في إيطاليا: افتتاح أول متجر في العالم صديق لمرضى التوحد

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 سبتمبر 2020
في إيطاليا: افتتاح أول متجر في العالم صديق لمرضى التوحد
مقالات ذات صلة
سافر معنا إلى إل كالافاتي: رحلة إلى جبال وأنهار الأرجنتين الجليدية
أقوى دول العالم
مغرم بكلبه ويرسم الوشوم: لقطات من حياة ملك تايلاند غريب الأطوار

في محاولة لتوفير بيئة مثالية للأشخاص المصابين بالتوحد وعائلاتهم، افتُتح أول سوبر ماركت في العالم مصمم لهذه الفئة من أصحاب الهمم، في مدينة مونزا الإيطالية.

متجر صديق لمرضى التوحد

وفي سبتمبر، أيلول الجاري، جرى افتتاح فرع جديد لـCoop، وهو عبارة عن نظام لتعاونيات المستهلكين الإيطاليين يقوم بتشغيل سلسلة سوبر ماركت في إيطاليا.

ويقع المتجر في منطقة ظلت مهجورة لسنوات، ولكن بفضل إعادة التطوير التي تراعي وتهتم بالاستدامة البيئية، باتت الآن موطناً لمتجر مبتكر صديق للتوحد Autism Friendly.

كيف يتلائم المتجر مع مرضى التوحد؟

في إيطاليا: افتتاح أول متجر في العالم صديق لمرضى التوحد

جرى تصميم المتجر بطريقة توفر بيئة مثالية للأشخاص المصابين بالتوحد وعائلاتهم، فكل شيء بداخله معد للاسترخاء وتهدئة العقل، فالإضاءة أقل شدة، ولا تصدر السماعات أي أصوات تنبيه أو ضوضاء، وهناك صور توضيحية لما هو موجود على الأرفف، ومكبرات الصوت ذات ترددات أقل ارتفاعاً.

كما أن الموظفين العاملين في المتجر مؤهلين لدعم وتلبية احتياجات العملاء من أصحاب الهمم المصابين بالتوحد، حيث حصلوا على دورة تدريبية على يد علماء النفس والمعالجين النفسيين الخبراء في التوحد، من أجل الحصول على الأدوات اللازمة المتاحة لتسهيل التواصل مع أصحاب الهمم، بحسب موقع العين الإخبارية نقلاً عن موقع Van Page الإيطالي.

وعند الدخول إلى المتجر، يحصل المصابين بالتوحد ورفقائهم على خريطة للسوبر ماركت مع لافتات توضيحية، وعند خزانة الدفع يكون لهم الأولوية وكذلك عند الخروج.

صور توضيحية وفق معايير تواصل خاصة

في إيطاليا: افتتاح أول متجر في العالم صديق لمرضى التوحد

وتتميز الصور التوضيحية الموجود داخل ممرات المتجر الفريد من نوعه، والتي صنعت وفقاً لمعايير تواصل خاصة وخضعت لعلماء النفس العصبي الخبراء في مرض التوحد، بأنها ستساعد المصابين بالتوحد على توجيه أنفسهم بين المنتجات.

وشاركت Alla3 في صنع الصور التوضيحية، وهي منظمة غير ربحية تديرها 3 أمهات لأطفال من أصحاب الهمم، بهدف جعل العالم مكاناً أكثر ملائمة لهؤلاء الصغار.