أرنشيني: أكلة إيطالية ذات أصول عربية هل تجربها؟

  • تاريخ النشر: : الثلاثاء، 21 يناير 2020 آخر تحديث: : الثلاثاء، 21 يناير 2020
أرنشيني: أكلة إيطالية ذات أصول عربية هل تجربها؟
مقالات ذات صلة
استعدوا للسفن ذاتية القيادة: ماي فلاور تنطلق في الأطلسي
المولودة المحظوظة: مصر للطيران تهديها تذكرة سفر مدى الحياة
في إيطاليا: افتتاح أول متجر في العالم صديق لمرضى التوحد

بأكلاتها التقليدية الطيبة ذات الأطعمة المحلية العتيقة التي يرجع تاريخها إلى مئات السنين، تتميز إيطاليا عن غيرها من الدول الأورومتوسطية، وبعض الأكلات التي عرفها سكانها ترجع إلى الوجود العربي في هذه الدولة وأبرزها أكلة تدعى أرنشيني.

أرنشيني: أكلة إيطالية ذات أصول عربية هل تجربها؟

أرنشيني arancini siciliani بالإيطالية تعني بالعربية كرات الأرز المقلية، وتعد واحدة من أشهر أكلات صقلية التي يختلف شكلها وطرق إعدادها من شخص لآخر، لكنها بشكل عام واحدة من ألذ أطعمة الشارع التقليدية.

تفضل ربات البيوت إعداد هذه الوجبة التي تتكون من الأرز بالزعفران الذي يحشى باللحم المفروم وصلصة الطماطم والخضروات مثل البازلاء والجزر، بحسب موقع العين الإخبارية نقلاً عن موقع sikelia الإيطالي.

أرنشيني: أكلة إيطالية ذات أصول عربية هل تجربها؟

ويعود تاريخ ظهور أرنشيني  المعروفة أيضاً باسم البرتقالات الصغيرة، إلى فترة الوجود العربي في جزيرة صقلية الإيطالية، أي بين القرنين التاسع والحادي عشر الميلادي.

واعتاد الشرقيون عند تحضير هذه الأكلة على وضع صحن كبير مملوء بالأرز بنكهة الزعفران والخضروات حتى يصبح لونه برتقالياً، ثم يحولونها بأيديهم إلى كرات صغيرة تشبه ثمرة البرتقال الصغيرة مع لحم الضأن، ومن هنا أطلق عليها arancini.

لكن الشكل الحالي الذي وصلت إليه أرنشيني فيرجع إلى ولع فريدريك الثاني ملك مملكة صقلية، بهذا الطبق العربي الشهي لدرجة جعلته يبحث عن طريقة ما تمكنه من أخذه معه في رحلات الصيد، فابتكر كرات الأرز المقلية ذات اللون الذهبي المحشوة باللحم المفروم والخضروات والجبن أحياناً.

أرنشيني: أكلة إيطالية ذات أصول عربية هل تجربها؟

ويقلى الأرز بطبقة من البقسمات المقرمش المطحون، ما يضمن الحفاظ على كرات الأرز وسهولة حملها.

وبعد اكتشاف الأمريكتين، أُدخلت الطماطم إلى الوصفة الأصلية كنعصر يستخدم لإعداد اللحم المفروم، المكون الرئيسي الذي تحشى به كرات الأرز المقلية.