• جزيرة أيرلندا.. إقامة ملوكية في القصور والقلاع

    جزيرة أيرلندا.. إقامة ملوكية في القصور والقلاع

    دبي، الإمارات العربية المتحدة، أغسطس 2019:  تعد جزيرة إيرلندا زوارها من الشرق الأوسط هذا الخريف بتجربة ملوكية، من خلال استضافتهم في عدد من القصور والقلاع الفندقية من فئة خمس نجوم مليئة بالتاريخ الساحر. ويستضيف فندق بونراتي كاسل هوتل، التابع لمجموعة فنادق بي دبليو سيجنتشر كولكشن زواره وهو أحد الفنادق التي تتمتع بهذه المواصفات، حيث يقع في ريف بونراتي الخلاب في مقاطعة كلير. يتميز مكان الإقامة بتصميم خارجي أبيض ونقي، ويقع بين مروج واسعة يمكن استكشافها في أوقات الفراغ. يُعد السبا في فندق بونراتي كاسل مثاليًا لأولئك الذين يبحثون عن فرصة للاسترخاء، ويقدم مجموعة من جلسات التدليك وعلاجات التجميل المتخصصة، في حين يمكن للزوار الأكثر ميلاً للمغامرة الخروج إلى قلعة بونراتي وحديقة فولك بارك وجروف موهر البحرية ومنتزه ذا بورين الوطني وكهوف آيلوي وقلعة كراغاونوين.


    جزيرة أيرلندا.. إقامة ملوكية في القصور والقلاع

     

    قلعة كيليفي إيستايت هي قلعة أخرى يمكن الإقامة فيها، وتقع في وسط 350 فداناً من المزارع والغابات المختلطة على جبل سليف غوليون الرائع في مقاطعة ارماغ. إن كنتم تحبون الطبيعة أو التاريخ أو قضاء الوقت مع أحباء، فإن هذه القلعة الريفية المعزولة توفر لكم كل ما هو مطلوب لتجديد شبابكم. كما تمدكّم المأكولات الرائعة، المصنوعة من المكونات المزروعة في المزرعة المحلية الخاصة بالفندق، والمنتجع الصحي والأنشطة الخارجية الكثيرة بـذكرياتٍ لا تنسى.


    جزيرة أيرلندا.. إقامة ملوكية في القصور والقلاع

    أما إذا كنتم تبحثون عن تجارب فريدة فإليكم مجموعة منازل هيدن أيرلند، حيث يمكن للضيوف اختبار قلب وروح ثقافة وتراث الأيرلنديين، في أحد هذه المنازل المخفية. أمام الضيوف خيارات استئجار منزل كبير للاستخدام الحصري أو للمبيت والإفطار، كما يمكنكم تكييف إقامتكم بما يتناسب مع احتياجاتكم الخاصة، حيث يوفر كل منزل سحراً فريداً وشكلاً متميزاً. هذا وتشتهر المجموعة أيضاً بالطعام الاستثنائي المصنوع من مكونات مزروعة في المزارع والحدائق المحيطة بالمنازل. بالإضافة إلى ذلك، توفر معظم المنازل مجموعة من الأنشطة المحلية، مثل مشاهدة معالم المدينة وصيد الأسماك والغولف والرماية و القوارب وركوب الخيل.

     

    تشمل عروض الضيافة الأخرى قلعة درومولاند الملكية في مقاطعة كلير، والتي يعود تاريخها إلى عائلات أيرلندية غاليّة أصيلة ذات تراث ملكي. اليوم، تجمع قلعة درومولاند بين الأناقة التاريخية ووسائل الراحة الحديثة لتوفر أجمل إجازة للزوار من الشرق الأوسط.  قلعة باليناهينش في مقاطعة غالواي قلعة أيرلندية أخرى حوّلت الى فندق، وهي تقع في وسط مساحة قدرها 350 فداناً من الغابات والأنهار ودروب المشي في قلب منتزه كونيمارا الوطني،  ويقال هنا أن القلعة هي جوهرة تاج كونيمارا، مما يترجم  تجارباً لا تنسى لزوارها.

     

    أمام زوار المنطقة خيارات عدة من القصور الفندقية الفاخرة وأماكن الإقامة والإفطار تضمن لهم تمضية إجازة لا مثيل لها.

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات