دون غرامات: الإمارات تمهل مخالفي التأشيرات 48 ساعة لمغادرة الدولة

  • تاريخ النشر: الأحد، 09 أغسطس 2020
دون غرامات: الإمارات تمهل مخالفي التأشيرات 48 ساعة لمغادرة الدولة
مقالات ذات صلة
بعد إعلان موعد استقبال الزوار: جولة داخل سفاري دبي بارك
موج من الفولاذ داخل مقبرة: هكذا خلدت ريو دي جانيرو ضحايا كورونا
كورونا ينعش هجرة الاستثمار: الأثرياء يبحثون عن ملاذات آمنة

تنتهي يوم الثلاثاء المقبلة مهلة الـ30 يوماً - من 11 يوليو الماضي حتى 11 أغسطس الجاري - التي منحتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات، لمغادرة حاملي تأشيرات الدخول المنتهية بعد تاريخ الأول من مارس الماضي، دون تطبيق أية غرامات عليهم.

وقالت الهيئة إن المهلة ستنتهي بعد 48 ساعة قابلة للتجديد مرة واحدة فقط لمدة شهر آخر، بحيث يتعين بعدها على الزائر مغادرة الدولة في حال لم يتمكن من تعديل وضعه. بحسب موقع الإمارات اليوم.

وأكدت الهيئة أنه بالنسبة للمخالفين الذين لن يغادروا في المدد المحددة، سيطبق عليهم غرامات عن كل يوم تأخير.

وفي 11 يوليو الماضي، ألغت الحكومة الإماراتية القرار السابق، الذي اعتبر أذونات الدخول وتأشيرات السياحة والزيارة للموجودين داخل الدولة سارية المفعول حتى نهاية ديسمبر من هذا العام، متى صادف تاريخ انتهائها بعد الأول من مارس الماضي، وذلك لغير القادرين على السفر بسبب فيروس كوفيد 19 وتعليق حركة الطيران.

وجاءت القرارت بالتزامن مع العودة التدريجية للحياة الطبيعية في مختلف المجالات والقطاعات، اوستئناف خدمات مراكز المتعاملين في الهيئة وخدمات التأشيرات وأذونات الدخول.

ووضعت الهيئة جدولاً زميناً يتيح للمتعاملين من المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين الموجودين في الدولة، تجديد بطاقات الهوية والإقامات المنتهية على مراحل، إذ منحت مهلة مدتها ثلاثة أشهر للمواطنين ولأبناء دول مجلس التعاون الخليجي وللمقيمين في الدولة؛ لتجديد تأشيرات الإقامة والبطاقات المنتهية الصلاحية.

وتنتهي، في 18 أغسطس الجاري، المهلة المعلنة للاستفادة من مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بمغادرة مخالفي الإقامة والزيارة المنتهية قبل الأول من مارس الماضي، من دون تطبيق غرامات.

وتشمل المكرمة التي استمرت ثلاثة أشهر - بدءاً من 18 مايو الماضي وحتى 18 أغسطس الجاري - الإعفاء من الغرامات المترتبة على المقيمين المخالفين بشكل عام، والزائرين الراغبين في مغادرة الدولة، والإعفاء من غرامة بطاقة الهوية والإعفاء من جميع رسوم المغادرة بما فيها رسوم تصريح المغادرة، وإلغاء الإذن ورسم تسديد تعميم الهروب.

وكذلك الإعفاء من الغرامات المرتبطة ببطاقة وعقد العمل، ولن تُمنع هذه الفئات من دخول الدولة مرة أخرى حال حصولهم على عقد عمل جديد.

وأكدت الهيئة أن شرط الاستفادة من مكرمة رئيس الدولة بإعفاء المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من الغرامات المترتبة عليهم، هو مغادرة الدولة قبل 18 أغسطس.

وفي حال رغبة أحدهم في تعديل وضعه ونقل إقامته على جهة عمل، عليه سداد الغرامات المترتبة على مخالفته الإقامة داخل الدولة.

وتسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، في توقف حركة الطيران حول العالم، الأمر الذي اضطر العديد من الزائرين لدولة الإمارات والمقيمين للبقاء فيها حتى انفراج الأزمة.