عطلة مثالية: كابينات سياحية تطبق إجراءات صارمة للتباعد الاجتماعي

لأول مرة: الدنمارك تطلق جواز سفر كورونا

جورجيا: السياحة والهجرة وأكثر من ذلك

  • بواسطة: حنان الأحد، 22 مارس 2020 الأحد، 22 مارس 2020
جورجيا

أصبحت جورجيا اليوم البلد الأكثر زيارة في جنوب القوقاز لما تتميز به من ثقافة غنية ومناظر طبيعية مدهشة مما جعلها وجهة مثالية للسياحة فإن كنت تنوي الذهاب إليها يمكنك أن تتعرف إلى الأماكن الساحية في جورجيا وآلية السفر إلى جورجيا والهجرة إليها بالتفصيل في هذا المقال:

 السياحة في روسيا

شاهد أيضاً: السياحة في روسيا

الموقع الجغرافي لجورجيا:

جورجيا بلد أوروبي ذو سيادة في منطقة جنوب القوقاز، تقع جورجيا في الطرف الشرقي للبحر الأسود على الأطراف الجنوبية من قمة جبال القوقاز، ويحدها روسيا من الشمال والشمال الشرقي وأذربيجان من الشرق والجنوب الشرقي، وأرمينيا وتركيا من الجنوب ويكون البحر الأسود غربها، وتبلغ مساحتها 69,700 كم2.

الطبيعة والمناخ في جورجيا:

تتميز جورجيا بالتنوع في المناخ بدءاً من شواطئ البحر الأسود شبه الإستوائية إلى قمة القوقاز المليئة بالثلوج والجليد، وأكثر من ثلث أراضيها مغطاة بالغابات، وهي ذات تضاريس جبلية أهمها قمة جبل شخارا على ارتفاع 5,068 م وجبل روستافيلي وجبل بوكوفوي حيث تتدفق العديد من الأنهار والجداول من بينها.

تتمتع غرب جورجيا بمناخ رطب شبه استوائي حيث تسود الأمطار الغزيرة على مدار العام بينما يتراوح المناخ في شرق جورجيا بين الرطب المعتدل إلى شبه استوائي جاف. وقد حافظ المناخ الثابت نسبياً على الأشجار النادرة مثل أشجار بيتسوندا وأشجار البلوط والكستناء والألدر والتنوب القوقازي وأشجار جوز القوقاز والتوت البري استناداً إلى Britannica.   

اللغة والعملة في جورجيا:

يتحدث سكان جورجيا اللغة الجورجية التي تنتمي إلى لغات الكارتفيلية والتي تطورت في القرن الخامس الميلادي ولها أبجدية خاصة بها وهي اللغة الرسمية في البلاد وكذلك اللغة الروسية المستخدمة على نطاق واسع، ويعتنق معظم السكان المسيحية الأرثوذكسية من الكنيسة الأرثوذكسية الجورجية بالإضافة إلى وجود أقليات أرمينية ومسلمة وكاثوليك. هذا ويصدر البنك الوطني العملة الوطنية لجورجيا وهي اللاري الجورجي.  

السفر إلى جورجيا:

جورجيا من أكثر البلاد انفتاحاً في نظام التأشيرة والفيزا حيث أعفت العديد من الدول من تأشيرة السفر إلى جورجيا مثل دول الخليج العربي، ويمكن لسكان الخليج العربي وبالأخص السعودية الإقامة في جورجيا لمدة عام واحد دون إصدار التأشيرة لكن يجب إظهار تصاريح الإقامة وفقاً لـ Arab News.

وتبدأ أسعار تذاكر الطيران من مطارات السعودية من 1500 إلى 2500 ريال سعودي إلى إحدى مطارات جورجيا الثلاث وهم مطار تبليسي الدولي ومطار كوتايسي الدولي ومطار باتومي الدولي وتستغرق الرحلة حوالي 4 ساعات.

السياحة في جورجيا:

مدينة تبليسي: تقع تبليسي العاصمة شرق جورجيا وهي مدنية قديمة بها العديد من الآثار المعمارية التي تختلط بالمباني الحديثة، ومن أهم الآثار في تبليسي:

  • قلعة ناريكالا التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع في عهد الدولة الفارسية.  
  • حمامات أباناتوبني وهي عبارة عن حمامات كبريتية ساخنة تعود لأكثر من 700 سنة، وتقع في الجزء القديم من مدنية تبليسي.
  • حديقة النباتات الوطنية التي تضم أكثر من 4500 نوع مختلف من النباتات وهي إحدى الوجهات الأكثر جذباً للسياح في جورجيا.
  • كاتدرائية سيوني تقع في الجزء القديم من المدنية يعود تاريخها إلى 1425م، وتحتوي على برج الأجراس الذي شيد تخليداً لانتصار الروس على الامبراطورية العثمانية ويتميز بهندسته المعمارية الفريدة.

مدينة متسخيتا: كانت متسخيتا عاصمة جورجيا في العصور القديمة حيث أنها تتميز بالتقاء نهري كورا وأراجبي، والعديد من المعالم الأثرية منها:

  • مغارة شيو وهي أبرز المعالم السياحية والدينية التي كانت مركزاً لتجمع الرهبان في جورجيا للدراسة والتشاور.
  • كنيسة الصليب المزينة بالكثير من النقوش والزخارف الرائعة وكانت تستخدم لإقامة الطقوس والاحتفالات الدينية المختلفة مما عزز من أهميتها ووضعت ضمن قائمة المواقع التراثية لمنظمة اليونسكو العالمية.

مدينة باتومي: مدينة مزدوجة تجمع ما بين طبيعة جبلية وأخرى ساحلية على ضفاف البحر الأسود لذلك تعد مصيف جورجيا الأول وتمتاز بمناخها شبه الإستوائي ومعالمها الأثرية:

  • جادة باطومي
  • دولفيناريوم الذي يقدم عروض مائية مع الدولافين.
  • حديقة باتومي النباتية التي تعد من أكبر حدائق في جورجيا وأوروبا حيث تشغل المساحة 111 هكتار.

مدينة كوتايسي: تمتد كوتايسي على ضفاف نهر ريوني وتمتاز بآثارها الدينية والتاريخة العريقة كما أنها تحتوي على مركز صحي عالمي يقدم أفضل العلاجات على مستوى العالم.

تتميز بعمود كاتسي المعروف باسم عمود الحياة وهو عمود متراص من الحجر الجيري بارتفاع 40 متراً حيث تمكن الرهبان من بناء الكنيسة في قمتها في القرن الرابع.


عمود كاتسي

غوري:  تقع شرقي جورجيا وتمتاز بطبيعتها الجبلية مليئة بالكهوف ومعالم الأثرية مثل:

  • أويليستسيخ وهي عبارة عن بلدة قديمة محفورة بالصخر، وتحتوي كذلك على الهياكل يعود تاريخها إلى العصر الحديدي المبكر.
  • قلعة غوري.
  • متحف جوزيف ستالين الذي تأسس عام 1951 تخليداً لزعيم الاتحاد السوفياتي جوزيف ستالين، ويضم هذا المتحف الصور والمقالات وقناع الموت الخاص بجوزيف ستالين والعديد من المقتنيات الشخصية تخص جوزيف ستالين.
  • متحف الحرب حيث يعرض تفاصيل الحرب العالمية الثانية وحرب جورجيا مع روسيا عام 2008م.

قرى سفانيتي: وهي قرى مبنية على سفوح الجبال المغطاة بالثلوج وتحيط بها المناظر الطبيعية الخلابة لمروج جبال الألب.


قرى سفاينتي

الهجرة إلى جورجيا:

تتعدد أسباب الإقبال على الهجرة إلى جورجيا خاصةً للعرب مثل ارتفاع مستويات الأمن والرفاهية وتكلفة المعيشة المنخفضة وجمال الطبيعة لكن في المقابل رواتب العمل في جورجيا منخفضة، وتختلف سهولة الهجرة من بلد إلى آخر فالأردنيون مثلاً لا يحتاجون إلى التأشيرة ويمكنهم المكوث لمدة عام واحد بينما المصريون يتطلب سفرهم إلى جورجيا التأشيرة والإقامة وتصريح العمل. وبالمجمل هناك عدة أنواع للحصول على الإقامة في جورجيا وهي:

1- إقامة الإستثمار بمبلغ 300,000$.

2- إقامة العمل بعد الحصول على عقد العمل من الشركات الجورجية.

3- الإقامة بسبب شراء عقار بمبلغ 100,000$.

4- إقامة التعليم بعد التسجيل والإنضمام إلى إحدى جامعات جورجيا.

تكون إجراءات الهجرة إلى جورجيا أسرع وأسهل من الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، فكل ما تطلبه الهجرة إلى جورجيا هو الحصول على التأشيرة وفيزا السفر والإدخار والتفكير بنوع الإقامة التي يريدها واستيفاء كافة المتطلبات القانونية والأوراق الحكومية وجوازات السفر.

ازداد اقبال السياح على السفر إلى جورجيا لسهولة السفر بدون تأشيرة وتكلفة المعيشة المنخفضة علاوة على مناظرها الطبيعية الخلابة وآثارها العريقة، كل ذلك ساهم في تنشيط السياحة والهجرة إلى جورجيا.