قصة رجل الفلافل تعرفوا عليها في يوم الفلافل العالمي

لكل مهنة سر وهذا سر الفلافل اكتشفوه معنا

  • تاريخ النشر: السبت، 12 يونيو 2021
قصة رجل الفلافل تعرفوا عليها في يوم الفلافل العالمي
مقالات ذات صلة
يوم الفلافل العالمي
World Falafel Day يوم الفلافل العالمي On 12 Jun
مذيع أمريكي CNN يتناول الفلافل مع الأمير علي بن الحسين وسط شوارع عمّان

هذه قصة رجل الفلافل، رجل متواضع يبيع أشهى أنواع الفلافل التي تذوقتها في شارع جانبي في الأقصر. لأننا نبحث لكم عن الأفضل اخترنا لكم قصة رجل الفلافل، من خلال موقع سائح وصلنا إلى الأقصر على متن قارب رحلات من أسوان. لم يكتف مضيفنا هناك بتنظيم المقصورة الشاملة كليًا التي تبلغ 30 دولاراً في الليلة بالنسبة لنا، بل أوصى بالبقاء في فندق Boomerang الخاص بزميله، ليس بعيداً عن محطة القطار. كان لدينا المكان تقريبا لأنفسنا. كان ذلك في منتصف شهر يوليو - تموز وتسبب التكييف في أننا بالكاد غادرنا غرفتنا بين الحادية عشرة صباحاً والرابعة بعد الظهر.

قصة رجل الفلافل

ومع ذلك، احتجنا إلى تناول الطعام ولم أرغب في إنفاق الكثير من المال على المطاعم السياحية ولم أحب الأجرة الدهنية التي يتم تقديمها من بعض المفاصل المحلية.

فلافل رائعة المذاق

لحسن الحظ وجدنا رجل الفلافل على بعد خطوات قليلة من بوميرانج. لم يسبق لي ولم أتناول فلافل أفضل منذ ذلك الحين: رطب ، ولكن مع قرمشة السمسم إنها وجبة خفيفة لكنها رائعة.

رجل الفلافل وأروع القصص

كان يصل كل يوم في وقت متأخر من الصباح في شارع جانبي صغير مترب ليقيم كشكه الأخضر الصغير ، الذي كان يجلس بهدوء في الزاوية. على الجانب الآخر كان أبناء الجزار يلعبون برأس بقرة وفوق الملاءات الملونة كانت تهب بتكاسل في النسيم الذي بالكاد كان هناك.

كان رجل الفلافل يرتدي جلابية زرقاء  فاتحة وقميصاً طويلاً تقليدياً وقبعة بيضاء تشبه العمامة. كان لديه وعاءان معدنيان كبيران: أحدهما به باذنجان مفروم والآخر بمزيج الفلافل الأخضر الفاتح. كان يبقى دائما حتى نفد خلطة الفلافل. في بعض الأحيان قد يستغرق ذلك ساعتين. في بعض الأحيان أكثر.

كان يقوم بتشكيل كرات الفلافل بعناية، بنفس الحجم ، ثم يضعها في الزيت الساخن وينتظر ، ويقلب الفلافل وينتظر قليلاً. بعد دزينة أو أكثر من كرات الفلافل كان يقلىهذه قصة رجل الفلافل ، رجل متواضع يبيع أشهى أنواع الفلافل التي تذوقتها في شارع جانبي في الأقصر. مغرفة من الباذنجان. أثناء الانتظار ، كان يقطع بعض الطماطم والخيار في مربعات موحدة.

ساندوتش الفلافل في يوم الفلافل العالمي

كان يفتح خبز البيتا ، ويضع بضع قطع من الباذنجان والطماطم الباردة المنعشة ومكعبات الخيار ويغطيها بقطعتين من الفلافل. ثم يلف الشطيرة في صفحات من كتاب مدرسي قديم ويطلب 2 جنيه مصري . لقد فعل كل هذا مع مراعاة  وليس على عجل، بغض النظر عن عدد العملاء الذين ينتظرون خدمتهم. ابتسم لكنه لم يبتسم. وعلى عكس بعض زملائه الذين التقيناهم على طول الطريق - لقد خدم الجميع على قدم المساواة ، حتى عندما صرخ عليه مجموعة من الشباب لاستمراره في تحضير شطائرنا الأربعة ، وتجاهلها بخجل. ابتسم لنا ، طوال الوقت في نفس الإيقاع.

أما عن صفحات ورق التغليف الخاص به. كانت تخص كتب للرياضيات واللغات. تخيلت رجل الفلافل المتواضع خلال ذهابه إلى منزله المتواضع، يحيي زوجته ويشاهد أطفاله بفخر وهم يؤدون واجباتهم المدرسية قبل الجلوس لتناول آخر ساندويتش فلافل لتناول العشاء.

ذات صباح أشار لنا رجل الفلافل أنه لن يعود في اليوم التالي. انزعجنا: من أين نحصل على الإفطار والغداء والعشاء؟ هز كتفيه: قائلاً ربي هو الرزاق.

كانت هذه هى احدى قصص رجل الفلافل المكافح وهناك الكثير من القصص التي سوف تتعرفون عليها من خلال متابعة موقع سائح للسفر والسياحة، يمكنكم من خلال الموقع اكتشاف أروع المعالم السياحية في العالم، اكتشاف الأشخاص الذين وضعوا بصماتهم في التاريخ ووصلوا للعالمية ببساطتهم وقدرتهم على تسخير اصعب الظروف لتحقيق النجاح.

لا تتردد في معرفة أهم التفاصيل حول السياحة والسفر من خلال موقع سائح الذي يُعد دليلاً وموسوعة للسفر والسياحة في كل مكان للعالم ستتعرف على الحضارات وعلى أبرز المعالم السياحية، ستكتشف الكثير من الأسرار حول السياحة في مختلف دول العالم، ستجرب المغامرات خلال السفر وأروع التجارب والقصص، عند رغبتك في اكتشاف أي وجهة سياحية قبل السفر إليها عليك متابعة موقع سائح للتعرف على أهم المعلومات وكل ما ستواجهه قبل السفر، كي تخطط وتسافر إلى أفضل الوجهات السياحية والأماكن الأكثر إمتاعاً حول العالم.