أجمل وجهات السياحة في فيينا

  • تاريخ النشر: السبت، 23 يوليو 2022
أجمل وجهات السياحة في فيينا
مقالات ذات صلة
السياحة في فيينا
أجمل وجهات السياحة العالمية 2022
أجمل وجهات السياحة في مومباي 2022

أفضل وقت لتجربة السياحة في فيينا هو الربيع والصيف من يونيو إلى أغسطس، حيث سترى الأيام المشمسة، وإذا كنت ترغب في الذهاب في فترة طقس أكثر هدوءًا واعتدالًا، يمكنك اختيار أبريل ومايو وسبتمبر وأكتوبر، ولا تغادر دون تجربة طعام فيينا اللذيذ مثل فطيرة التفاح المشهورة عالميًا "وينر شنيتزل"، وبيتزينجر، ملك أشهى المأكولات في الشوارع، من بين الأطباق الشهية التي يجب أن تتذوقها في المدينة.

أجمل وجهات السياحة في فيينا 

أكثر من نصف المدينة التي تظهر على أنها واحدة من أجمل المدن في أوروبا بقصورها الرائعة وشوارعها الرائعة، مليئة بالمساحات الخضراء وتُعرف فيينا بأنها المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في النمسا، وهي مدينة سياحية شهيرة تقع على ضفاف نهر الدانوب، وإذا كنت ترغب في رؤية جميع مواقع السياحة في فيينا، فننصحك بالتخطيط لرحلتك لمدة 5 أيام، وإذا كنت ترغب في اتخاذ مسار سريع لرؤية المعالم المشهورة، فسيكون يومان كافيين.

١. قصر شونبرون

أجمل وجهات السياحة في فيينا

يظهر قصر شونبرون كواحد من أجمل القصور في أوروبا بهندسته المعمارية الباروكية، وقد تم استخدامه كقصر صيفي لسلالة هابسبورغ الحاكمة منذ عام 1569 وبعد نهاية النظام الملكي في النمسا عام 1918، تم افتتاحه للزوار وأصبح مكانًا لاستضافة 8 ملايين زائر سنويًا. 

القصر، الذي تم إدراجه في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1996، هو معرض رائع حيث يمكنك أن تكون ضيفًا على حياة ملوك وملكات النمسا وترى 40 غرفة في القصر المُكوّن من 1441 غرفة مفتوحة للزوار.

نوصي بشدة بزيارة شقق الإمبراطور فرانز جوزيف وزوجته إليزابيث والتي ستثير إعجابك، بالإضافة إلى غرف الدولة في القصر بتصميم Rococo وهناك الكثير من الذكريات في القصر، وقد ولد الإمبراطور فرانز جوزيف في قصر شونبرون عام 1830. 

اعتاد موتسارت تأليف الموسيقى في الصالة ذات المرايا في القصر في طفولته، وقد عقد العديد من رجال الدولة مؤتمراتهم السرية في هذا القصر.

بصرف النظر عن غرف فرانز جوزيف وزوجته إليزابيث، نوصيك بزيارة "غرفة الجوز"، المصنوعة بالكامل من خشب الجوز، فهي تلفت الانتباه بأثاثها المطلي بالكامل بالذهب وزخارف الجدران الفريدة. 

نقطة أخرى مهمة هي غرفة النوم التي توفي فيها فرانز جوزيف، نظرًا لأن جوزيف، الذي كان إمبراطور النمسا لمدة 68 عامًا، له مكانة مهمة في تاريخ البلاد، فإن غرفة النوم هذه يزورها جميع السياح، إذا كنت تزور قصر شونبرون بدون دليل، فننصحك باستئجار سماعات أذن متعددة الوسائط لتتعرف على التفاصيل بلغتك الأم.

٢. هوفبورغ

أجمل وجهات السياحة في فيينا

أروع قصور فيينا ومن أهم السياحة في فيينا، هو متحف مثير للإعجاب مُحاط بالمعارض الفنية والمجموعات المرموقة من الخزانة الإمبراطورية، وقد تم بناء القصر كحصن في القرن الثالث عشر، وتم توسيعه لاحقًا ليصبح سكنًا يضم أكثر من 2600 غرفة و 19 ساحة فناء. 

قصر هوفبورغ، حيث أقامت العائلة المالكة حتى عام 1918، كان بمثابة مركز مؤتمرات بعد ذلك التاريخ، كما أنه مشهور في جميع أنحاء النمسا بمجموعاته الفنية العديدة.

تعتبر مجموعة الإمبراطورية الفضية ومتحف السيسي من بين الأماكن التي يجب مشاهدتها في القصر، حيث تضم المجموعة الفضية أكثر من 7000 قطعة ملكية وطاولة وألواح لمآدب الدولة الرسمية، ولا يزال جزء من غرفة Silver Collection يستخدم في عشاء المآدب الرسمية للدولة.

متحف السيسي، المخصص لزوجة الإمبراطور النمساوي فرانز جوزيف، إليزابيث، هو متحف مثير للإعجاب فيه ملابس الإمبراطورة ومتعلقاتها الشخصية، وفيه يمكنك العثور على الكثير من المعلومات من قصائد السيسي ووصفات التجميل التي تحتوي على أكثر من 300 عنصر. 

٣. قصر بلفيدير

أجمل وجهات السياحة في فيينا

الذي يضم واحدة من أكثر المجموعات الفنية قيمة في النمسا، تم بناؤه كمسكن صيفي من قبل يوهان لوكاس فون هيلدبراندت، وهو يتكون من قصرين حيث ستشهد العمارة الباروكية الرائعة في النمسا من العصور الوسطى حتى الوقت الحاضر. 

هو موطن لأكبر مجموعة كليمت في العالم والتي تعود إلى الرسام الشهير غوستاف كليمت، فهنا يمكنك أن تجد لوحة كليمت المشهورة عالمياً "القبلة" و "جوديث" وتوجد حدائق برتقالية وفرنسية عطرة في الجزء الأمامي والخلفي من القصر.

يعد كل من Upper Belvedere و Lower Belvedere، كلاهما من تصميم Johann Lucas von Hildebrandt، وهم مبنيين منفصلين مع مجموعات منفصلة، على بُعد 8 دقائق سيرًا على الأقدام من بعضهما البعض، ويمكنك الرجوع للخلف بمقدار 800 عام إلى العصور الوسطى، ومن الجدير بالذكر أنه مُدرج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

بلفيدير السفلى يجذب الانتباه بغرفه المحفوظة جيدًا والتي تم بناؤها عام 1716 ويمكنك مشاهدة المعارض الفنية من جميع الفترات في الإقامة السابقة حيث أقام الأمير يوجين ذات، كما أن هذا القصر مشهور بهندسته المعمارية الباروكية، ويمكنك العثور على أشهر أعمال كليمت وشيل وفونك ومونيه وفان جوخ.

٤. كاتدرائية القديس ستيفن

أجمل وجهات السياحة في فيينا

تُعرف كاتدرائية القديس ستيفن بأنها أهم مركز ديني في فيينا، وقد تم بناؤها على أنقاض كنيستين قديمتين تم تدميرهما عام 1147 وبهذا أصبحت شاهدة على تاريخ النمسا الراسخ، وقد جعلها السقف القرميدي متعدد الألوان أحد أكثر رموز السياحة في فيينا شُهرة. 

كما أن مبنى الكنيسة الذي يتكون من 4 أبراج بطول 107 متر وعرض 34 متر له إطلالة رائعة على المدينة، ويمكنك الوصول إلى غرفة البرج، حيث يمكن مشاهدة المنظر، بعد تسلق 345 درجة.

تحتوي الكاتدرائية، التي يجب زيارتها لكل سائح قادم إلى فيينا، على خزنة غنية تضم آثارًا مُزيّنة بالذهب والأحجار الكريمة، والكتب المقدسة القيّمة، فضلاً عن الملابس كما تم إعادة بناء مبنى الكنيسة، الذي دُمّر بالكامل تقريبًا في الحرب العالمية الثانية، في عام 1962، لكن هندسته حافظت على طرازها القديم ومن أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها في الكاتدرائية زيارة سراديب الموتى، والتي يمكن الوصول إليها من خلال غرفة أسفل البرج الشمالي، وفيها دُفن ما يقرب من 10 آلاف مواطن.

إذا كنت تنوي القيام بجولة في الكاتدرائية، فننصحك بالقيام بجولة شاملة تشمل المقابر وكنز الكاتدرائية والأبراج الجنوبية والشمالية وإذا لم تشارك في الجولة، فلديك فرصة لزيارة هذه المناطق باستخدام سماعات الوسائط المتعددة الإنجليزية إذا كانت لغتك الإنجليزية جيدة.

٥. متحف Kunsthistorisches فيينا

أجمل وجهات السياحة في فيينا

تم بناء متحف Kunsthistorisches، أحد أهم المتاحف في العاصمة، بين عامي 1871 و 1891 وفقًا لخطط Gottfried Sempers و Carl von Hausenauers ويقع المتحف في واحدة من أروع المباني في القرن التاسع عشر، وافتتحه الإمبراطور النمساوي فرانز جوزيف في عام 1891 واستضاف أهم المجموعات الفنية في المدينة منذ ذلك الحين، وتم اختياره كأكبر متحف فني في أوروبا.

تم تطوير المتحف، حيث عُرضت العناصر التابعة لسلالة هابسبورغ أولاً، في السنوات التالية وشمل العديد من المجموعات مثل مجموعة مصر والشرق الأدنى، ومجموعة الآثار اليونانية والرومانية، والمكتبة، ومجموعة العملات المعدنية والفنون الزخرفية.

٦. المتاحف كوارتير

أجمل وجهات السياحة في فيينا

يقع MuseumsQuartier في وسط المدينة، وهو مجمع ضخم يعمل كمركز فني في فيينا، وقد تم افتتاح Quariter Vienna في عام 2001، والذي يظهر كواحد من أكبر المجمعات الفنية والثقافية في العالم، ويمتد على مساحة 90 ألف متر مربع، مع الساحات والمقاهي والمعارض والمتاجر جنبًا إلى جنب مع هندسة المتاحف الحديثة داخل يعود تاريخ المباني إلى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

في MuseumsQuartier، من الممكن مشاهدة الأعمال الفنية في العديد من المجالات من الفنون البصرية إلى الهندسة المعمارية، والموسيقى، والموضة، والمسرح، والرقص، والأدب، وثقافة الأطفال، وثقافة الألعاب، وفن الشارع، والتصميم أو التصوير الفوتوغرافي. 

تم إنشاء الساحات والممرات في MuseumsQuariter بدقة للجمهور ليتفاعلوا مع بعضهم البعض ويستمتعوا بالطقس الجميل. 

في هذا المكان السياحي، لن تقوم بجولة ثقافية فحسب، بل ستقضي أيضًا ساعات ممتعة على المقاعد العامة في الفناء، وتختبر المذاقات اللذيذة في المقاهي والمطاعم. أصبحت المنطقة، حيث لا يتم عرض الأعمال الفنية فقط، نقطة عمل لفناني الشوارع، يمكنك أيضًا العثور على أشخاص يرسمون ويعزفون الموسيقى في الشارع هنا.

٧. متحف سيغموند فرويد

أجمل وجهات السياحة في فيينا

تأسس في عام 1971، وقد تم إنشاؤه من خلال تحويل شقة فرويد السابقة إلى متحف حيث عاش المحلل النفسي الشهير المولود في فيينا في هذه المدينة لمدة 33 عامًا. 

في عام 1971، بدأت الأعمال في المتحف بمساهمات ابنة فرويد الصغرى، آنا فرويد والآن يضم مبنى المتحف، الذي تم توسيعه تدريجياً منذ افتتاحه، المكتبة ومتجر المتحف والمكتبة وغرفة العرض.

٨. متحف بيت موتسارت

أجمل وجهات السياحة في فيينا

بيت موتسارت، حيث أقام الموسيقي الشهير موتسارت في فيينا لمدة ثلاث سنوات، هو أيضًا المقر الذي كتب فيه الملحن الشهير "لو نوز دي فيجارو" وثلاثة من رباعياته الستة. 

يتكون من 6 غرف ومطبخ، وقد تم ترميمه دون التضحية بهندسته المعمارية التي تعود إلى القرن الثامن عشر، ويقع في أحد أقدم الأحياء في فيينا. 

في الغرف، يتم عرض صور فوتوغرافية وعناصر وسائط متعددة من العلوم إلى الأدب والأزياء وهناك القليل جدًا من الأثاث والأشياء التي استخدمها الفنان، والسبب هو أن موتسارت عاش هنا لمدة 3 سنوات فقط.

٩. متحف فيينا الفني - متحف تكنيشيس في فيينا

أجمل وجهات السياحة في فيينا

هو من أقدم المتاحف في المدينة ويعمل منذ عام 1918، وهو متحف شامل للغاية تم بناؤه على مساحة كبيرة تبلغ 22 ألف متر مربع، ويمكنك ملاحظة انعكاس كل هذه التطورات على الثقافات في المتحف، الذي يستضيف منتجات تكنولوجية غير عادية ومعارض فريدة من الماضي إلى المستقبل.

المتحف يضم معارض حول العديد من الموضوعات الفنية، من الآلات الكبيرة جدًا إلى الأجهزة الإلكترونية، ويرتاد المتحف بشكل خاص عشاق الموسيقى الكلاسيكية، ويضم أيضًا قسماً خاصاً للآلات الموسيقية.