مرعب لكنه لذيذ: آيس كريم على شكل كورونا في مصر

تصاميم لماسكات من حول العالم والسبب كورونا!

جزر منعزلة ويخوت: للأثرياء ملاذاتهم الآمنة من كورونا

  • بواسطة: ياسمين محمد الخميس، 25 يونيو 2020 الخميس، 25 يونيو 2020
جزر منعزلة ويخوت: للأثرياء ملاذاتهم الآمنة من كورونا

بينما التزم الملايين حول العالم منازلهم للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد، كان للأثرياء ملاذات مختلفة للغاية تضمن لهم الوقاية والرفاهية في آن واحد.

واختار بعض الأثرياء الهروب إلى الجزر المنعزلة حول العالم، أو الانطلاق باليخوت في عرض البحر بعيداً عن فيروس كورونا.

وتتراوح أسعار الإقامة في ملاذات الأثرياء تلك بين 500 ألف و 2 مليون دولار، لكن مقابل هذه الأموال حياتهم لن تتأثر بسبب الجائحة بل تزداد رفاهية، حيث إن الملاذات الآمنة مزودة بمسابح داخلية وصالات ألعاب رياضية وغير ذلك من مظاهر الرفاهية.

الجزر المنعزلة


جزر منعزلة ويخوت: للأثرياء ملاذاتهم الآمنة من كورونا

كانت الجزر المنعزلة خيار بعض الأثرياء الآمن بعيداً عن كورونا، وفي هذا الإطار تردد ذكر جزيرة غلادين الخاصة، الواقعة قبالة ساحل بيليز في منطقة البحر الكاريبي.

في غلادين يقيم العاملون في مكان منفصل قريب، وتمثل الجزيرة التي تبتعد 20 ميلاً من البر الرئيسي، المكان الأكثر أماناً على هذا الكوكب لأي شخص يريد الاختباء من كورونا، لأنه يقع عند الشعاب المرجانية. وبحسب متخصصين في العقارات، تبلغ تكلفة الإقامة في غلادين 2950 دولاراً في الليلة الواحدة لشخصين.

اليخوت


جزر منعزلة ويخوت: للأثرياء ملاذاتهم الآمنة من كورونا

البعض الآخر من الأثرياء، احتموا بالبحر ضد وباء كورونا، حيث انطلقوا داخل يخت خاص أو مستأجر لمدة 7 أسابيع.

في هذه اليخوت يتلقى الأطفال تعليماً منزلياً وهم يستمتعون بدورس الطهي مع الشيف الموجود على متن اليخت، كما يقضون بعض الوقت في غرفة المحرك لمعرفة المزيد عن مثل هذه المركبات.