خلال 30 دقيقة: حجز 900 مقعد في طائرة سنغافورية تحولت إلى مطعم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
خلال 30 دقيقة: حجز 900 مقعد في طائرة سنغافورية تحولت إلى مطعم
مقالات ذات صلة
الكثير من المتعة: دبي تعيد افتتاح المزيد من الوجهات الترفيهية
شاهد: الروضة الشريفة تستقبل المصلين بعد 7 أشهر من الإغلاق
السعودية تعلن موعد استئناف الصلاة في المسجد النبوي وزيارة الرسول

في أول أيام تطبيق فكرة تحويل طائرة عملاقة من طراز إيرباص A380، إلى مطعم في سنغافورة، بيعت تذكار أكثر من 900 مقعد في غضون 30 دقيقة فقط من بدء فتح الحجوزات الخاصة بالتجربة الجديدة.

الخطوط الجوية السنغافورية

واستخدمت الخطوط الجوية السنغافورية، إحدى طائراتها العملاقة كمطعم يُدعى A380  في تشانجي، وتقوم فكرته على تناول الطعام داخل طائرة إيرباص وهي متوقفة على الأرض.

وبحسب صحيفة Straits Times، تمت دعوة المتعاملين الذين لم يتمكنوا من الحجز بعد الساعة 12:30 صباحاً بالتوقيت المحلي، للانضمام إلى قائمة انتظار، والتي تم إغلاقها هي الأخرى بعد وقت قصير.

وقال متحدث باسم الخطوط الجوية السنغافورية: تم حجز جميع المقاعد، ونظراً لقوة الطلب ورغبة المتعاملين، فمن المقرر أن نعيد فتح الحجز على قائمة الانتظار لفترة محدودة للذين لا يزالون مهتمين بتجربة مطعم A380 في تشانجي.

تكلفة الحجز في المطعم

وتصل تكلفة الغداء في المطعم لمدة 3 ساعات 50 دولاراً في مقاعد الدرجة الاقتصادية على متن الطائرة، و90 دولاراً لمن يرغبون في الجلوس في مقاعد الدرجة الممتازة، و300 دولار لمقاعد درجة رجال الأعمال و 600 دولار للأجنحة.

تأثير كورونا

وأحدث فيروس كورونا المستجد، تأثيراً مدمراً على شركات الطيران التي تعطلت طائراتها بفعل القيود التي فرضتها الدول بإغلاق حدودها في محاولة منها للحد من تفشي الفيروس.

وفي محاولة لتعويض الخسائر، فكرت بعض الشركات في حلول لاستخدام الطائرات المعطلة، ومن بينها استخدامها كمطعم.

ويبدو أن الفكرة راقت عشاق السفر الذين سئموا البقاء في المنزل وتمنوا لو أنهم يعودون ويستقلون الطائرات.

كورونا في سنغافورة

ومنذ تفشي جائحة كورونا وحتى الآن، بلغت حالات الإصابة بالفيروس في سنغافورة 57 ألفاً و 889 حالة، شُفي منها 57 ألفاً و 740 حالة، بينما توفي 28 حالة.

وتسجل سنغافورة الواقعة في شرق آسيا، أدنى معدل وفيات جراء فيروس كورونا المستجد على مستوى العالم. وعند نسبة 0.05%، يكون معدل الوفيات في سنغافورة أقل بكثير من المتوسط العالمي البالغ حوالي 3%، وفقًا للبيانات التي جمعتها رويترز من البلدان التي سجلت أكثر من 1000 حالة.

وبالمقارنة مع بلدان ذات حجم سكاني مماثل يظهر اختلاف صارخ، حيث يبلغ معدل الوفيات في الدنمارك حوالي 3%، بينما يبلغ في فنلندا حوالي 4%.

علاوة على ذلك، لم تُسجل أي وفيات في سنغافورة جراء المرض لأكثر من شهرين، وفق وزارة الصحة المحلية.

ومن أبرز العوامل التي مكنت سنغافورة من كبح انتشار الفيروس فيها، هو الاكتشاف المبكر عن طريق تتبع المخالطين بالمرضى وإجراء اختبارات أشادت بها منظمة الصحة العالمية.