أروع الوجهات السياحية في المملكة الأردنية الهاشمية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 أغسطس 2022
أروع الوجهات السياحية في المملكة الأردنية الهاشمية

الأردن على حدودها الشمالية تقع سوريا، والعراق تجاورها من الشمال الشرقي، وفلسطين من الغرب، كما أنها استضافت أحداثًا تُشكل حجر الزاوية في التاريخ الإسلامي، بالإضافة إلى جمالها الطبيعي الفريد، والحياة الصحراوية الملهمة، والأجواء التاريخية الغامضة، والوجهات السياحية في المملكة الأردنية التي لا حصر لها.

أفضل الوجهات السياحية في المملكة الأردنية

 ١) عمان

عاصمة الأردن وأكبر مدنها، تجذب السياح بثرواتها التاريخية والثقافية ونظرًا لأنه من المعروف أن أول مستوطنة في المدينة تعود إلى العصر الحجري النحاسي، فليس غريبًا أن يكون هذا المكان غنيًا بالتراث التاريخي.

يمكنك مشاهدة عدد لا يُحصى من الهياكل التاريخية في عمان، مثل قلعة عمان، وحديقة الأمير هاشم للطيور، ومتحف عمان الأثري، ومتحف عمان للأطفال، وقصر المشتى، ومسجد الملك عبد الله الأول والمسرح الروماني، كما تجذب الحياة اليومية الصاخبة والمُعقدة للمدينة انتباه السياح القادمين من الأماكن التي يسود فيها النظام الحضري الهادئ، خاصةً في أوروبا.

عندما تأتي إلى هذه المدينة الغامضة، التي تم بناؤها لأول مرة على 7 تلال ثم تطورت وانتشرت على أكثر من 20 تلة، ستحظى بتجربة سفر ممتعة، فضلاً عن اكتشاف القطع الأثرية التاريخية والمشاركة في الحياة اليومية حيث سترى انعكاسات الثقافة العربية.

وفقًا لنتائج البحث الأثري، أصبحت عمان التي يبلغ تاريخ الاستيطان فيها قُرابة 10 آلاف عام، موطن للعديد من الحضارات المختلفة، ويمكنك رؤية القطع الأثرية التاريخية والآثار والهياكل المعمارية التي تعكس فترات مختلفة عندما تأتي إلى المدينة، ولا تفوّت زيارة الأماكن التالية.

البلد

نوصيك ببدء جولتك في المدينة من منطقة البلد أولاً، حيث يشتهر هذا الجزء من المدينة بالاكتظاظ، وهو مكان يُظهر للسياح الوجه الحقيقي لعمان، وفيه سوف تنغمس في الأجواء الأصيلة وأنت تتجول في الشوارع الصاخبة حيث توجد حركة مستمرة.

إذا أتيت إلى البلد، وهو مكان يمكنك أن تجرب فيه أكلات الشوارع، فتأكد من التوقف عند مطعم هاشم، الذي يقدم الفلافل الأردني والحمص.

قلعة عمان والمدرج الروماني

بعد أن تملأ معدتك، سيرحب بك المدرج الروماني وقلعة عمان، القريبان من بعضهما البعض يعكسان بشكل أفضل الأجواء التاريخية للمدينة.

رؤية المنظر من قلعة عمان، التي تُهيّمن على المدينة بأكملها، شعور مختلف، ولا تنس إلتقاط الصور عند غروب الشمس.

قلعة عمان القديمة

مكان آخر من بين أفضل الوجهات السياحية في المملكة الأردنية يجب أن تراه بالتأكيد فقد تم إنشاؤها في الأجزاء المرتفعة من عمان، وعلى الرغم من تعرضه لأضرار كبيرة، إلا أنه يتمتع بمنظر فريد نظرًا لموقعه.

لا شك أنك ستندهش مما تراه عندما تأتي إلى قلعة عمان وتنظر إلى المدينة. ومن الممكن أيضًا أن تُصادف العديد من المجموعات السياحية تلتقط الصور على هذا التل أو تشاهد غروب الشمس بهدوء.

شارع الرينبو

إذا كنت ترغب في تجربة المأكولات العربية والاسترخاء مع فنجان من القهوة بعد زيارة الوجهات السياحية في المملكة الأردنية، يمكنك التوجه نحو شارع الرينبو الذي يُعتبر من أجمل شوارع عمان، وستُصادف أجمل المقاهي والبارات والمطاعم الرائعة على طول الشارع، ويمكنك تجربة أطباق المطبخ الأردني.

٢) عجلون 

تقع عجلون على مسافة 76 كيلومترًا ​​من العاصمة عمان، وبفضل قلعة عجلون، يتدفق العديد من السياح إلى مدينة عجلون الصوفية.

تم بناء قلعة عجلون عام 1185 بقيادة صلاح الدين الأيوبي لحماية الوديان الثلاثة في عجلون، وهي بناية رائعة للغاية بأبراجها الأربعة والهندسة المعمارية ذات الشكل الهندسي.

عندما تصعد إلى القلعة، لن تكون قادرًا على إبعاد عينيك عن أشجار الزيتون والمزارع والبساتين والغابات المورقة من حولك، ولا تنس التقاط الكثير من الصور والاستمتاع بإطلالة على المدينة.

يمكنك الوصول بسهولة إلى القلعة عن طريق استئجار سيارة خاصة أو باستخدام الحافلات السياحية المغادرة من وسط المدينة. 

بالطبع، القلعة ليست المكان الوحيد الذي يستحق المشاهدة، فهذه المدينة هي موطن للعديد من الأماكن والهياكل ذات الأهمية التاريخية والدينية. 

٣) ميديبا

تقع مدينة Medeba على بُعد حوالي 30 كيلومترًا جنوب عمان، وتتميز بكونها خامس أكبر مدينة في الأردن بعد العاصمة، وكذلك بكونها المدينة التي تضم أكبر عدد من السكان المسيحيين في الأردن.

على عكس المدن الأخرى، يمكنك رؤية العديد من الكنائس في هذه المدينة التي تبرز كمركز جذب مختلف في البلاد بفضل ثقافتها ومأكولاتها وأسلوب حياتها الذي يختلف عن المدن الأخرى في الأردن.

تم تشييدها على طريق الملك التاريخي بسبب موقعها، وتغمرها قوافل السياح المزدحمة، ويُعرف أنها تعود إلى العصر البرونزي، وكانت تحت حكم الإمبراطوريتين الرومانية والبيزنطية، لهذا السبب من الممكن العثور على العديد من الآثار التاريخية من العصرين الروماني والبيزنطي في المدينة.

شارع كنيسة القديس جورج

المحطة الأولى التي يجب أن تراها عندما تأتي إلى هذه المدينة، في قاعدتها توجد فسيفساء تصوّر خريطة أرض القدس المقدسة وفي كل عام، يسافر آلاف السياح إليها لمجرد رؤية هذه الفسيفساء بأعينهم، والتي صُنعت في القرن السادس الميلادي، نتيجة لبحوث أثرية أجريت في عام 1884 وهي تحتوي على أكثر من 2000 قطعة، وتبلغ مساحة هذه الخريطة التي تعكس حتى أدق التفاصيل 190 مترًا مربعًا.

منتزه ميديبا الأثري

في هذه الحديقة، يمكن أن تتاح لك الفرصة لرؤية كنيسة العذراء الشهيرة التي تم بناؤها خلال الفترة البيزنطية، وبقايا وفسيفساء قاعة Hyppolitus.

ينابيع ماعين الحارة

عندما تتجه جنوبًا أثناء التجول في جميع أنحاء المدينة، ستواجه ينابيع ماعين الحارة التي تم بناؤها خلال فترة الإمبراطورية الرومانية، والتي تعتبر واحدة من أبرز الوجهات السياحية في المملكة الأردنية.

هذه الينابيع الساخنة، المفتوحة للجمهور، تضم أيضًا شلالًا داخل حدودها، ويُعتقد أنها مصدر للشفاء، وعند الوصول إليها ستنسى كل إجهادك بمجرد رؤية الشلال الصافي والاستمتاع بصوت المياه الفوارة.

جبل نيبو 

يبلغ ارتفاعه 817 مترًا، وهو أعلى جبال المنطقة، وله أهمية خاصة في اليهودية، حيث يعتبره اليهود مقدسًا، كما ورد ذكر جبل نيبو في التوراة.

بالإضافة إلى اليهودية، يعتبر جبل نيبو أيضًا مقدسًا للمسيحيين، حيث يُعتقد أن يسوع سار في هذا الطريق ليصبح حاجًا. 

تمثال الأفعى 

يقع تمثال الأفعى المجهول على قمة الجبل وينتظر عشاق الفن والتاريخ على وجه الخصوص، حيث يستغرق تسلق الجبل حوالي ساعة وخلال هذا الوقت، سترافقك إطلالات جميلة.

لا تنهِ جولتك دون دخول الكنيسة التي تفتح للجمهور بعد أعمال ترميم ناجحة، وعندما تأخذ قسطًا من الراحة بعد رحلة تسلق الجبال ووصولك إلى الكنيسة، إلى عالم من القصص الخيالية.

بعد مُشاهدة القطع الأثرية التاريخية والدينية الرائعة في المدينة، نوصيك بالسير في شوارع هذه المدينة حيث يعيش السكان المسيحيون والمسلمون في سلام ووئام، ومراقبة الاختلافات الثقافية، والاختلاط بالحشود وسط حياة المدينة.

يمكنك أيضًا أن تملأ معدتك بأطعمة الشارع، وخاصةً سندويتشات الفلافل، وتُريح روحك في جو ميديبا الغامض بقهوة دافئة.