أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 سبتمبر 2022
أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا
مقالات ذات صلة
أفضل الأنشطة السياحية في فيتنام
أفضل الأنشطة السياحية في أمستردام
أفضل الأنشطة السياحية في نيويورك

تُعرف رسميًا باسم مملكة كمبوديا، وهي تنعش اقتصادها وتعلن سمعتها للعالم بثقافتها السياحية المتطورة، وفي قائمة أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا، التي سنطرحها هنا ستتعرف على محطات جميلة، تُهم أولئك الذين يخططون لتجربة عطلة هادئة وغريبة وحيوية غير مُملة في نفس الوقت.

أبرز المعلومات عن كمبوديا 

في البلاد، التي تقع في نصف الكرة الجنوبي، تكون كثافة أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا من ذوي الخبرة بشكل عام في العاصمة بنوم بيه وسييم ريب ومع ذلك، هناك العشرات من الخلجان والجزر والأماكن التاريخية الفريدة التي يمكنك مشاهدتها في جميع أنحاء البلاد.

تقع البلاد في جنوب شرق آسيا جنبًا إلى جنب مع تايلاند ولاوس وفيتنام وميانمار، وهي دولة رائعة مع تاريخها الفقير الحديث من التعذيب والألم المروع، مع الشواطئ الرملية البيضاء على جانب واحد والتحف والمعابد التاريخية.

هناك خيارات غنية من حيث السياحة البحرية المُشمسة، والسياحة الثقافية التاريخية، والغابات المطيرة، وسياحة الطبيعة في البلاد.

على الرغم من أنها لا تحظى بشعبية مثل جارتها تايلاند، إلا أنها تستقبل عددًا متزايدًا من الزوار من جميع أنحاء العالم يومًا بعد يوم، وحقيقة أن الدولة تتبع الحضارة متأخرة 30-40 سنة بسبب المآسي في تاريخها الحديث له دور كبير في هذا.

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا 

يمكنك أن تأخذ نفسًا من الهواء النقي في الطبيعة وتبدأ فرصتك لقضاء عطلة هادئة من خلال التعرف على تذاكر الطيران إلى كمبوديا والانطلاق إلى تجربة أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

1- بنوم بنه

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

صعدت عاصمة كمبوديا، بنوم بنه، إلى مرتبة المدينة التي توصف بأنها أكثر مناطق الجذب السياحي في البلاد بعد تحريرها من المستعمرة الفرنسية، التي كانت تسمى في السابق "لؤلؤة آسيا" وهناك العديد من الأماكن التي يمكن أن تُجرب فيها أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا والتي تبهر من يراها بجوها الغامض وهندستها المعمارية الرائعة.

2- كيب تاون

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

تجذب كيب تاون الزوار باعتبارها مدينة ساحلية تقع في الجزء الجنوبي الغربي من كمبوديا وتتمتع المدينة، مثل كامبوت، بمظهر سلمي وهادئ وهذا يجعلها وجهة جذابة للغاية داخل حدود كمبوديا لأولئك الذين يحبون الصفاء. 

3- سيهانوكفيل

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

سيهانوكفيل، أفضل مكان للاستمتاع بالبحر والشمس في كمبوديا، حيث تجذب المصطافين بطبيعتها الرخيصة والهادئة ولا سيما منطقة فيكتوري هيل في المدينة تستضيف الآلاف من الزوار، ونوصيك باستئجار دراجة نارية واستكشاف الشوارع أثناء التنقل بين الشواطئ في المدينة.

4- مدينة كامبوت

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

هُنا تتقدم الحياة ببطء وهي رخيصة للغاية، وقد تسبب هذا في قدوم العديد من الأجانب إلى هنا كسياح من قبل واستقرارهم هنا. 

مدينة كامبوت، ذات المظهر الراكد للغاية على الرغم من تعداد سكانها البالغ 50 ألف نسمة، هي مكان يجذب الكثيرين لتجربة أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا.

5- كوه كونغ

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

تغير مصير بلدة كوه كونغ الحدودية، التي كانت تعرف فيما مضى باسم الغرب المتوحش لكمبوديا، بعد بناء الجسر، وللأسف قد جُردت من هويتها بفضل الجسر الذي بني في عام 2002، وأصبحت الآن مدينة متواضعة. 

6- جزيرة بامبو

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

هي مكان على شكل هلال بشواطئها الذهبية وبحرها الأخضر الزمردي، ويشغلها تقريبًا السكان المحليون والأجانب في عالم رائع من السياحة، خاصةً في عطلات نهاية الأسبوع حيث تعتبر واحدة من أجمل مناطق أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا.

7- معابد سيم ريب وأنغكور

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

تعتبر مدينة سيم ريب، الواقعة في الشمال الغربي من البلاد، ومعابد أنغكور، التي تقع على بعد 6 كيلومترات شمالها، من أهم الكنوز التي تقدمها كمبوديا للسياحة التاريخية.

تم اكتشاف المباني التاريخية هنا، وخاصة المعابد المخصصة للبوذية والهندوسية، من قبل عالم الطبيعة الفرنسي هنري موهوت في أواخر خمسينيات القرن التاسع عشر وزارها ملايين المسافرين منذ ذلك الحين.

سيم ريب هي أيضًا أكثر مدن كمبوديا تطوراً وثراءً، وتُعد مكانًا رائعًا للحياة الليلية والأسواق حيث يمكنك التسوق بأسعار رخيصة جدًا وتجربة أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا وخاصةً في القرى العائمة.

8- باتامبانج

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

كانت باتامبانج، الواقعة في شمال غرب البلاد، أهم منطقة زراعية في كمبوديا قبل الحرب الأهلية بحقول الأرز الكبيرة فيها، وهنا يمكن رؤية العمارة الفرنسية، إرث الفترة الاستعمارية، بقوة ووضوح، وهنا سترى في الواقع الحياة الريفية الكمبودية.

القرى الساحرة حول المدينة والمعابد الباقية من إمبراطورية الخمير مثل بنوم سامبو وبنوم بانان ووات إيك بنوم ومنطقة بريك توال لمشاهدة الطيور هي من بين الأماكن التي يمكنك رؤيتها هنا.

9- جزيرة كوه تونساي

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

للمسافرين المهتمين بأماكن الطبيعة البكر في كمبوديا، نقترح عليكم جزيرة أخرى غير معروفة وغير مستكشفة، حيث تقع جزيرة Tonsay على بُعد 20 دقيقة بالقارب من Kep، وهي مكان بسيط وهادئ وبكر وسلمي، ويوجد عدد محدود من الأكواخ وخيارات الفنادق المتاحة وكذلك المطاعم. 

إذا كنت ترغب في قضاء بضعة أيام بعيدًا عن التكنولوجيا والإنترنت والهاتف، فلا يمكنك التفكير في مكان أفضل من Koh Tonsay.

10- كراتي وراتاناكيري وموندولكيري

أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا

المناطق الثلاث التي تغطي المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد هي راتاناكيري في الشمال، وموندولكيري جنوبها مباشرة، وكراتي في غرب موندولكيري، على التوالي.

النقطة المشتركة لهذه المناطق من كمبوديا، التي تتميز بجمالها الطبيعي، هي حقيقة أنها لم تمسها، ولا يزورها إلا السياح العاشقين للطبيعة حتى يتمكنوا من مراقبة الحياة البرية.

تتميز منطقة راتاناكيري في الغالب بالرحلات السياحية، وتُعد Veun Sai-Siem Pang و Virachey National Park من أكثر الأماكن المفضلة للرحلات والمشي لمسافات طويلة.

تعتبر بحيرة Yeak Lom Crater وشلالات Chaa Ong و Ka Tieng مثالية أيضًا للسباحة في المياه الباردة في المنطقة.

تشتهر منطقة موندولكيري بحقول الأرز وقصب السكر الشاسعة، ويُقام سباق بونونج هنا منذ 2000 عام (يعتبر سباق بونونج شديد الحساسية من الناحية البيئية، ويعتقد أن كل شيء في الطبيعة مثل الحيوانات والنباتات والأحجار والتلال له روح).

موندولكيري، المنطقة الأكثر وحشية ولكن الأكثر طبيعية في البلاد، المليئة بالغابات والشلالات والوديان والتلال الخضراء المورقة، حيث يمكنك رؤية الحيوانات مثل الفهود والفيلة والجاموس بكثرة.

تعتبر منطقة ومدينة Kratie مثالية للأنشطة على نهر Mekong ويزور السياح المنطقة لمشاهدة دلافين إيراوادي التي تعيش في النهر، وتُعد جولة القارب على النهر أو مشاهدة غروب الشمس نشاطًا ممتعًا آخر من بين أفضل الأنشطة السياحية في كمبوديا التي يمكنك القيام بها، ويمكنك أيضًا الإقامة في منزل السكان المحليين في جزيرة Koh Trong.