بلدان مسلمة غير عربية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 15 مايو 2020
بلدان مسلمة غير عربية
مقالات ذات صلة
نافورات الوطن العربي: معالم سياحية لها شهرة عالمية
جزيرتان متجاورتان بينهما 21 ساعة فارق زمني: كيف؟
كيف ستقضي عيد الحب هذا العام؟

يمارس الإسلام في دول أخرى غير متحدثة باللغة العربية في أنحاء العالم، وقد انتشر الإسلام في هذه الدول أثناء الفتوحات الإسلامية بدءاً من عهد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وحتى الإمبرطورية العثمانية وأدى هذا الانتشار إلى ان يصبح الإسلام هو الدين الرسمي في الدول غير عربية مثل أفغانستان أو تزايد نسبة عدد المسلمين جنباً بجنب الديانات الأخرى مثل الصين. سنتعرف في هذه المقالة على بلدان مسلمة غير عربية حسب القارات.

بلدان مسلمة غير عربية في آسيا:

تعتبر دول الخليج العربي، شبه الجزيرة العربية قديماً، مهد الحضارة الإسلامية ففي مكة المكرمة وُلِد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وفي المدينة المنورة بدأت الآفاق الإسلامية تنتشر في كل أنحاء الجزيرة العربية، وابتدأت الفتوحات الإسلامية في عهد أبوبكر الصديق لنشر الإسلام لأكبر عدد ممكن من الشعوب فانتشر بدايةً في بلاد الشام ومن ثم توسعت دائرة الفتوحات الإسلامية حتى عهد الإمبراطورية العثمانية فيدخل الكثير من الدول الآسيوية والإفريقية والأوروبية في الإسلام؛ ومن بلدان مسلمة غير عربية في آسيا:

  • إيران بنسبة 99.7% من السكان هم من المسلمين.
  • أفغانستان بنسبة 99.8% من السكان هم من المسلمين.
  • باكستان بنسبة 96.4% من السكان هم من المسلمين.
  • ماليزيا بنسبة 61.4% من السكان هم من المسلمين.

مسلمو الدول الآسيوية

  • جزر المالديف بنسبة 100% من السكان هم من المسلمين.
  • بروناي بنسبة 67% من السكان هم من المسلمين.
  • إندونيسيا بنسبة 87.2% من السكان هم المسلمين.
  • بنغلاديش بنسبة 90% من السكان هم من المسلمين.
  • تركيا بنسبة 99.2% من السكان هم المسلمين كما تعتبر الدولة دولة علمانية تمنح الحرية لجميع الأديان ولا تختلط الدين بالسياسة كما تراقب معظم الأنشطة الإسلامية من خلال وزارة الشؤون الدينية.
  • أوزبكستان بنسبة 96.5% من السكان هم من المسلمين.
  • كازاخستان بنسبة 70.2% من السكان هم المسلمين.
  • أذربيجان بنسبة 96.6% من السكان هم المسلمين.
  • طاجيكستان بنسبة 96.7% من السكان هم من المسلمين.
  • تركمانستان بنسبة 93.3% من السكان هم من المسلمين.
  • قيرغيزستان بنسبة 80% من السكان هم من المسلمين.

بلدان مسلمة غير عربية في إفريقيا:

بلدان مسلمة غير عربية في إفريقيا

يعتبر الإسلام دين الأغلبية في 19 دولة إفريقية حيث انتشر الإسلام في إفريقيا في القرن السابع أثناء الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- كما أنه انتشر في جميع أنحاء إفريقيا عن طريق التجار والعلماء، ويتمتع الإسلام بحضور قوي في القرن الإفريقي  ومعظم دول غرب إفريقيا وشمالها لكنه قوبل بالرفض والانتقادات في بعض دول جنوب إفريقيا، ومن بلدان مسلمة غير عربية في إفريقيا:

  • السنغال: يعتبر 94% من سكان السنغال هم من المسلمين السنيين يتبعون المذهب المالكي منذ القرن الحادي عشر كما أنهم متأثرون بالطرق الصوفية في حياتهم.
  • مالي: حوالي 90% من سكان مالي هم من المسلمين.
  • غامبيا: أكثر من 90% من سكان غامبيا هم من المسلمين.
  • غينيا: حوالي 85% من سكان غينيا هم من المسلمين.
  • النيجر: حوالي 98% من سكان النيجر هم من المسلمين.
  • بوركينا فاسو: حوالي 61% من سكان بوركينا فاسو مسلمين.
  • نيجيريا: حوالي 50% من سكان نيجيريا مسلمين.
  • سيراليون: حوالي 77% من سكان سيراليون هم المسلمين.
  • تشاد: حوالي 58% من سكان تشاد هم من المسلمين.

بلدان مسلمة غير عربية في أوروبا:

انتشر الإسلام إلى أوروبا في عام 711م عندما غزت الدولة الأموية إسبانيا ومع تزايد قوة الإمبراطورية العثمانية في العالم عندما غزت جزء كبير من أوروبا وكذلك هجرة المسلمين إلى أوروبا كل هذا عزز من مكانة دين الإسلام بين دول أوروبية.

  • ألبانيا بنسبة 58*% من السكان هم من المسلمين منذ الحكم العثماني في القرن الرابع عشر.
  • كوسوفو بنسبة 95.6% من السكان هم من المسلمين حيث يعود تاريخ الإسلام فيها إلى غزوة الدولة العثمانية دول البلقان عام 1389م ولا يزال حزب العدالة، الحزب السياسي الرئيسي في كوسوفر، ملتزماً بالقيم الإسلامية العريقة.
  • البوسنة والهرسك بنسبة 50% فأكثر من 10% من مسلمي البوسنة والهرسك هم مسلمون تأثروا نتيجة الهجرة وحكم الدولة العثمانية ومن المحتمل أن يتزايد عدد المسلمين في البوسنة والهرسك.

الإسلام في أمريكتين:

يوجد في كل بلد من بلدان أمريكا اللاتينية مجتمع مسلم لا يتجاوز عددهم 20% ولم تحاول هذه الفئة لأسلمة البلد أي جعل الإسلام دين رسمي للبلد، ويرجح أسباب لعدم إقامة دولة مسلمة إلى أن أمريكا الجنوبية كانت مستعمرة في المقام الاول للأسبانيا والبرتغال وكلاهما كانتا في ذلك الوقت ملتزمين بالمسيحية الكاثوليكية بشدة لدرجة ان سياستهم تقضي بقتل أي شخص يعادي دينهم بالإضافة إلى أن هجرة المسلمين إلى أمريكا الجنوبية نادرة جداً حتى القرن التاسع عشر. على الرغم من أن الإسلام جاء لأول مرة إلى أمريكا الجنوبية في اوائل القرن السابع عشر، إلا أنه أكثر رسوخاً خلال عشرينيات وستينيات القرن الماضي مع تزايد أعداد المهاجرين المسلمين خاصة من لبنان وسوريا وفلسطين خلال القرن العشرين، وبلغ عدد المسلمين في هذه القارة حوالي 5 ملايين شخص من أصل 625 مليون نسمة. تنتشر الأقليات المسلمة في أرجنتين والبرازيل وفنزويلا وغيانا بنسب لا تتجاوز 10% ومن المرجح أن يزداد أعداد المسلمين في أمريكا الجنوبية مع ازدياد موجات الهجرة ودخول السكان الأصليين في الإسلام.

أظهرت إحصائيات عام 2018 أن الولايات المتحدة الأمريكية موطن لما يقدر ب3.45 مليون مسلم يتركزون في ولاية نيو جيرسي وكولومبيا ولكن بحلول عام 2050 يقدر باحثون أن الإسلام سيحل محل اليهودية باعتبارها ثاني أكثر الديانات شعبية في الولايات المتحدة بعد المسيحية حيث يمكن ان يصل عدد المسلمين إلى 8.1 مليون مسلم. وصل اول المسلمون إلى الولايات المتحدة عندما أحضر كرستوفر كولومبوس العبيد الأفارقة المسلمين للعمل في مناجم وللاسترقاق في الولايات المتحدة منذ عام 1492م حيث يكمن الإسلام في جلب بعض أسماء الأنبياء -عليهم السلام- لاستخدامها باللغة الإنجليزية مثل يعقوب Jacob أو Job وداوود David.

يعتبر الإسلام دين أسرع انتشاراً في كل أنحاء العالم لمعتقداته التي تدعو إلى السماحة والرفق والعدل بين الناس واعتنقت بعض الدول الإسلام ليكون دينها الرسمي والأول وهي دول عربية مسلمة مثل بلاد الحجاز والشام ودول مسلمة غير عربية مثل تركيا وإيران.

المصادر:

[1] مقال "الإسلام كدين الأغلبية في الدول الإفريقية" منشور من قبل على World Altas.

[2] مقال "دول الأغلبية المسلمة في العالم لعام 2020" منشور من قبل على World Population Review.

[3] مقال "الدول الأوروبية التي بها عدد أكبر من المسلمين" منشور من قبل على World Altas.

[4] مقال "مسلمو أمريكا الأول" منشور من قبل على Aeon.co.