المحيط الهادي يغير خارطة اليابان ويبتلع جزيرة تحت المياه الباردة

  • تاريخ النشر: السبت، 03 نوفمبر 2018
الجزيرة الممفقودة تحت الماء
مقالات ذات صلة
جزر تايلاند
سارقون جاهلون: باعوا مخطوط قيمته 300 مليون دولار بـ50 إسترليني
السياحة في ماليزيا بالصور والأسعار

تلعب الظروف المناخية لعبتها من جديد في تغير خارطة اليابان، بعد أن أبتلع المحيط الهادي إحدى جزائرها ذات الأهمية الاستراتيجية تحت المياه الباردة لبحار أوخوتسك.

وجزيرة "إيسانبي هاناكيتاكوجيما" غير المأهولة بالسكان، اختفت دون أن يلاحظ أحد ما دفع خفر السواحل الياباني إلى الإنطلاق في البحث عنها قبالة الساحل الشمالي.

ويرجح خبراء أن تكون الجزيرة قد تآكلت بفعل الرياح العاتية والثلوج.

واختفاء الجزيرة أثار مخاوف اليابان خشية تقلص المياه الإقليمية لبلدهم، خاصة وأنها قرب الحدود الروسية.

وفقدت اليابان مساحات كبيرة من المياه الإقليمية والتجارية الدولية لصالح روسيا، ويعمل حاليا خفر السواحل على تحديد موقعها للحفاظ على الحدود الإقليمية والبحرية للبلاد.

وبحسب القانون الدولي، فأن الجزر يمكن أن تسجل ضمن الحدود الإقليمية لدولة ما، فقط إن كانت ظاهرة فوق سطح البحر وظاهرة للعيان.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا