في مشهد غير مسبوق البرد يكسو جبال المدينة المنورة

فنان سعودي يوثق لحظات سقوط البرد على جبال السعودية لترسم لوحة فنية مذهلة

  • تاريخ النشر: السبت، 01 مايو 2021
في مشهد غير مسبوق البرد يكسو جبال المدينة المنورة
مقالات ذات صلة
دعوة لقضاء إجازة عيد الفطر في اجمل مدن الأمارات السياحية
فرحة عيد الفطر المبارك في السعودية
السعودية تستعد لاستقبال السياح الأجانب بدءا من 17 مايو

بعد سقوط البرد مناطق في السعودية بدت كأنها من كوكب آخر، لاحظوا معنا من خلال الصور المشاهد الغريبة والعجيبة للطبقة البيضاء الموجودة على سطح الأرض التي تشكلت بعد تساقط البرد في المملكة.

في مشهد غير مسبوق البرد يكسو جبال المدينة المنورة

تساقط البرد فوق جبال المدينة المنورة بشكل مبهر

وثق سكان المنطقة سقوط البرد حيث اعتبروا هذا الحدث النادر حالة خاصة ساهم في حدوثها ارتفاع المنطقة التي تتجاوز 3 آلاف متر عن سطح البحر، ومع الانخفاض الكبير في درجات الحرارة في هذا الوقت من العام.

أفاد بعض المهتمين بالطقس وبالأحوال الجوية أن تساقط كميات من البرد، حيث وصلت درجة الحرارة إلى الصفر وأن هذه الحالة لم تشهدها المنطقة منذ 50 عاماً.

جبل الرأس الأبيض وجبل العثمور يتحولان إلى لوحة فنية عجيبة

في مشهد ليس له مثيل تحول ، كذلك جبل الرأس الأبيض، مع بعض المناطق الجبلية المحيطة بهما في المملكة العربية السعودية إلى مشهد من كوكب آخر بعد هطول البَرَد، كأننا في الفضاء في كوكب آخر غير كوكب الأرض.

كاميرات الفنانين ترصد حدث مذهل وسقوط رهيب للبرد في السعودية

في مشهد غير مسبوق البرد يكسو جبال المدينة المنورة

قام احد هواة التصوير بتوثيق مشاهد مذهلة حقيقية خلال اللحظات التي غطت فيها الطبقة البيضاء مساحات واسعة من الجبال والصحراء والمناطق المحيطة بها فور هطول كميات البَرد الكثيفة والرهيبة، سقط البرد وتم رؤيته يجري كاللبن ناصع البياض ليغطي الجبال الشاهقة ويتخلله عروق سوداء ليشكل لوحة طبيعية غاية في الجمال.

اكتشفوا معنا جبل العثمور بالسعودية

وتعرض صوره مشاهد لجبل العثمور في المدينة المنورة، إلى جانب جبل الرأس الأبيض، وهو عبارة عن فوهة بركانية عميقة تتميز بلونها الذي يغلب عليه البياض وسط الجبال السوداء.

فنان سعودي يوثق لحظات سقوط البرد على جبال السعودية لترسم لوحة فنية مذهلة

رصد فنان سعودي مع مجموعة من المهتمين بأحوال الطقس سحابة في السماء وأخذ في متابعة خط سير هذه السحابة حتى وصلت إلى نهايتها. ثم بدأ البرد في السقوط والذوبان فظهرت تشكلات عجيبة لا يستطيع أشهر فناني العالم رسمها. حيث بدأت الطبقة البيضاء تجري على الأرض وعلى قمم الجبال وفي الصحراء بسرعة رهيبة، فبدأ المصور السعودي في توثيق المشاهد العجيبة التي تؤكد عظمة وقدرة الخالق سبحانه وتعالى وذلك فور هطول البرد بالسعودية

وهو بالتأكيد مشهد مذهل أبداعي خيالي ينتظره الفنانون أعوام عديدة لتصويره فهو من الأمور نادرة الحدوث.

تعرفوا معنا على اسم المصور الذي رصد لحظات نزول البرد في السعودية

وأشار المصور السعودي الذي يذكر أن اسمه البداح  إلى أن المشهد الذي رآه أمامه ذكره بما يراه في أوربا، فقال: "حين شاهدت البرد بهذه الكميات، تبادر إلى ذهني ثلوج قمم جبال الألب في أوروبا، بالإضافة لذلك فإن المرتفعات البيضاء كانت رائعة وتستحق التوثيق بالكثير من الصور الفنية، كما وثق الفنان السعودي أيضاً مشاهد بديعة للإبل وهي تتجول فوق طبقة البَرَد الجديدة.