جرب استكشاف الطبيعة في غيانا الفرنسية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 مايو 2023
جرب استكشاف الطبيعة في غيانا الفرنسية
مقالات ذات صلة
جرب استكشاف أروع المناطق الجبلية في العالم
جرب استكشاف آيسلندا عبر الرحلات البحرية
جرب استكشاف النجوم في واحد من أروع المتنزهات حول العالم

لعل من أكثر المناطق الساحرة ذات الطبيعة الخلابة هي غيانا الفرنسية وربما يرجع ذلك إلى موقعها الجغرافي الكبير ذي الطبيعة المتنوعة إذ يوجد عدد كبير من الغابات الاستوائية وكذلك الشواطئ والرمال والأنهار والبحيرات وتتميز بجمال طبيعي مذهل وثقافة متنوعة تلبي رغبات جميع الزوار فهي مكان مناسب لمحبي الطبيعة والهدوء وتحدها سورينام من الشرق والبرازيل من الجنوب وغيانا من الغرب.

كما تتميز بتنوع ثقافي هائل، حيث يعيش فيها سكان من مختلف الجنسيات والديانات، مما يجعلها واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شهرة في العالم، والسفر إليها يحتاج الكثير من الوقت لاستكشافها من كل الجوانب، حيث من المستحيل الذهاب إلى غيانا الفرنسية الاستمتاع لذا فإن هذه الرحلة إلى غابات الأمازون المطيرة هي تجربة لا تُنسى كما أنه بعيد تمامًا عن العالم سوف تندهش من الأصوات والروائح والمشهد الدائم الذي توفره الغابة سواء كانت ليوم واحد أو أكثر.

وعلى سبيل المثال يمكنك اختيار رحلة استكشافية لمدة يومين مع إقامة مؤقتة ، أو حجز إقامة غير عادية لعدة أيام ، يُنصح بقضاء ليلة واحدة على الأقل في الغابة. حيث يوجد كذلك المدن والمواقع السياحية الأخرى في غيانا الفرنسية، مثل سانت لوران وسان جورج وريميرون وغيرها وبإمكان الزائرين الوصول إلى غيانا الفرنسية وذلك من خلال فرصة رائعة وهي عن طريق الطيران، حيث توجد عدة رحلات يومية من باريس إلى كايين وكذلك هناك فرصة للوصول إلى غيانا الفرنسية عن طريق البحر، إذ توجد عدة موانئ في أمريكا الجنوبية يمكن الوصول إليها منها.

ويمكن للزائرين الاستمتاع بالأنشطة الرياضية المختلفة مثل الغوص والتجديف والتسلق وركوب الخيل والتنزه في الغابات الاستوائية لذا يعتبر المشي عبر غابات الأمازون المطيرة تجربة فريدة من نوعها ، ولكن يمكنك أيضًا الاستمتاع بهذه المساحة الطبيعية من زاوية أخرى باختيار زيارة قرى النهر بواسطة الزورق.

كما أنها تعرف بغاباتها الاستوائية المورقة وهي جنة لمحبي الطبيعة. يحدها المحيط الأطلسي وهذه المنطقة غير المعروفة تقدم نظامًا بيئيًا من التنوع الذي لا يضاهى ، وتغطي أكثر من 90٪ من غابات الأمازون ، وهو من بين الأغنى في العالم وذلك لإعطائك فكرة ، نصف هكتار من غابة جويانا هي موطن لأنواع الأشجار أكثر من أوروبا بأكملها.

كما أنها تعد واحدة من الوجهات السياحية الأكثر جاذبية في أمريكا الجنوبية، حيث تتميز بتنوع جغرافي وثقافي كبير، وتوفر العديد من الأنشطة الترفيهية المختلفة للزائرين إضافة إلى الأمان والاستقرار السياسي حيث ينصح بشدة بزيارة هذه الوجهة الجميلة للحصول على تجربة سياحية لا تنسى.