توصيات بإلغاء التأشيرات بين الدول العربية وخفض الضرائب على المسافرين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020
توصيات بإلغاء التأشيرات بين الدول العربية وخفض الضرائب على المسافرين
مقالات ذات صلة
بينها 5 دول عربية: أضعف 10 جوازات سفر حول العالم
نصائح وخطوات: كيف تتصرف إذا فقدت أوراقك الثبوتية خلال السفر؟
صورة نادرة لأقدم جواز سفر سعودي

أعلن المركز العربي للإعلام، توصيات مؤتمره الافتراضي الثاني، الذي عُقد تحت عنوان: السياحة الداخلية والبينية وإعادة التعافي للحركة السياحية في جميع الدول العربية، تحت رعاية الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيسة مؤسسة بحر الثقافة في أبو ظبي، والذي يهدف إلى تقديم حلول لتعافي السياحة العربية من تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكان على رأس توصيات المؤتمر: دعوة لإلغاء تأشيرات الدخول بين الدول العربية، خفض الضرائب على المسافرين، وضع بروتوكولات موحدة للوجهات السياحية العربية، تشجيع السياحة الداخلية وزيادة حملات التسويق السياحي العربي المشتركة لدعم تعافي قطاع السياحة والسفر عربياً وإعادة النشاط السياحي بعد حالة الركود التي يعاني منها جراء جائحة كورونا.

توصيات مؤتمر المركز العربي للإعلام السياحي

1- ضرورة إلغاء تأشيرات الدخول بين الدول العربية أو على الأقل تبسيط إجراءاتها وإلغاء الرسوم، مع مراعاة الجوانب الأمنية، وتشكيل لجنة من وزارات الخارجية في الدول العربية من أجل التنسيق المتعلق بهذا الخصوص.

2- التنسيق والعمل على وضع بروتوكولات سياحية موحدة للوجهات السياحية العربية، والإعلان عن الوجهات السياحية العربية الآمنة للبدء بها في المرحلة الحالية ومرحلة بداية التعافي من تأثير فيروس كورونا المستجد، وإعداد البرامج المحددة المتعلقة بإعادة تشغيل القطاع السياحي والتكيف مع البروتوكولات الجديدة للتعافي والانتعاش.

3- تفعيل التنسيق وتبادل الرؤى والخبرات بين الإعلاميين السياحيين في كل الدول العربية وتوحيد التوجه ومنابع المعلومات؛ لدعم جهود الحكومات والأجهزة السياحية في الدول العربية فيما يتعلق بالدعاية السياحية وتعافي الحركة. ودعم حركة السياحة البينية من خلال عرض المغريات والأنماط السياحية وتحفيز الطلب والتأثير في رغبات واختيارات الجمهور العربي.

4- ضرورة وضع قطاع السياحة والسفر من الأولويات لدى الحكومات العربية ومنحه الامتيازات التي تحصل عليها القطاعات الأخرى، كونه محرك رئيسي ومنشط للعديد من الصناعات والأنشطة التجارية في الدول بشكل مباشر أو غير مباشر.

5- ترتيب ورش العمل الفعالة بين شركات الطيران والشركات السياحية الجادة من منظمي الرحلات السياحية في الدول العربية، وتهيئة الجو لهم للجلوس معاً والتنسيق بخصوص جداول الطيران والبرامج السياحية والأنماط السياحية التي تتضمنها تلك البرامج والخدمات.

6- تشكيل لجان من سلطات المطارات العربية من أجل التنسيق والتعاون المتعلقين بالتسهيلات وتخفيض الرسوم المتعلقة بالهبوط والإقلاع والخمات الأرضية، التي يمكن أن تقدم لشركات الطريان من أجل تنشيط حركة السياحة البينية، وكذا تقليص الحواجز غير الضرورية في الموانئ والمطارات وسهولة الإجراءات.

7- تُوصى الحكومات العربية في الوقت الراهن بتخفيض الضرائب على المسافرين مثل ضريبة السفر جواً والضرائب المتعلقة بالإقامة في الفنادق.

8- التنسيق بين الوزارات والهئيات السياحية في الدول العربية بخصوص التسويق وحملات الدعاية السياحية المشتركة ودراسات الأسواق والعمل على استعادة ثقة المستهلكين السياحيين في الوجهات السياحية العربية، وتحفيز الطلب مع تنويع الأسواق والمنتج السياحي والخدمات وإعداد خطط واستراتيجيات تسويقية متكاملة بين الوجهات السياحية العربية على غرار التكتلات الإقليمية الأخرى.

9- العمل على تشجيع السياحة الداخلية في الدول العربية كأحد البدائل السريعة في الوقت الراهن في ظل الإغلاق، والتنسيق بين الشركات السياحية والفنادق والوزارات والهيئات السياحية والمحليات بهذا الخصوص، وكذا تقديم التسهيلات المحفزة والدعاية المتعلقة بإثارة رغبة المواطنين في زيارة معالم بلدهم والاستمتاع بالمقومات السياحية فيها، من أجل زيادة انتمائهم من ناحية، ومن ناحية أخرى تشغيل المنشآت السياحية ودعم العمالة ودعم المجتمعات المحلية. 

المركز العربي للإعلام السياحي

هيئة عربية متخصصة في الإعلام السياحي بكل أشكاله، هدفها تنشيط السياحة العربية البينية، ولا تهدف للربح، وهي معنية بالتركيز على المقومات السياحية والعربية في وسائل الإعلام العربية بكل أنواعها.

وخلال 11 عاماً، استطاع المركز فتح مراكز متخصصة في كل من: مصر، السعودية، سلطنة عمان، الإمارات، قطر، الأردن، لبنان، تونس، ليبيا، السودان والجزائر.