طيران الإمارات تغطي تكاليف علاج عملائها إذا أصيبوا بكورونا خلال السفر

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
طيران الإمارات تغطي تكاليف علاج عملائها إذا أصيبوا بكورونا خلال السفر
مقالات ذات صلة
شاهد: الروضة الشريفة تستقبل المصلين بعد 7 أشهر من الإغلاق
خلال 30 دقيقة: حجز 900 مقعد في طائرة سنغافورية تحولت إلى مطعم
السعودية تعلن موعد استئناف الصلاة في المسجد النبوي وزيارة الرسول

في مسعى منها لتنشيط السياحة مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، أطلقت شركة طيران الإمارات مباردة تتضمن تغطية مجانية للمسافرين تشمل تكاليف العلاج الطبي والحجر الصحي، حال إصابة أحدهم بكوفيد 19 أثناء سفره على رحلات الناقلة من وإلى الإمارات وحول العالم.

وبتوجيهات من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أطلقت طيران الإمارات المبادرة من أجل تعزيز الثقة بالسفر الدولي.

وتتيح المبادرة لعملاء طيران الإمارات بالسفر هذا الصيف، مع إمكانية المطالبة باسترداد نفقاتهم الطبية حتى 150 ألف يورو، وتكاليف الحجر الصحي بمبلغ 100 يورو يومياً ولمدة 14 يوم كحد أقصى، حل تشخيصهم بفيروس كورونا أثناء سفرهم بعيداً عن بلدهم، بحسب البيان الصحفي الصادر عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وهو الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات: نحن على يقين أن الناس يتوقون إلى السفر مع إعادة دول العالم فتح حدودها تدريجياً، لكننا ننشد المرونة والثقة في حال حدوث شيء غير متوقع أثناء سفرهم ومكوثهم خارج بلدانهم.

وتسري تغطية تكاليف العلاج من كورونا على جميع العملاء الذين يسافرون على رحلات الناقلة حتى 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

وتظل التغطية سارية لمدة 31 يوماً، بدءاً من السفر، ما يعني أن العملاء يمكنهم الاستمرار في الاستفادة من هذا الضمان حتى لو تابعوا سفرهم إلى مدينة أخرى بعد وصولهم إلى وجهتهم مع طيران الإمارات.

وتبدأ طيران الإمارات بتوفير التغطية للمسافرين على الفور، ويجب على كل عميل، تم تشخيص إصابته بكوفيد-19 أثناء سفره، الاتصال بخط ساخن خاص، لتلقي المساعدة والتغطية. 

وأوضح البيان الصحفي أن العملاء لا يحتاجون إلى تسجيل أو ملء أي نماذج قبل سفرهم، كما أنهم غير ملزمين باستخدام هذه التغطية.