فنادق جديدة حول العالم تستعد للافتتاح رغم كورونا: لماذا؟

  • تاريخ النشر: : الأحد، 13 سبتمبر 2020 آخر تحديث: : الأحد، 13 سبتمبر 2020
فنادق جديدة حول العالم تستعد للافتتاح رغم كورونا: لماذا؟
مقالات ذات صلة
أول كلب مصاب بفيروس كورونا في الأردن: هذه هي التفاصيل
تذاكرها بيعت في دقائق: رحلة أسترالية بلا جواز سفر أو حجر صحي
خضروات وملابس للبيع: شركات الطيران تسعى لتعويض خسائر كورونا

ألقى وباء كورونا المستجد، بظلاله القاتمة على قطاع السياحة والسفر حول العالم بما يشمله من صناعات تابعة كصناعة الفنادق على سبيل المثال.

ومنذ فبراير/ شباط الماضي، خسر 5 ملايين موظف في القطاع عملهم في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها جراء الجائحة، بحسب Hotel News Now، وهو القسم الإخباري في شركة الأبحاث الفندقية STR.

فنادق حول العالم تستعد للافتتاح رغم كورونا

ورغم هذا السيناريو القاتم، واستمرار تفشي كوفيد-19 حول العالم، إلا أن العديد من الفنادق الجديدة حول العالم تستعد لفتح أبوابها خلال فصلي الخريف والشتاء، لماذا إذن؟

افتتاح فنادق جديدة حول العالم

من أوروبا إلى الولايات المتحدة وأفريقيا وآسيا وأستراليا، تستعد مجموعة من الفنادق الجديدة للافتتاح، ويقول مؤسس شركة السفر الفاخرة Inhabit the World، ليو سورشر: الأشهر المقبلة تُظهر ضوءاً في نهاية النفق الطويل، بحسب موقع CNN بالعربية.

في الولايات المتحدة سيتم افتتاح فندق The Inn في ولاية كاليفورنيا، سبتمبر/ أيلول الجاري، كما تشهد بلدة New hope في بنسلفانيا، التي تعد ملاذاً للمشاهير، افتتاح بوتيك River House at Odette's الفاخر.

فندق The Mitre Hampton Court في لندن

وفي أوروبا، تشهد العاصمة البريطانية لندن افتتاح فندقان جديدان خلال فصل الخريف هما: The Mayfair Townhouse و The Mitre Hampton Court.

وفي آسيا تشهد ماليزيا افتتاح منتجع One&Only، بينما تشهد كينيا الأفريقية افتتاح فندق Angama Safari Camp.

مهما كان الأمر لا بد من المضي قدماً

صحيح أنه جرى تأجيل مواعيد الافتتاح الأصلية لمعظم الفنادق التي سيتم افتتاحها للمرة الأولى خلال الأشهر المقبلة، بسبب جائحة كورونا، إلا أن تلك العقارات لم تتخلى عن خططها للمضي قدماً حتى في ظل هذا الاقتصاد المنهمك.

فعلى سبيل المثال، كان من المقرر افتتاح فندق River House at Odette's في الولايات المتحدة في وقت مبكر من هذا الصيف، بدلاً من سبتمبر/ أيلول.

فندق River House at Odette's في الولايات المتحدة

وأوضح المطور والمدير الإداري، رون جوروديسكي، أن الفندق كان قيد الإنشاء عندما ظهر فيروس كورونا المستجد، وأُجبر المشروع على التوقف تماماً، قائلاً: لقد تأخرنا بضعة أشهر فقط، لكننا شهدنا خسارة مالية ضخمة.

وفي المقابل يوضح ليو سورشر أن هذه التأخيرات تعد طفيفة للغاية عند النظر في الصورة الأكبر للأمور، قائلاً: يتم تأجيل الافتتاحات طوال الوقت وهو أمر متوقع.

ستزول الأزمة وستتعافى صناعة الفنادق على أية حال

وعلى كل حال، يرى الخبراء أن صناعة الفنادق لا بد لها أن تعود، لكن من الصعب معرفة متى بالتحديد.

يقول كبير الاقتصاديين في Tourism Economics، وهي جزء من شركة Oxford Economics للأبحاث، زاكاري سيرز: في جميع الاحتمالات، سيكون هناك علاج لفيروس كورونا، ما يعني أن الصناعة ستتعافى، إنها مسألة توقيت ولكن أثناء ذلك سيستمر افتتاح الفنادق.

ويعتقد سورشر أن الفنادق التي يتم افتتاحها في البيئة الحالية لديها فرصة أفضل للنجاح عن المعتاد: الأشخاص الذين يقفون وراء هذه العقارات كانوا يراقبون الجائحة، وهم يرون كيف تتعامل الفنادق الأخرى معها، وما نجح وما لم ينجح، وبالتأكيد سيستفيدون من التجارب.