شاهد: قعيد يتسلق ناطحة سحاب بكرسي متحرك

  • تاريخ النشر: الإثنين، 18 يناير 2021
شاهد: قعيد يتسلق ناطحة سحاب بكرسي متحرك
مقالات ذات صلة
عرش بلقيس
أجمل أنهار العالم: كانو كريستال ذو الخمسة ألوان الذي هرب من الجنة
السنة الصينية الجديدة: احتفالات وطقوس قيدها فيروس كورونا

كثير ما ننظر إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، على أنهم يحتاجون منا المساعدة، إذ ينقصهم شيء في قدراتهم الجسدية نكمله نحن لهم، لكن ماذا لو كان هؤلاء هم من يقدمون يد المساعدة للكثيرين؟ هذا بالضبط ما فعه "لا تشي واي".

"لاي تشي واي"، ذلك الرجل المصاب بالشلل النصفي، تمكن من تحدي إعاقته وتسلق أكثر من 250 متراً من ناطحة سحاب وهو مربوط في كرسيه المتحرك، ليصبح حديث "هونغ كونغ".

تبرعات لذوي إصابات الحبل الشوكي

لاي تشي واي: قعيد يتسلق ناطحة سحاب على كرسي متحرك

واحتاج "لاي"، 37 عاماً، أكثر من 10 ساعات لتحقيق إنجازه، من أجل جمع تبرعات لذوي إصابات الحبل الشوكي.

ورغم أنه لم يتمكن من الوصول إلى برج "نينا تاور" الذي يرتفع لـ300 متراً في شبه جزيرة كاولون، إلا أنه نجح في جمع 5.2 مليون دولار بالعملة المحلية، أي ما يعادل 670 ألفاً و 639 دولاراً أمريكياً، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

يقول لاي، الذي تعرض لحادث سير قبل 10 سنوات أدى إلى إصابته بالشلل النصفي: "كنت خائفاً للغاية، فينكنني عند تسلق جبل ان أتشبث بصخور أو فتحات صغيرة، لكن لا يمكنني مع الزجاج سوى أن أعتمد على الحبل الذي أتدلى منه".

بطل كبير

لاي تشي واي: قعيد يتسلق ناطحة سحاب على كرسي متحرك

ليس هذا الأمر غريباً على لاي، ربما هو من أضخم إنجازته بعدما صار من ذوي الاحتياجات الخاصة، لكنه قبل عام 2011، توّج بطلاً لآسيا أربع مرات في رياضة تسلق الصخور، واحتل المرتبة الثامنة على مستوى العالم في إحدى المرات.

وبعد الحادث الذي تعرض له، استأنف التسلق مع ربط كرسيه المتحرك بنظام يعمل بمجموعة بكرات.

ويعتبر "لاي" الذي تمكن من صعود جبل ليونروك الذي يبلغ ارتفاعه 495 متراً، قبل 5 سنوات من الآن، رمزاً في التراث الشعبي والعزيمة في هونغ كونغ.