عادات غريبة لمشاهير العالم: أنجلينا جولي تأكل الدود

جدل مصري حول البكيني والبوركيني والحكومة تتدخل

تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلات

  • الأربعاء، 24 يونيو 2020 الأربعاء، 24 يونيو 2020
تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلات

تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلات والأقوياء

«قرية الأقوياء»، هو مصطلح شاع استخدامه عندما يكون الحديث عن بلدة (آسولا فاتح بوري) الواقعة على الحافة الجنوبية في مدينة دلهي الهندية، والتي استقبلت لعدة أجيالٍ الرجالَ الذين يريدوا أو يصبحوا مفتولي العضلات للخضوع لتدريبات رياضية شاقة لعدة ساعات يومياً.

من الأطفال الذين في عمر ما قبل المراهقة، حتى الرجال الذين أصبحوا على مشارف الخمسين؛ الجميع يتصبب عرقاً، في إحدى التمارين التدريبية الأكثر شعبية، والتي يطلق عليها تسمية «أكاداه»: وهي كلمة هندية، تعني المصارعة في الساحة القتال.


تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلات

ويستثمر رجال القرية التمارين الرياضية الشاقة في تنمية عضلاتهم من أجل تأمين فرص للعمل، إما كحرّاس في الملاهي الليلية والبارات، أو غيرها من الأماكن التي تتطلب وجود رجال أمن مفتولي العضلات. وتزايد الطلب عليهم نظراً لافتتاح المزيد من تلك الأماكن الترفيهية في الهند.

ويخضع العشرات من رجال القرية لبرنامج تدريبي شاق، بداية من المصارعة في الطين، حتى التسلق بالحبال ورفع الأثقال، لمدة ساعتين في الصباح والمساء.


تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلاتويحمل الأشخاص الذين يبلغ عددهم حوالي 40 شخصاً بعضهم البعض على الأكتاف، ما يُعتبر طريقة هندية تقليدية لممارسة التمارين الرياضية، بينما يقوم أحد الأشخاص بحمل دراجة نارية تزن 350 كيلوغراماً، على صدره (نعم..على صدره بشكل مباشر)!

وقال المدرب الرئيسي في رياضة «أكاداه»، السيد (فيجاي تانوار): ”إنهم يتناولون الطعام الصحي وبمواعيد محددة، ويخضعون لتمارين رياضية يومية، ما يشكل السبب الأساسي من وراء قوتهم الجسدية“.

يمارس الأشخاص مفتولي العضلات هذه التمارين الرياضية من أجل العمل لاحقاً كحراس في النوادي الليلية، والحانات والملاهي في نيودلهي.


تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلاتويعود الفضل في ازدهار هذه الرياضة إلى اللاعب السابق (تانوار)، الذي شارك مع فريق المصارعة منذ 15 عاماً في الهند في دورة الألعاب الأولمبية.

وقال (تانوار) أنه يرغب باستخدام عضلاته المفتولة وقوته للعمل بوظيفة حارس ليلي، مضيفاً أن أكثر من 300 شخص مفتولي العضلات يعملون كحراس في النوادي والحانات الليلية في نيودلهي، ومشيراً إلى أنهم ”لا يتعاطون أي مكملات لتنمية العضلات، ولا أي نوع من الهرمونات الغير طبيعية“.


تعرّف على هذه القرية الهندية، التي تتميز برجالها مفتولي العضلاتكذلك، فإن الرجال مفتولي العضلات لا يدخنون أو يتناولون الكحول. وغالبيتهم يعتمدون على حمية غذائية نباتية، وتتكون وجباتهم الغذائية من الفاكهة والمكسرات، واللبن، والكثير من الحليب.

المصدر: دخلك