات

وحرصاً منها على راحة وإسعاد الجمهور، خصصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان عدداً من الحافلات المجانية لنقل الجمهور ذهاباً وإياباً من محطة الحافلات الرئيسية في أبو ظبي إلى منطقة المهرجان في الوثبة، بواقع رحلة كل ربع ساعة بدءاً من الساعة 3 ظهراً وحتى ما بعد منتصف الليل.

كما تم تخصيص طرق فرعية بديلة لمنع الزحام وتسهيل حركة السيارات للوصول إلى منطقة المهرجان بكل سلاسة وراحة ومواقف سيارات إضافية لاستيعاب أعداد أكبر من سيارات الجمهور، وكذلك توفير مواقف إضافية مزودة بخدمة حافلات نقل الزوار إلى بوابات المهرجان والعودة بهم إلى مواقف سياراتهم بعد انتهاء زيارتهم للمهرجان حفاظاً على راحتهم.

إلى ذلك، استمتع الزوار بمئات الفعاليات الفنية والاستعراضية والفولكلورية المتنوعة التي قدمتها عشرات الفرق المحلية والخليجية والعربية والعالمية على مدار الساعة في  أجنحة المهرجان كافة احتفالاً بالعام الجديد، إضافة إلى العروض المسرحية المخصصة للأطفال والورش التفاعلية ومناطق الألعاب المثيرة والشيقة والمسابقات والسحوبات والهدايا القيمة، بحسب صحيفة البيان الإماراتية.