أهم بروتوكولات الحج ٢٠٢٠

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 يوليو 2020
أهم بروتوكولات الحج ٢٠٢٠
مقالات ذات صلة
شاهد: المسجد الحرام يستقبل أول أفواج المعتمرين في شهر رمضان
السعودية تعلن شروط أداء عمرة رمضان: للمحصنين ضد كورونا
فنادق مكة تستعد لعمرة شهر رمضان وعودة تدريجية للحج والعمرة وسط إجراءات

أعلنت إمارة مكة المكرمة، أمس الأحد، البروتوكولات الصحية الخاصة بموسم حج 1441هـ؛ حيث شمّلت مُقدمي الخدمة، العمائر السكنية، أماكن الطعام والحافلات وعرفة ومزدلفة ورمي الجمرات والحرم المكي.

أهم بروتوكولات الحج ٢٠٢٠

وجاءت الضوابط العامة لمقدمي الخدمة ـ بحسب بروتوكولات الحج ٢٠٢٠ ـ بمنع الدخول للمشاعر المقدسة ـ منى، مزدلفة، عرفات ـ بدون تصريح، فيما يُسمح للحالات المشتبه بإصابتها وبعد تقييمها من قبل الطبيب بإكمال الحج بحيث يتم إلحاقهم بالمجموعة الخاصة بالحالات المشتبهة كما تخصص عمارة منفصلة أو دور سكني على الأقل وحافلة وجدول لمسار رحلة حج مناسب لوضعهم.

وكذلك ينص بروتوكول الحج على عدم تمكين أي شخص من القائمين على مسار الحج، لديه أعراض مشابهة للإنفلونزا ـ حرارة، سعال، سيلان الأنف، احتقان الحلق أو فقدان مفاجئ لحاستي الشم والذوق ـ من العمل حتى زوال الأعراض والحصول على قرار التعافي، حسب تقرير الطبيب المعالج.

وأوجب البروتوكول القائمين على مسار الحج والحجاج وجميع العمال في جميع الأوقات بإرتداء الكمامة والتخلص منها بالطريقة السليمة وفي المكان المخصص وكذلك وجوب تنظيم انتظار الحجاج عند نقاط التجمع: تسليم الأمتعة واستلامها والمطاعم بوضع علامات أو ملصقات مرئية على الأرض تضمن مسافة متر ونصف بين الأفراد، هذا بالإضافة إلى منع مشاركة الأدوات والمعدات الشخصية بين الحجاج وتحديد عدد الأشخاص المسموح لهم باستخدام المصاعد بما يضمن الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي الموصي بها.

وكذلك الحرص على تطهير دورات المياه والحمامات بشكل دوري مجدول وبعد مواعيد الوضوء للصلاة وبمطهرات معتمدة، والاحتفاظ بسجل خاص بأوقات التطهير للأسطح ودورات المياه وتوزيع مطهرات الأيدي ووضعها في أماكن بارزة وفي مناطق التجمع والممرات ودورات المياه والحرص على التهوية الجيدة في كافة أماكن تواجد الحجاج والعاملين.

وفيما يُخص رمي الجمرات، فقد نص البوتوكول على تزويد الحجاج بحصى يتم تعقيمها مسبقاً ووضعها أو تغليفها بأكياس مغلقة من قبل الجهة المنظمة ولا يتجاوز عدد الحجاج الذين يرمون الجمرات في الوقت نفسه مجموعة واحدة ـ خمسين حاجاً ـ لكل دور من أدوار منشأة الجمرات أو بما يضمن مسافة متر ونصف إلى مترين على الأقل بين كل شخص والآخر أثناء أداء شعيرة رمي الجمرات.

وسمحت بروتوكولات الحج بصلاة الجماعة مع التشديد على ارتداء الكمامة القماشية خلال صلاة الجماعة وإبقاء مسافة بين المصلين والرجوع للبروتوكولات الخاصة بالمساجد، فيما شددت على ضرورة توفير مياه الشرب ومياه زمزم بعبوات مخصصة للأفراد وذات الاستخدام الواحد بالإضافة إلى إزالة جميع البرادات أو تعطيلها في الحرم المكي والمشاعر المقدسة على أن تقتصر الوجبات على الأغذية المعدة مسبقاً والمغلفة، بحيث تقدم بشكل فردي لكل حاج على حدة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا