أجمل مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 سبتمبر 2022
أجمل مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية
مقالات ذات صلة
أجمل مواقع السياحة في بودابست
أجمل مواقع السياحة في سراييفو
السياحة في لاس فيغاس: أجمل ما في أمريكا الشمالية

نيوزيلندا بلد جميل بشكل لا يصدق حيث تجمع أجمل المناظر الطبيعية والسريالية التي لم تشاهدها من قبل موجودة معًا في هذه الأراضي، كما أن مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية تتنوع بين الغابات المطيرة، والجبال الثلجية الضخمة، والوديان الواسعة التي تضم أجمل مسارات التنزه في العالم، ولا ننسى المضايق السريالية التي تتدفق فيها الشلالات من كل زاوية، والبراكين من جهة والبحر من جهة، والأنهار الجليدية المجاورة لهم، والمناطق الحرارية وغير ذلك الكثير.

مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية 

تتميز مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية بأنها النقطة المحورية الاقتصادية والسياسية في نيوزيلندا، بمناظر طبيعية وثقافة فريدة ومعالم مُثيرة للاهتمام.

١. أوكلاند

غالبًا ما تعني أوكلاند إما بداية أو نهاية عطلة في نيوزيلندا بسبب وجود المطار، وهي موطن للعديد من الثقافات المختلفة، ويتكون جزء كبير من المدينة بشكل رئيسي من الأوروبيين من أصل إنجليزي، كما يعيش في المدينة عدد كبير من الآسيويين والهنود. 

عند الزيارة تجوّل في شارع كوين ستريت، أكبر وأشهر شارع في أوكلاند، مركز الثقافة والتجارة والفنون، وإذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن تاريخ نيوزيلندا وتراثها، فتوجه إلى أوكلاند دومين، أقدم جزء في المدينة. 

تصفح معروضات الماوري وجزر المحيط الهادئ المذهلة في متحف أوكلاند الشهير في أوكلاند دومين، وشاهد المدينة من برج سكاي تاور الذي يبلغ ارتفاعه 328 مترًا، وهو أطول مبنى في نصف الكرة الجنوبي.

قرية هويك، التي كانت أول مستوطنة للمهاجرين البريطانيين الذين جاءوا إلى نيوزيلندا في نهاية القرن التاسع عشر، من بين الأماكن التي يجب زيارتها في أوكلاند.

٢. روتوروا

هي مستوطنة ماورية قديمة تشتهر بأحواضها الساخنة الحرارية الأرضية، حتى قبل دخولك المدينة، تبدأ رائحة الكبريت التي تشبه بيضة فاسدة في حرق حلقك. 

هناك العديد من البراكين النشطة في المنطقة، كما تشتهر بالينابيع الساخنة ومراكز السبا.

الجولات في روتوروا وقرية تاماكي ماوري هي أهم ما يفعله السياح، لذا تعرّف على معلومات حول قرية الماوري، والبيوت التقليدية، والثقافة المحلية، والموسيقى والفن، والطعام النيوزيلندي. 

تُعتبر Te Puia موطن Pohutu Geyser المثير للإعجاب في روتوروا، وحديقة الطاقة الحرارية الأرضية، حيث يمكنك المشي على المسارات حول أحواض المياه الساخنة الحرارية الأرضية والطين المتدفق ومشاهدة السخانات المتدفقة التي يصل ارتفاعها إلى 30 مترًا، من أجمل مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية.

يُعد وادي واي أو تابو الحراري أحد الأماكن المثيرة للاهتمام في العالم مع فقاعات الطين البرتقالية والفيروزية وتراسات السيليكا اللامعة، ويمكنك زيارة متحف روتوروا، الذي يقع في وسط المدينة.

يشتهر وادي فيلوسيتي بأنشطة الأدرينالين وإذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك القفز بالحبال من 40 مترًا على نهر وايكاتو، حيث يتم إجراء الجولات باستخدام قوارب سريعة تُشبه الطائرات النفاثة.

٣. نابير

مدينة نابير، تقع على شواطئ خليج هوك، وهي مدينة على طراز فن الآرت ديكو مُزيّنة بألوان الباستيل وفي عام 1931، هز زلزال هائل الخليج لأكثر من ثلاث دقائق ودمر مركز نابير التجاري. 

أثناء إعادة بناء المدينة، كان فن الآرت ديكو، الذي ميّز فترة العمارة، مُفضلًا وأضيفت إليه زخارف الماوري، وفي فبراير من كل عام، يجلب سُكان نابير أجواء الثلاثينيات إلى الحياة بالسيارات القديمة والملابس القديمة والموسيقى.

يُعتبر ساحل المدينة، مارين باريد، مكانًا رائعًا للتنزه، كما يُعد متحف نيوزيلندا المائي الوطني موطنًا لبعض الحياة البحرية الأكثر تنوعًا في البلاد، ويمكنك رؤية بعض أشهر الحيوانات المتوطنة في البلاد. 

تُعد قرية Otatara Pa المُحصنة من الماوري واحدة من أهم مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية، وفيها يمكنك رؤية سجن نابير الذي تأسس عام 1862، وهو أقدم سجن في نيوزيلندا، ومن الجدير بالذكر أن زنازين السجن، التي أغلقت أبوابها أمام المُذنبين في عام 1993، فتحت أبوابها من جهة أخرى للزوار والسائحين.

٤. ويلينجتون

عاصمة نيوزيلندا مُنذ عام 1865، وتقع في أقصى جنوب الجزيرة الشمالية، وقد سُميّت على اسم دوق المدينة الأول، آرثر ويليسلي، وهي ثاني أكبر مدينة في البلاد، وهي مبنية بين ميناء رائع وتلال خضراء مُحاطة بالغابات، وأطلق عليها مؤخرًا "أروع عاصمة صغيرة في العالم". 

تشتهر برياحها، ومن السهل المشي وزيارة أي مكان تقريبًا في المدينة، وتُعد كاتدرائية القديس بولس ذات الطراز القوطي والتي تم بناؤها عام 1866 والمتحف الوطني متحف تي بابا، الذي يحتوي على قطع أثرية من ثقافة الماوري، من الأماكن المهمة التي يجب أن تراها، ويعتبر Lambton Quay الجزء الأكثر ازدحامًا في المدينة.

استقل التلفريك التاريخي من وسط مدينة ويلينجتون إلى الحديقة النباتية (9 دولارات)، والتي توفر مناظر خلابة للمدينة والميناء في 5 دقائق، تبلغ مساحة الحديقة النباتية بطبيعتها غير العادية 25 هكتارًا، وهناك سترى العديد من طرق المشي، والطبيعة رائعة. 

قم بزيارة متحف التلفريك وزيلانديا، حيث يتم سرد قصة الحفاظ على نيوزيلندا مع أكثر 80 مليون عام من التاريخ الطبيعي، ويمكنك رؤية السماء عن قرب في القبة السماوية، والتي تضم بعض الأعمال الفلكية المرموقة.

ابدأ من الجزء العلوي من التلفريك وانزل من المنحدر الذي يستغرق 40 دقيقة وصولاً إلى مبنى البرلمان في وسط المدينة وفي نهاية الطريق، ستُصادف حديقة الورود في Lady Norwood.

مبنى البرلمان المكوّن من 10 طوابق، والذي يبلغ ارتفاعه 72 مترًا، يسمى خلية النحل، حيث توجد مكاتب رئيس الوزراء ومجلس الوزراء، ومبنى البرلمان القديم والمكتبة المجاورة له من بين الأماكن التي يمكن رؤيتها. 

يتمتع جبل فيكتوريا، الذي يمكن أيضًا تسلقه من المدينة سيرًا على الأقدام أو بالحافلة، بإطلالة بانورامية جميلة على ويلينغتون، ويُعتبر من أهم مواقع السياحة في نيوزيلندا الشمالية. 

ولنجتون هي مسقط رأس المخرج السينمائي بيتر جاكسون وقد تم تصوير العديد من الأفلام هنا، كما يمكنك زيارة ورشة Weta الشهيرة.

٥. وايتومو

واحدة من أكثر الأماكن إثارة للاهتمام في نيوزيلندا، وزيارتها تعتبر تجربة فريدة، فهي تضم كهف الحجر الجيري الذي يُعتبر من أفضل مناطق الجذب السياحي في الجزيرة الشمالية، فقد ذُهل المستكشفون الذين وجدوا هذا المكان لأول مرة.

تحتوي منطقة وايتومو على ثلاثة كهوف كبيرة وأكثر من ثلاثمائة كهف صغير، وأكبرها هي Aranui و Ruakuri و Glow-worm Cave وقد كانت هذه الكهوف المهيبة تُثير إعجاب الزوار من جميع أنحاء العالم لأكثر من قرن. 

يُقدم Aranui Cave غرفًا صغيرة رائعة وتشكيلات رائعة جدًا من الحجر الجيري جنبًا إلى جنب مع درجات اللون الوردي والبني الفاتح والأبيض، والمرور عبر التكوينات الجيولوجية الرائعة والأنفاق المظلمة والرطبة أمر مُثير حقًا.

إلى جانب الكهوف، يمكنك تمديد رحلتك بالذهاب إلى تي كويتي، جنوب ويتومو، حيث يمكنك أيضًا الاستمتاع بركوب الخيل والتجديف وصيد الأسماك وركوب القوارب.