شاهد: تجنبًا لرسوم الوزن الزائد..مسافرة تلجأ لهذه الحيلة المبتكرة

قالت إنها نفذت العديد من الحيل لتفادي دفع رسوم الوزن الزائد وكانت تنجح في كل مرة..فماذا عن هذه الحيلة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 أكتوبر 2019
شاهد: تجنبًا لرسوم الوزن الزائد..مسافرة تلجأ لهذه الحيلة المبتكرة
مقالات ذات صلة
حكاية برج القاهرة: أطول "لا" في التاريخ
حكاية مسجد عمرو بن العاص: جامع شاهد على تاريخ القاهرة
حكاية برج خليفة: الصرح الأعظم في دبي وملاذ السائحين


حيل مبتكرة يلجأ إليها المسافرون لتقليل أوزان الأمتعة التي يحملونها؛ تجنبًا لدفع رسوم إضافية باهظة الثمن، مثل ارتداء عدة معاطف، أو الجلوس فوق الحقيبة لضغط محتوياتها.

لجأت الصحفية ريبيكا أندروز، لأسلوب غير متوقع لتقليل أوزان أمتعتها، إذ قررت حشو ملابسها الإضافية تحت زيها مع شاحن حاسوبها المحمول الذي لم تجد له مكانًا في حقيبتها، لتظهر وكأنها حامل.

وبحسب موقع سي إن إن عربية، قالت أندروز إنها نحيلة للغاية، وقررت التظاهر بالحمل للتهرب من دفع رسوم الوزن الزائد.

وتعتقد الصحفية أنها مفتقرة للإبداع، قائلة: بكل جدية، أعتقد أن هذه هي أكثر فكرة كسولة تخطر لي على الأطلاق، إذ يستطيع جسم المرأة أن يخلق حياة إنسان؛ لذا فإن استغلال هذه القدرة الفريدة حتى أوفر مبلغ 60 دولارًا فقط كان واضحًا للغاية، إنها بالفعل حيلة غير مبتكرة.

وقبل صعودها إلى رحلتها الاسترالية المحلية، على متن خطوط جيت ستار الجوية، وضعت ريبيكا أندروز حاسوبها المحمول خلف ظهرها تحت زيها المطاطي، وبالفعل استطاعت اجتياز نقطة التفتيش الأمني، واعتقدت أنها نجت بفعلتها.

إلا أن قصتها لم تنته بعد، إذ فضح الحاسوب أمرها وكشف حيلتها، بعدما لاحظ مضيف الطيران على متن الرحلة بروز الحاسوب تحت سترتها، وفي نهاية المطاف اضطرت إلى دفع 60 دولارًا مقابل الوزن الزائد.

توكد أندروز أنها لم تشعر بالحرج حين كشف أمرها.

وتذكر أن التظاهر بالحمل لم يكن أولى محاولاتها لتجنب رسوم الوزن الزائد، فهي التي تسافر باستمرار، موضحة أنها نفذت حيلًا سابقة حينما ارتدت ملابس متعددة الطبقات، كما جربت خدعة الحمل عدة مرات ونجحت، إلا أن هذه المرة هي الأولى التي تخبئ فيها حاسوبها المحمول الذي فضح أمرها.

ولا تشعر أندروز بالذنب تجاه حيلها، مشيرة إلى أن أي امرأة لها الحق في فعل ما تشاء بجسهدها بما في ذلك ادعاء الحمل باستخدام أسلاك شاحن الحاسوب.