المعالم السياحية في مدينة الأقصر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 مايو 2021
المعالم السياحية في مدينة الأقصر
مقالات ذات صلة
The Journeyوأول فيلم رسوم متحركة سعودي ياباني رباعي الأبعاد
طرق مبتكرة للإحتفال بيوم الشيكولاتة إكلير 22 يونيو
بإطلالة بانورامية إلى سماء سلطنة عُمان مغامر يكشف فتحة كهف سعال

الأقصر هي عاصمة مصر في العصر الفرعوني وقد عرفت سابقا باسم مدينة طيبة وسميت أيضا باسم مدينة الشمس وتعددت أسمائها مثل مدينة المائة باب، مدينة النور، مدينة الصولجان ويعود تاريخها حوالي سبعة الأف سنة بحيث تعتبر من اقدم المدن.

المعالم السياحية في مدينة الأقصر

شاهد واكتشف المعالم السياحية في مدينة الأقصر

تقع على ضفاف نهر النيل بقسميها  البر الشرقي- والبر الغربي وتبلغ مساحتها 416 ألف كيلومتر مربع.

أبرز المعالم السياحية في مدينة الأقصر

تحتوي الأقصر على كثير من قصور الفراعنة ويرجع عصر مدينة طيبة إلى عصر الأسرة الرابعة حوالي 2575 ق-م.

بنيت المعابد بالأحجار الثقيلة أما قصور الفراعنة فكانت تبنى من الطوب اللبني لهذا لم يتبقى منها شيئا يذكر.

تعتبر مدينة الأقصر من أكثر المناطق السياحية جذبا للسياح في مصر.

تعرف على أروع المتاحف الفرعونية في مدينة ألأقصر

يقال أن الأقصر تضم ما يقارب ثلث أثار العالم كما تضم الأقصر معالم فرعونية كثيرة مثل:

1-معبد الكرنك        2-معبد الأقصر

3-متحف الأقصر     4-جزيرة الموز

5-دير المدينة  6-معبد الرامسيوم

7-الدير البحري       8-وادي الملكات

9-المعبد الجنائزي   10-معبد فيله

تعتمد الأقصر في اقتصادها على الدخل الناتج من الزراعة والدخل الناتج من السياحة وبها عدد من الصناعات الحرفية مثل الغزل-الخزف-الفخار وصناعة الأثاث الخشبي والمعدني.

مناخ مدينة الأقصر

تتمتع الأقصر بمناخ صحراوي جاف قليل الأمطار، دافئ في فصل الشتاء.

بعض المعالم الفرعونية السياحية في مدينة الأقصر

1-معبد الكرنك 

يضم مجموعة من التماثيل والبنايات والأعمدة وتم تسميته بذلك نسبة إلى مدينة الكرنك. ويتكون الكرنك من عشرة صروح تشكل مع بعضها المعبد كوحدة واحدة. بنى هذه المعابد ملوك وفراعنة مصر الذين تعاقبوا على حكم مصر مئات السنين.

يعتبر معبد الكرنك من أهم المعابد في مدينة الأقصر وهو المعبد المخصص للإله آمون وكان كل ملك يحاول أن يجعل معبده الأكثر روعة ليتميز به عن سابقه.

وترجع شهرة الكرنك إلى أنه مجموعة من المعابد المتعددة وتحاط المعابد بأسوار من الطوب اللبن ترتبط ببعضها البعض من خلال ممرات تحرسها تماثيل متراصة على صفين لأبي الهول .

معبد الكرنك هو معرض لكل فنون البناء والنحت والنقش و سجل كامل للأحداث التاريخية في مصر القديمة.

2-معبد الأقصر

يقع على الضفة الشرقي  لنهر النيل تأسس سنة 1400 قبل الميلاد وقد تم تشييد المعبد في عهد ملوك الأسرة الثامنة عشر والأسرة التاسعة عشر.

خصص المعبد لعبادة الاله أمون وزوجته موت وابنهما خونسو وتقول النصوص القديمة أن امنحوتب الثالث قد بنى هذا المعبد على أرض مكسوة بالفضة.

مدخل معبد الأقصر هو البرج الأول بارتفاع 24 متر بناه رمسيس الثاني وزين البرج بمشاهد انتصارات رمسيس الثاني العسكرية (معركة قادش).

3-متحف الأقصر

يقع متحف الأقصر على كورنيش النيل على البر الشرقي بمدينة الأقصر وافتتح سنة 1975م. في عام 2004م افتتحت قاعة مجد طيبة ويتكون المتحف من طابقين ويضم المتحف القطع الأثرية التاريخية مثل تماثيل الملوك والإلهة وتغطي المقتنيات معظم العصور التاريخية للحضارة المصرية. ويعرض المتحف بعض مقتنيات الملك توت عنخ آمون التي تم اكتشافها في وادي الملوك.

4-جزيرة الموز

جزيرة الموز صنعتها الطبيعة الساحرة بتدخلات بسيطة من سكان الأقصر وهي تمثل مملكة من السحر والجمال والهدوء يتوافد عليها السياح العرب والأجانب ليتمتعوا بجو النيل الساحر والذين يذهبون إليها عن طريق المراكب النيلية أو القوارب الشراعية المفتوحة.

مساحة الجزيرة 5 أفدنة و تمتلئ بأشجار الموز بجانب النخيل والجوافة والتين ويمكن التقاط الصور التذكارية لهذه الأجواء الطبيعية الساحرة.

وتحتوي الجزيرة على عدد من الحيوانات الأليفة والمفترسة التي تم وضعها داخل صناديق حديد لحماية السائحين.

كما توجد بالجزيرة بحيرة صغيرة بها بط واوز بالاضافة لبرج الحمام لإدخال البهجة على الأطفال.

5-دير المدينة

هي جزء من جبانة طيبة وتقع في شمال وادي الملوك في محافظة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل.

كان مقرا لعائلات العمال الحرفيين خلال عهد المملكة المصرية فمنهم من يقوم ببناء قبور الفراعنة في وادي الملوك، آخرون يشتغلون في صناعة التماثيل والأثاث والأواني لتجهيز قبر كل فرعون حسب رغبته قبل الموت لتكون قصرا للفرعون يستطيع العودة له بعد مماته.

منطقة دير المدينة بها بقايا لبيوت العمال وعائلاتهم وفيها رسومات تبرز صور حياتهم.

6-معبد الرامسيوم

هو معبد جنائزي يقع في مدينة طيبة غرب نهر النيل بناه الملك رمسيس الثاني وهو أكثر الملوك الذين بنيت لهم معابد ويضم المعبد تماثيل ضخمة للملك رمسيس الثاني ومجموعة من النقوش التي تحكي طبيعة الحياة في تلك الفترة.

ويعتبر المعبد من أجمل المعابد في مصر إذ يتكون من بقايا طرق وأعمدة متكسرة.

تحيط بالمعبد دهاليز ومخازن سقوف مقببه من الطوب اللبن بها بعض العناصر المعمارية الحجرية وكانت تستخدم لكي تخزن فيها الحبوب والثياب والجلود وقدور الزيت .

7-الدير البحري

هو مجموعة من المعابد والمقابر المصرية الموجودة في الضفة الغربية من النيل المقابلة لمدينة الأقصر بمصر.

وقد شيدت الدير الملكة حتشبسوت لتؤدي فيه الطقوس التي تفيدها في العالم الآخر.

الدير البحري اسم عربي حديث استخدم في القرن السابع الميلادي بعد أن استخدم الأقباط هذا المعبد ديرا لهم.

يتكون المعبد من ثلاثة مدرجات متصاعدة يوصل بينهم مدرجات متصاعدة يوصل بينهم منصات منحدرة للصعود والنزول.

يقع الدير البحري في منطقة جبلية ويوجد خلفه وادي الملوك ويأتي إلى هذه المنطقة جميع السياح في جميع أنحاء العالم.

وتتيح السياحة المصرية للزوار إمكانية الصعود بالمناطيد للاستمتاع بمشاهدة هذه الآثار العظيمة.

8-وادي الملكات

هو مكان لدفن الملكات في مصر القديمة عرف باسم تاست-نفرو

ومعناه مكان أبناء الفرعون وفي هذا المكان تم دفن ملكات الأسر الثامنة عشر والتاسعة عشر والعشرين.

بالإضافة للعديد من الأمراء والأميرات وعدد من طبقة النبلاء وتمت المحافظة على مقابر هؤلاء من قبل الكهنة.

9-المعبد الجنائزي

المعابد الجنائزية تم بناؤها لغرض آخر غير العبادة، فقد كان يقام لأداء طقوس الجنازة على الملك أو الفرعون.

وتقام به شعائر دينية وأناشيد وطنية ويكتب على هذا النوع من المعابد تاريخ أسرة آل فرعون أصله ونشأته.

في البداية بنيت المعابد الجنائزية حول الأهرامات في عصر الدولة القديمة.

ولكن في عصر الدولة الحديثة بدأ الفراعنة في بناء مقابرهم في وادي الملوك.

قام كل فرعون ببناء معبد تخليد له أثناء حياته يعبد فيه خلال حياته وبعد مماته.

10-معبد فيله

جزيرة فيله في منتصف نهر النيل  كان بها معبد فيلة وتم نقله من مدينة فيلة وتم تجميعه على جزيرة أجيليكا وذلك في أعقاب بناء السد العالي.

ويرجع اسم فيلة إلى اللغة الإغريقية التي تعني الحبيبة أو الحبيبات أما الاسم العربي لها فهو أنس الوجود نسبة لأسطورة أنس الموجودة في قصص ألف ليلة وليلة.

أما الاسم القبطي فكان بيلاخ ويعني النهاية لأنها كانت آخر حدود مصر في الجنوب.

أما معبد فيله مخصص للآلهة إيزيس والذي أغرقته مياه النيل وأعيد تجميعه في موقع جديد وهو جزيرة أجيليكا على بعد 500 متر من جزيرة فيله ويضم مبانيه معابد لحتحور.

ويمكن للزائر مشاهدة عرض الصوت والضوء الذي يقدم ليلا بلغات مختلفة.

أما المعالم السياحية الحديثة للأقصر فهي كثيرة ومتعددة مثل الكورنيش الجديد، السوق السياحي، مركز الثقافة، قاعة فرسان السماء، المركز الحضاري للمرأة، البيت النوبي ، نزل الشباب الدولي، مدينة القرنة الجديدة ومركز إعداد القادة. 

كان هذا موضوع عن السياحة في مدينة الأقصر المدينة السياحية المصرية الأثرية التي تعد عشق للسائحين ومحبي الأثار من شتى دول العالم، فهي تضم باقة رائعة ومميزة جداً وهي مزاراً سياحياً مصرياً قيماً، فهل ستفكرون في الذهاب في رحلة سياحية قريبة للتعرف على أبرز المعالم السياحية في مدينة الأقصر المصرية، أما لو كنتم ترغبون في التعرف على أي معلومات حول الأماكن السياحية في أي مكان في العالم فلا تترددوا في متابعة موقع سائح لكل ما يتعلق بالسفر والسياحة في جميع أنحاء العالم من خلال الضغط هنا على هذا الرابط.