تحويل الطائرات إلى مقاهي: ابتكار تايلاندي لعشاق السفر في زمن الكورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 13 سبتمبر 2020
تحويل الطائرات إلى مقاهي: ابتكار تايلاندي لعشاق السفر في زمن الكورونا
مقالات ذات صلة
تحذير: هذا التصرف يضعك على قائمة حظر الطيران في أمريكا
البداية يوم الأحد: السعودية تحدد ضوابط استقبال معتمري الخارج
الكثير من المتعة: دبي تعيد افتتاح المزيد من الوجهات الترفيهية

تفشي فيروس كورونا المستجد، حرم الكثير من الأشخاص الذين يعشقون السفر بالطائرة من لذتهم، ولهذا السبب، ظهر ابتكار فريد في تايلاند ربما يروي ظمأ المشتاقين لركوب الطائرة.

تحويل الطائرات القديمة إلى مقاهي

وتمثل الابتكار التايلاندي في تحويل الطائرات عديمة الفائدة إلى مقاهي، حتى يشعر الزوار وكأنهم يستلقون الطائرة في رحلة جوية إلى وجهتهم المفضلة.

الطائرات المتقاعدة في تايلاند تتحول إلى مقاهي

وفي مدينة باتايا السياحية، يجلس الركاب الجدد في مقاعد الدرجة الأولى لطائرة متقاعدة، حيث يرفهون عن أنفسهم باحتساء القهوة.

ويزور البعض قمرة القيادة حاملين بطاقات صعود الطائرة في أيديهم.

تجربة مرحة

يقول تيبسودا فاكسايتونغ، 26عاماً: بفضل هذا المقهى، أصبح بإمكاني الجلوس في مقصورة الدرجة الأولى وزيارة قمرة القيادة والادعاء بأنني الطيار، الأجواء مرحة حقاً.

مقهى يروي ظمأ عشاق السفر

وتؤكد تشاليسا تشوينسرانوي، 25 عاماً، أن هذه التجرة تضاهي بجودتها رحلات السفر التي قامت بها قبل تفشي وباء كورونا وإغلاق تايلاند حدودها في مارس/ آذار الماضي: يُخيّل لي فعلاً أنني أستقل طائرة تحلق في الأجواء.

تحويل الطائرات إلى مقاهي: ابتكار تايلاندي لعشاق السفر في زمن الكورونا

وفي مقهى آخر فتح أبوابه في مقر الخطوط الجوية الوطنية THAI AIRWAYS في بانكوك، يتناول الزبائن بشهية أطباق معكرونة الكاربونارا باللحم التي تقدم عادة خلال الرحلات.

ويرى إنتراووت سيمابيشيت، 38 عاماً، الذي حضر مع زوجته وطفلهما الرضيع، أن هذه الزيارة لا تقتصر على مجرد تناول الطعام: هذا المقهى يروي ظمأي، فقد كنت معتاد التنقل بالطائرة وسئمت البقاء في المنزل.

كورونا في تايلاند

ومنذ تفشي فيروس كورونا المستجد وحتى الآن، سجلت تايلاند نسبة ضئيلة من الإصابات تصل إلى 3400 حالة تقريباً بينها 58 وفاة، إلا أن إغلاق حدود البلاد استنزف موارد الاقتصاد القائم على السياحة.

 وتدرس السلطات حاليا فكرة مد جسور للسفر مع بعض البلدان التي نجحت في احتواء الوباء.