جدل مصري حول البكيني والبوركيني والحكومة تتدخل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 31 يوليو 2020 آخر تحديث: السبت، 01 أغسطس 2020
جدل مصري حول البكيني والبوركيني والحكومة تتدخل
مقالات ذات صلة
الوحيد الذي لا يُنكس: حقائق عن علم المملكة السعودية في عيدها الـ90
بعد إعلان موعد استقبال الزوار: جولة داخل سفاري دبي بارك
اختبر معلوماتك السياحية: في أي دولة تقع هذه الجزر؟

حالة من الجدل أثيرت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعدما منعت إحدى القرى السياحية النساء المحجبات من نزول حمام السباحة مرتديات ما يعرف بالمايوه الشرعي أو " البوركيني ".

وتباينت الآراء، بين قبول قرار القرية السياحية وتبرير موقفها بأنها تحدد زياً محدداً للنساء الراغبات في نزول حمام السباحة المتمثل في " البكيني "، بينما سادت حالة الرفض بين غالبية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين باحترام حرية الزي حتى في المنتجعات والقرى السياحية.

وعلقت وزارة السياحة والآثار المصرية على هذا الجدل، وقال مساعد وزير السياحة للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية، عبد الفتاح العاصي، إن القرية التي شهدت تلك الواقعة لا تخضع لإشراف الوزارة بينما الجهات المحلية. بحسب صحيفة الأهرام المصرية.

لكنه أكد قائلاً: لا يحق لأحد بالفنادق والمنتجعات السياحية منع المحجبات من نزول حمام السباحة بما يُعرف بالبوركيني، حال كونه مصنوع من خامات ملائمة لحمامات السباحة، وليس لها أثر سلبي على الصحة العامة ومطابقة للمواصفات الصحية.

وأضح أن وزارة السياحة والآثار سبق وأصدرت منشوراً في هذا الشأن وعممته على الفنادق والمنتجعات السياحية، مؤكداً على ضرورة تقدم من يتعرضون لمثل هذه الوقائع بشكاوى للوزارة.