صور: هكذا سَخّر الإنسان الطبيعة وسكن أعالي قمم الجبال

  • تاريخ النشر: : الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 آخر تحديث: : الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018
قمم جبال
مقالات ذات صلة
السياحة الدينية في السعودية
الآثار الإسلامية في إسبانيا
20 سبباً يدعوكم لزيارة مصر في عام 2020

على بعد حوالي 180 كيلوا مترا من مدينة أبها السعودية، لم تكن الجبال السمراء التي تحيط بمركز "خاط" التابع لمحافظة المجاردة شمال غرب منطقة عسير، عائقاً أمام عبقرية إنسان ذلك المكان.

وشكّلت القرى المعلقة بأعالي قمم جبال عسير عقداً فريداً، استوطن خلالها الإنسان أعلى قممها، ليجعل منها قرى معلقة تنبض بالحياة وتسكن السماء.

وانطلقت تلك القرى من مدينة أبها باتجاه الطريق السياحي الرابط بين مدينتي أبها والطائف، مروراً بمحافظتي تنومة والنماص، وكان العبور إلى الوجهة عبر عقبة "تلاع" الرابطة بين مرتفعات السراة وتهامة مروراً بقرى الخضراء شمال محافظة النماص كفيلاً بأن يفتح أمام الزائر نافذة سياحية جديدة لما تمتلكه تلك المواقع من عناصر جذب تنوعت بين الجبال الشاهقة المكسوة بشجر العرعر والمنحدرات السحيقة والمدرجات الزراعية المتنوعة، والتي تعتبر من أهم الوجهات السياحية التي تتميز بها المنطقة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا