السياحة في موريتانيا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 12 نوفمبر 2020
السياحة في موريتانيا
مقالات ذات صلة
أمريكا تفرض على مواطني دول عربية إيداع كفالة بآلاف الدولارات لزيارتها
ضعها على قائمة سفرك: هذه المدينة العربية أكثر وجهات العالم ترحيباً
دار أوبرا سيدني: رحلة إلى واحد من أجمل مسارح العالم

لا تعد السياحة في موريتانيا ذات سمعة عالمية بسبب افتقارها لبعض مقومات السياحة وارتباطها بشكل وثيق مع ماضيهاومع ذلك فإنها تتمتع برحابة سكانها وحسن أخلاقهم مع السياح. سنتعرف في هذه المقالة إلى معالم السياحة في موريتانيا.

موقع موريتانيا:

تقع موريتانيا على ساحل المحيط الأطلسي من قارة أفريقيا تحدها الصحراء الغربية من الشمال الشرقي، والجزائر من الشمال الشرقي ومالي من الشرق والجنوب الشرقي، والبنغال من الجنوب الغربي والمحيط الأطلسي من الغرب. استقلت موريتانيا عن الاستعمار الفرنسي عام 1960 وعاصمتها الرسمية هي نواكشوط التي تقع في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد.

المناخ في موريتانيا:

تتمتع موريتانيا بمناخ حار وجاف بسبب هبوب رياح حارة وجافة من الشمال الشرقي، ويكون الساحل الموريتاني المطل على المحيط الأطلسي أكثر اعتدالاً بسبب مرور تيار الكناري البارد على طول الساحل اما الجزء الجنوبي من البلاد فإنه يتميز بارتفاع درجات الحرارة كما تتساقط عليه الأمطار بمتوسط 635 ملم سنوياً، وتتراوح درجات الحرارة في موريتانيا بين 20 إلى 40 درجة مئوية. [1]

السفر إلى موريتانيا:

  • السفر جواً من الرياض خلال 14 ساعة ودقيقتين بتكلفة 2060 ريال سعودي.
  • السفر جواً من تبوك خلال 16 ساعة و41 دقيقة بتكلفة 1348 ريال سعودي.
  • السفر جواً من المدينة المنورة خلال 13 ساعة بتكلفة 1979  ريال سعودي.
  • السفر جواً من جدة خلال 16 ساعة و34 دقيقة بتكلفة 2406  ريال سعودي.
  • السفر جواً من الدمام خلال 15 ساعة و41 دقيقة بتكلفة 2671 ريال سعودي.
  • السفر براً من الرياض إلى موريتانيا خلال 5 أيام وساعة بقطع مسافة تصل إلى 8844.2 كيلومتراً.

السياحة في موريتانيا:

  • زيارة مدينة شنقيط أحد المدن الصحراوية المهمة في موريتانيا كانت فيما مضى محطة تجارية مهمة بين البحر الأبيض المتوسط في الشمال والصحراء الجنوبية في الجنوب، وتضم الأبراج المبنية من الطوب والحصون القديمة لقبائل البربر منذ القرون الوسطى.
  • زيارة مدينة نواكشوط عاصمة موريتانيا تتمتع بالبيوت المبنية من الطين والطوب بسبب علاقتها الوطيدة من التراب، ويمكنك شراء الأسماك والمأكولات البحرية  من أحد أكشاك على المحيط الأطلسي أو أن تصيدها بنفسك.
  • زيارة مدينة عطار بوابة إلى هضبة أدرار بالقرب من الحدود مع الصحراء الغربية تضم العديد من بيوت الضيافة والمطاعم التي تقدم المأكولات البدوية وأسواق الحرف اليدوية لبيع الحلي الموريتانية التقليدية.
  • زيارة مدينة تريجيت واحدة من أكثر مناطق جذب السياحة في موريتانيا إثارةً تتمتع بوجود واحة جميلة تنبع من الأراضي الصحراوية الجافة المتشققة على أطراف الصحراء تحيط بها أشجار النخيل والجداول المتناثرة، وتوجد أماكن التخييم وحديقة حيوانات أليفة في المنطقة.
  • التنزه في حديقة Banc d'Arguin الوطنية الوحيدة في موريتانيا تمزج بين الشواطئ الرملية والشواطئ الصخرية التي تنحدر إلى مياه خليج أرغوين على الأطراف الشمالية القصوى من موريتانيا، ويمكنك مشاهدة طيور النحام وطيور الرمل وخطاف البحر.
  • زيارة مدينة وادان في عمق قلب الصحراء الموريتانية الذي يعبر عن قسوة الحياة البدوية.
  • زيارة مدينة تيشيت في عمق الصحراء الكبرى أحد مواقع تابعة لليونسكو، يمكنك التجول في المدينة القديمة ومشاهدة كيفية استخدام لأحجار ملونة.
  • زيارة مدينة ولانا واحدة من أكثر عجائب السياحة في موريتانيا حيث يمكنك مشاهدة رسم الأنماط البربرية والمغربية الأنيقة على العتبات وواجهات الحجر الرملي وهي تحاكي تصاميم الأرابيسك الترابية في مدينة فاس المغربية.
  • التجول في مدينة نواذيبو على ساحل المحيط الأطلسي وهي موطن للمراكب الشراعية ومراكب الصيد ومعالجة الحديد في مراكز التعدين الصحراوية، ويمكنك الاستمتاع بغروب الشمس في خليج نواذيبو.
  • زيارة مدينة كيفة بالقرب من جبال أفول حيث يمكنك رؤية موقع تأثير نيزك كبير الذي اصطدم بالجبال عام 1970.
  • زيارة مدينة نعمة بالقرب من الحدود مع مالي تتمتع بالمحافظة على نمط الحياة البدوية التقليدية التي كانت تهيمن على أراضي موريتانيا.
  • التنزه في منتزه دياولينغ الوطني في الجزء الجنوبي من موريتانيا موطناً للبجع والعصافير الذهبية السودانية وطيور الفلامنجو الزهرية اللون كما تشتهر أيضاً بغابات الأكادسيا. [2]
  • ركوب الجمال في هضبة أدرار برفقة المرشدين حيث تتمتع هذه الهضبة بوجود واحات وأشجار توفر الراحة للمسافرين على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة.
  • القيام برحلات السفاري الصحراوية بسيارات الدفع الرباعي في مدينة عيون العتروس. [3]
  • اصعد على متن أحد أطول وأثقل القطارات في العالم في رحلة لا تصدق عبر الصحراء الكبرى يعمل منذ عام 1963 ويقطع مسافة 704 كم عبر الصحراء الكبرى من نواذيبو إلى الزويرات.
  • مشاهدة هيكل ريتشات التي تشبه عين الثور الجيولوجية من الأعلى.
  • زيارة مكتبات شنقيط القديمة م يطرأ عليها تغيير يُذكر منذ قرون، وتضم أرشيف القرون الوسطى للقرآن الكريم والوثائق المدنية منذ تأسيسها عام 777م.
  • التجول في بورت دي بيش تعرض الآلاف من القوارب الملونة حرفية بارعة في أكبر ميناء للصيادين في نواكشوط.
  • زيارة جاليري زينارت يعرض أعمال لفنانين من جميع أنحاء موريتانيا منهم مامادو آن ونانسي عبدالرحمن التي تصور لمحات من الحياة الصحراوية، ويقدم المتحف عدداً من المجوهرات والحلي والأقنعة وبعض الحرف اليدوية الأخرى.

تكلفة السياحة في موريتانيا:

يبلغ متوسط تكلفة السياحة في موريتانيا حوالي 161 ريال سعودي يومياً و18 ريال سعودي لوجبات الطعام ليوم واحد و183 على وسائل النقل العام.

فنادق موريتانيا:

  • فندق سميراميس سيتي سنتر:

يقع فندق سميراميس سيتي سنتر في مدينة نواكشوط ويوفر صالة مشتركة ومكتب استقبال يعمل على مدار 24 ساعة وخدمة نقل من المطار وخدمة الواي فاي المجانية ومطار المكوك، وتحتوي جميع الغرف عل منطقة جلوس وتلفزيون بشاشة مسطحة مع قنوات فضائية وماكينة عمل القهوة والشاي وميني بار ومكيف الهواء وحمام خاص مزود بلواز استحمام مجانية ومجفف شعر، وتبدأ أسعار الغرف من 533 ريال سعودي لليلة الواحدة.

  • فندق لا بالما:

يقع فندق لا بالما في مدينة نواكشوط ويضم مطعماً ومكتب استقبال يعمل على مدار 24 ساعة ومكتب للجولات السياحية ومواقف مجانية للسيارات وخدمة الواي فاي المجانية وخدمة نقل من المطار، وتحتوي جميع الغرف على مكيف الهواء وتلفزيون بشاشة مسطحة مع قنوات فضائية وماكينة عمل القهوة والشاي وطاولة الطعام وحمام خاص مزود بمناشف ومجفف شعر، وتبدا أسعار الغرف من 160 ريال سعودي لليلة الواحدة.

  • فندق تازياست:

يقع فندق تازياست في مدينة نواذيبو ويوفر خدمة الواي فاي المجانية ومواقف مجانية للسيارات ومكتب استقبال يعمل على مدار 24 ساعة ومطعم الوجبات الخفيفة ومرافق الإجتماعات والحفلات، وتحتوي جميع الغرف على مكيف الهواء وتلفزيون بشاشة مسطحة مع قنوات فضائية وميني بار وحمام خاص مزود بلوازم استحمام مجانية ومجفف شعر، وتبدأ أسعار الغرف من 619 ريال سعودي لليلة الواحدة.

تُصلح السياحة في موريتانيا لرحلات السفاري الصحراوية لما تتمتع به من طبيعة صحراوية مذهلة، وتعد منطقة شنقيط من أبرز معالم السياحة في موريتانيا بفضل طبيعتها وعراقتها التاريخية.

  1. "مقال "المناخ في موريتانيا"" ، منشور من قبل على Britannica
  2. "مقال "أفضل 15 مكاناً في موريتانيا"" ، منشور من قبل على The Crazy Tourists
  3. "مقال "السياحة في موريتانيا"" ، منشور من قبل على Travel Tourxp