اللون الأحمر يكسو سماء كاليفورنيا: مشهد جميل وحزين

  • تاريخ النشر: : الخميس، 10 سبتمبر 2020 آخر تحديث: : الخميس، 10 سبتمبر 2020
اللون الأحمر يكسو سماء كاليفورنيا: مشهد جميل وحزين
مقالات ذات صلة
45 دقيقة من الفرح: شاهد أول متحف للسعادة في السعودية
استعدوا للسفن ذاتية القيادة: ماي فلاور تنطلق في الأطلسي
المولودة المحظوظة: مصر للطيران تهديها تذكرة سفر مدى الحياة

صبغ اللون الأحمر سماء عدة مناطق في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، في مشهد سريالي كأنه مأخوذ من أحد أفلام الخيال العلمي في هوليوود.

وتداول سكان ولاية كاليفورنيا ومنطقة خليج سان فرانسيسكو صور المدن الحمراء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة.

حرائق الغابات وراء اكتساء السماء باللون الأحمر

اللون الأحمر يكسو سماء كاليفورنيا: مشهد جميل وحزين

ووقفت حرائق الغابات التي أشعلت مناطق عديدة في الساحل الغربي الأمريكي، وراء اكتساء سماء كاليفورنيا باللون الأحمر المتوهج، الذي رسم لوحات جميلة وحزينة في الوقت نفسه.

وأوضح خبير الأرصاد الجوية في شبكة CNN غودسون جونز، أنه عندما يصبح الدخان والرماد أكثر كثافة بالقرب من حرائق الغابات، فإنه يمكنه قطع ضوء الشمس تماماً، ما يجعل السماء تبدو وكأنها جوف الليل.

الرياح تحمل الدخان لأكثر من 200 ميل

وأشعل السكان الأضواء، ونظروا إلى السماء وهي بلون الصدأ، ما جعلها تبدو وكأنها ليل.

وتحمل الرياح دخان حرائق الغابات من بعيد، حيث يتواجد كل من حريق الخور وحريق نورث كومبلكس على بعد أكثر من 200 ميل،  ومع ذلك يمكن الشعور بوجودهما في منطقة الخليج.

حرائق الغابات تلتهم مليوني فدان

وتباينت آراء السكان حول اللون الأحمر الذي صبغ السماء، فقال أحد السكان: الدخان والرماد مثلا نسخة طبيعية لصور بإعدادات إنستغرام، بينما وصف آخرون المشهد بالمرعب أو بالكابوس.

وأعلنت فرق الإطفاء في كاليفورنيا، أن حرائق الغابات التي شهدتها الولاية هذا العام، والتي لا يزال قسم كبير منها مستعر، التهمت حتى الآن إكثر من 8000 كيلو متر مربع، مشيرة إلى أن هذه المساحة من الحرائق لم يسبق لها مثيل منذ 33 عاماً.

وقالت لين تولماتشوف، المتحدثة باسم فرق الإطفاء: هذه أول مرة منذ 33 عاماً تتخطى فيها حرائق الغابات مليوني فداني، أي 8000 كيلو متر مربع، بحسب وكالة فرانس برس.