الكويت تمنع دخول رجل يمني إلى أراضيها بسبب اسمه: إليكم تفاصيل ما حدث

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 ديسمبر 2019
الكويت تمنع دخول رجل يمني إلى أراضيها بسبب اسمه: إليكم تفاصيل ما حدث
مقالات ذات صلة
مطارات دبي تستقبل زوار الإمارات بـ"ختم المريخ": ما قصته؟
المملكة المتحدة تُدرج الإمارات ضمن القائمة الحمراء، والأخيرة ترد
الإمارات تعدل قانون منح الجنسية: هذه الفئات مرحب بها بشروط

رفضت السلطات في الكويت منح مدرب يمني تأشيرة الدخول إلى أراضيها وذلك بسبب اسمه، حيث رفض المسؤولين منح مدرب نادي ثمر الرياضي اليمني للجودو إذن لدخول الكويت.

الكويت تمنع دخول رجل يمني إلى أراضيها بسبب اسمه: إليكم تفاصيل ما حدث
فعلى الرغم من منح كافة اللاعبين تأشيرات الدخول إلى الكويت لم يتمكن المدرب من الحصول على تأشيرة هو الآخر لأن اسمه صدام حسين بن حازب وهو نفس اسم الرئيس العراقي الأسبق.


وقدم مسؤول في الاتحاد الكويتي للجودو اعتذاره للمدرب اليمني عما حدث إلا أن السلطات في المطار تمسكت بموقفها ورفضت دخول رجل إلى الأراضي الكويتية يحمل اسم صدام حسين.
كان الفريق اليمني للجودو يستعد للمشاركة في البطولة العربية للجودو والمتوقع انطلاقها نهاية شهر يناير 2020 إلا أن الفريق بالكامل حُرم من المشاركة بعد منع السلطات الكويتية المدرب من دخول أراضيها.


وأبدى صدام حسين استغرابه وانزعاجه من هذا الموقف خاصة وأن الفريق لا ذنب له في هذه الواقعة، كما أكد المدرب لبعض وسائل الإعلام أنه يكن كامل الاحترام لدولة الكويت لكن الموضوع لا يجب أن يصل لمرحلة منعه من دخول الكويت بسبب اسمه خاصة وأنها دولة ذات مواقف إنسانية عديدة تجاه اليمن.
 الحادث تسبب في جدل كبير بعد تداوله عبر العديد من وسائل الإعلام العربية، في حين نفى رئيس الاتحاد المركزي للعبة الجودو سمير الموسوي منع مدرب نادي ثمر الرياضي من دخول الكويت وأكد الموسوي أن الوفد بالكامل قد تمكن من إنهاء الأوراق الرسمية الخاصة به دون أي مشاكل وأن الأمر كان مجرد سوء تفاهم فحسب.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا