خالد بن محمد بن زايد يزور مشروع "ناشونال أكواريوم" الترفيهي بأبوظبي

  • تاريخ النشر: السبت، 07 مايو 2022
خالد بن محمد بن زايد يزور مشروع "ناشونال أكواريوم" الترفيهي بأبوظبي
مقالات ذات صلة
محمد بن زايد يزور الجناح المصري والأردني والإندونيسي في إكسبو 2020
عيد ميلاد محمد بن زايد آل نهيان
محمد بن زايد يعلن خروج الإمارات من أزمة كوفيد-19

زار الشيخ خالد بن محمد بن زايد مشروع القناة الترفيهي على الواجهة المائية و"ناشونال أكواريوم" في أبوظبي، كما تفقد سموه مختلف مرافق المشروع، كما أشاد بمساهمتها في تعزيز العروض السياحية في إمارة أبوظبي وتنويع الوجهات الترفيهية لضمان راحة أفراد المجتمع.

وخلال جولته وتفقد الشيخ خالد بن محمد بن زايد، مختلف مرافق المشروع، وأشاد بمساهمتها في تعزيز العروض السياحية بإمارة أبوظبي وتنويع الوجهات الترفيهية لضمان راحة وصحة أفراد المجتمع.

ومن جهته، قال رئيس مجلس إدارة "البركة القابضة للاستثمار" أن هذا المشروع يُعد من بين أهم وأكبر المشاريع التي تم تصميمها لدعم رؤية إمارة أبوظبي بصفتها إحدى أكثر المدن في العالم التي توفر بيئة إيجابية للعيش وتنويع الخيارات الترفيهية المتاحة لأفراد المجتمع.

وتابع رئيس مجلس إدارة "البركة القابضة للاستثمار": "ونسعى من خلال هذا المشروع، إلى تعزيز مستوى وجودة الحياة في الإمارة عبر توفير مختلف الأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية والمبادرات المجتمعية ضمن وجهة ترفيهية واحدة تقع على مساحة تبلغ 365 ألف قدم مربعة". 

ويضم مشروع "القناة" حوض الأحياء المائية الأكبر من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط، إلى جانب مرافق رياضية داخلية وأخرى في الهواء الطلق ومحلات تجارية ومطاعم ومقاهي ومرافق ترفيهية وصالة سينما ومارينا.

كل ما تريد معرفته عن "ناشونال أكواريوم" بأبوظبي

يعتبر مشروع "ناشونال أكواريوم"، بموقعه الفريد في مشروع القناة في إمارة أبوظبي، حوض الأحياء المائية الأكبر من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط، حيث يحتضن نحو 46 ألف كائن بحري موزعين على 10 مناطق مخصصة.

من خلال الابتكارات التي تشمل تقنية رسم خرائط الفيديو وإرشادات اللافتات، تم تصميم الأكواريوم لتزويد الأطفال والكبار بفرص تعليمية تفاعلية عالمية المستوى لتسليط الضوء على الدور الحيوي الذي تلعبه البيئة البحرية في حياة الجميع، لتكون تجربة التعلم ممتعة للغاية.

ويعرض الأكواريوم مجموعة مختلفة من الأحياء البحرية والتي تتضمن أكثر من 200 سمكة قرش وراي من 25 نوعاً مختلفاً، كما يحرص المشروع على توفير مغامرة مدهشة للزوار تنقلهم في رحلة لا مثيل لها إلى مختلف أنحاء العالم، بفضل جهود فريق مكون من 80 خبيراً في مختلف الاختصاصات من مختلف الدول، ويشمل خبراء الحياة البحرية ومشرفين ومعلمين مؤهلين ومهندسين متخصصين في الأحواض المائية العامّة.

ويعتبر التعليم من أهم أهداف "ذا ناشونال أكواريوم"، حيث يضم قسماً مخصصاً لإغناء تجربة الزوار بأفضل الخبرات والنشاطات التفاعلية، وهو مجهز لاستقبال حوالي 50 ألف طالب كل عام.

ووقعت هيئة البيئة – أبوظبي وذا ناشونال أكواريوم اتفاقية على مدار 5 سنوات سيعمل بموجبها الطرفان بشكل وثيق للحفاظ على الحياة الفطرية وخاصة السلاحف البحرية من خلال مشروع إعادة تأهيل الحياة الفطرية. هذا المشروع يعتبر الأكبر لإعادة تأهيل السلاحف في المنطقة، مما سيساهم بتعزيز الجهود المبذولة للحفاظ على التنوع البيولوجي في إمارة أبوظبي.

ولذا تدعو هيئة البيئة – أبوظبي و"ذا ناشونال أكواريوم" أفراد المجتمع والجمهور للإبلاغ عن أي ضرر يصيب الأحياء البحرية أو البرية أو الحالات البيئية الطارئة من خلال مركز اتصال حكومة أبوظبي على الرقم 800555. كما وأكدا على أهمية أخذ الحيطة والحذر لجميع مرتادي البحر والمناطق الساحلية لتجنب الإضرار بالسلاحف وموائلها الطبيعية من خلال التقيد بكافة التشريعات والأنظمة البيئية السارية.

بعض من أكثر الكائنات المتواجدة في ناشونال أكواريوم أبوظبي إثارةً هم أيضا من أكثرهم رعبا، مع أكثر من 200 سمكة من القروش والشفنينيات تمثل 25 نوعا مختلفا، حيث يوفر الأكواريوم للضيوف فرصةً رائعةً للتعمق في عالم الغواصات واكتشاف التنوع الملهم للأنواع الموجودة في المحيطات.

تظهر أسماك القرش الثور، التي تُعتبر من أخطر أنواع أسماك القرش الموجودة في المحيطات، في أول ظهور لها في المنطقة ولا تفوت عرض تغذيتها الذي لا يُنسى مع أسماك القرش والشفنين التي تكشف عن أسنانها ليراها الجميع.