السياحة في غينيا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 21 أغسطس 2020 آخر تحديث: السبت، 15 أغسطس 2020
السياحة في غينيا
مقالات ذات صلة
السياحة في كيب تاون
السياحة في سيشل
السياحة في زيمبابوي

تتميز السياحة في غينيا بكثرة الطبيعة الخلابة الساحرة والعديد من الآثار على المحيط الأطلسي تستعرض تاريخ عريق لغينيا منذ احتلالها وحتى اليوم مما شجع من السياحة في غينيا. سنتعرف في هذه المقالة إلى معالم السياحة في غينيا.

موقع غينيا:

تقع غينيا غرب أفريقيا على ساحل المحيط الأطلسي تحدها غينيا بيساو من الشمال الغربي، والسنغال من الشمال ومالي من الشمال الشرقي وكوت ديفوار من الجنوب الشرقي بينما تحدها ليبيريا وسيراليون من الجنوب والمحيط الأطلسي من الغرب. كانت غينيا جزءاً من غرب أفريقيا الفرنسية حتى نالت استقلالها في عام 1958م وتمتلك حالياً جزءاً كبيراً من احتياطات العالم من البوكسيت وكميات كبيرة الحديد والذهب وألماس, ومع ذلك، فما زالت تعتمد على زراعة الكفاف في اقتصادها. ينبع أكثر من 20 نهراً في غرب أفريقيا من غينيا بما في ذلك أنهار باكوي ونهر السنغال ونهر غامبيا.

المناخ في غينيا:

تتمتع غانا بالمناخ الاستوائي بموسمين متناوبين؛ موسم جاف يبدأ من شهر شهر تشرين الثاني إلى شهر آذار وموسم رطب من شهر نيسان إلى شهر تشرين الأول، ويتأثر المناخ في غينيا بالرياح الحارة والجافة المعروفة باسم الهارماتان القادمة من الشمال الشرقي قبالة الصحراء. تتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء من 30 إلى 35 درجة مئوية ويمكن أن يصل معدل هطول الأمطار إلى 4300 ملم.

السفر إلى غينيا:

  • السفر جواً من الدمام إلى كوناكري خلال 16 ساعة بتكلفة 1971 ريال سعودي.
  • السفر جواً من المدينة المنورة إلى غينيا خلال 13 ساعة ونصف بتكلفة 1579 ريال سعودي.
  • السفر جواً من الرياض إلى غينيا خلال 13 ساعة و4 دقائق بتكلفة 2157 ريال سعودي.
  • السفر جواً من جدة خلال 16 ساعة و35 دقيقة بتكلفة 1506 ريال سعودي.
  • السفر من تبوك إلى كوناكري خلال 18 ساعة بتكلفة 1649 ريال سعودي.

السياحة في غينيا 2020:

  • التنزه في مرتفعات فوتا جالون المعروفة بأرض الفاكهة والحرية لمشاهدة المناظر الطبيعية كما أنها مثالية لرياضة المشي لمسافات طويلة كذلك، ويعد جبل لورا أعلى نقطة في مرتفعات فوتا جالون بارتفاع 4970 متراً.
  • المشاركة في خفلات فارانا في الليل حيث تعج المقاهي والمطاعم والشوارع بالسياح والسكان بعد غروب الشمس وتبدأ حفلات موسيقية ومهرجانات الطعام.
  • اكتشاف الحياة البرية في مناطق السافانا الشمالية الشرقية بين نهر تينكيسو وحدود مالي وفي سفوح مرتفعات فوتا جالون وفي جنوب شرق غينيا حيث يمكن مشاهدة القردة والأفيال والشمبانزي.
  • ممارسة العددي من الرياضات المائية في كيب فيرغا أفضل الشواطئ لمتعة السياحة في غينيا حيث تتمتع وفرة المياه العذبة ومناسبة للسباحة وصيد الأسماك والنوم في الهواء الطلق.
  • زيارة وادي موكا الذي يشتهر بمجموعة متنوعة من أنواع القرود والعديد من المناظر الطبيعية الخلابة.

السياحة في غينيا بيساو:

كانت غينيا بيساو مستعمرة برتغالية سابقة تحدها السنغال من الشمال وغينيا من الجنوب والشرق وحصلت على استقلالها من البرتغال في عام 1974م، وتضم بعض من معالم السياحة في غينيا مثل:

  • تعد مدينة بوباك أكبر مدينة في أرخبيل بيجاغوس ويمكن للسياح القيام برحلات القوارب إلى الجزر الأخرى.
  • تضم جزر بيجاغوس حوالي 20 جزيرة استوائية فيها مناطق تعشيش للسلاحف وموائل فرس النهر في جزيرة أورانجو كما يوجد نزل صيد مملوكة لفرنسا في بعض الجزر.
  • الاسترخاء في فاريلا بفضل شواطئها الجميلة وغابات الصنوبر والإقامة في أحد فنادق تابعة لإيطالية.
  •  حصن فورتاليزا دامورا الذي بني في عام 1753م وهو المقر الرئيسي للجيش الغيني ولا يسمح بدخول الزوار والسياح.
  • نصب تذكاري بيدجيجيت لشهداء مذبحة عمال الموانئ المضربين على يد القوات الشرطة الاستعمارية ويوجد تمثال نصفي لأميلكار كابرال، ويكون يوم 8 من شهر آب من كل عام عطلة رسمية في غينيا بيساو لإحياء ذكرى المذبحة.
  • كاتدرائية بيساو صممه المهندس المعماري البرتغالي في عام 1945.
  • محمية طبيعية Parque Natural das Lagoas de Cufada تقع بين نهري بوبا وكوروبال وهي أكبر محميات للبيئة الرطبة في غينيا بيساو بمساحة 890 كم2 ، ويمكن للسياح ممارسة التجديف بالكاياك عبر المياه الهادئة في الصباح الباكرمع طيور الكناري أو الجلوس في المحمية لمشاهدة القردة والغزلان والجاموس الأفريقي وأفراس النهر البيضاء والتماسيح.
  • مركز أرتيسال للفنون يستضيف الاحتفالات والطقوس الخاصة لتقاليد شعب بابيل.

السياحة في غينيا كوناكري:

تقع كوناكري في جزيرة تومبو وهي متصلة بجزيرة كالوم عبر ممر بري وتتمتع بالكثير من الحدائق النباتية والكاتدرائية وبعض المعالم السياحية مثل:

  • الاسترخاء تحت أشعة الشمس على شواطئ جزيرة إيل دولوس الواقعة قبالة شبه جزيرة كالوم على بعد 10 كم جنوب غرب كوناكري.
  • التسوق لشراء الحرف اليدوية في مدينة كينديا التي تشتهر بجودة القماش والنسيج كما يمكن للسياح الذهاب إلى مركز الصباغة باللون النيلي وشراء الملابس التقليدية.
  • التعرف على أسرار كهوف كاكيمبون في قرية راتوما أحد ضواحي غينيا كوناكري ويدور حولها العديد من الأساطير مثيرة للاهتمام وقد منحها السكان المحليون أهمية دينية بالنسبة لهم.
  • مشاهدة شلال Le Voile de la Mariee في موسم الأمطار بين شهر آيار وشهر تشرين الأول.
  • زيارة مسجد Grand Mosquee de Conakry رابع أكبر مسجد في أفريقيا حيث يتسع ل2500 شخص في الطابق العلوي و10,000 شخص في الطابق السفلي بالإضافة إلى 12,500 مصلٍ في الساحة الخارجية.
  • التجول في منحدرات جبل نيميا مغطاة بغابات كثيفة والمراعي الجبلية العشبية، ويعد جبل نيميا أعلى قمة في غينيا بارتفاع 5700 قدم.

السياحة في غينيا بابوا الجديدة:

  • المشي في حديقة فاريراتا الوطنية بالقرب من ميناء مورسبي بين أشجار الصنوبر ومراقبة أسراب الطيور.
  • زيارة منتزه بورت مورسبي الطبيعي التي تعرض أنواعاً نباتية محلية وغريبة بما في ذلك بساتين الفاكهة الأصلية والهجينة وحيوانات المنغر وطيور الماسواري وطيور الجنة.
  • زيارة المتحف الوطني الذي أعيد تصميمه للاحتفال بالذكرى الأربعين لاستقلال البلاد ويستعرض الثقافة الأصلية الغنية لبلابوا غينيا الجديدة.
  • التنزه في مرفئ مويسبي وزيارة كاتدرائية سانت ماري الكاثوليكية ومقبرة بومانا الحربية ومسجد هوهولا والمشي في مسار كوكودا.
  • زيارة غابات الغنية بالنباتات المختلفة من بساتين الفاكهة الاستوائية وأشجار النخيل على طول الساحل.
  • ركوب القوارب في نهر سيبيك وتناول طعام الساغو

تعد كوناكري وبيساو والعديد من الجزر الأخرى من أجمل معالم السياحة في غينيا المطلة على المحيط الأطلسي وقد تعرفنا في هذه المقالة إلى معلومات عامة عن السياحة في غينيا.

المصادر:

[1] مقال "غينيا" منشور من قبل على Britannica.

[2] مقال "مرحباً بكم في غينيا بيساو" منشور من قبل على Lonely Planet.

[3] مقال "أشياء يمكن رؤيتها في غينيا" منشور من قبل على World Travel Guide.