قناة كورينث: ممر مائي وأعجوبة هندسية قديمة منذ أكثر من ألفي عام

  • تاريخ النشر: السبت، 12 نوفمبر 2022 آخر تحديث: الأحد، 13 نوفمبر 2022
قناة كورينث: ممر مائي وأعجوبة هندسية قديمة منذ أكثر من ألفي عام
مقالات ذات صلة
10 من أكثر المسطحات المائية خطورة في العالم
شاهد: عانق السحاب في طريقك إلى هذه الأعجوبة الصينية
المسلة الناقصة: أعجوبة الفراعنة التي حيرت علماء الآثار

افتتحت قناة كورينث، وهي واحدة من أهم أعمال البنية التحتية في اليونان الحديثة، في 25 يوليو 1893، حيث يعتقد الكثيرون أن القناة غيرت النشاط البحري إلى الأبد.

تُعرف القناة أيضًا باسم برزخ كورنث، وتربط بين البحر الأيوني وبحر إيجة مما يجعل مرور سفن البضائع والركاب بين البحرين أسرع بكثير. ويخلق مركزًا بحريًا دوليًا حوّل الملاحة في جنوب أوروبا.

وبدأت أعمال البناء في عام 1882، وافتتح القناة رئيس الوزراء آنذاك سوتيريوس سوتيروبولوس، لكن سلفه هاريلوس تريكوبيس الذي انتهى مدته قبل شهرين فقط من ذلك التاريخ واستكملها.

وتأتي كلمة "برزخ" من الكلمة اليونانية القديمة التي تعني "عنق" وتشير إلى ضيق الأرض. لطالما نظر الإغريق القدماء في فكرة الاختصار لإنقاذ القوارب الشراعية في جميع أنحاء بيلوبونيز، وكانت أول محاولة لبناء قناة هناك قام بها بيرياندر في القرن السابع قبل الميلاد.

ويمثل هذا الممر المائي أهمية كبرى بالنسبة لكثير من السفن، حيث سمح لها بالوصول إلى الموانئ شرقًا بشكل أسرع وأكثر أمانًا.

كما يمر عبر قناة كورينث ما يقدر بنحو 12000 سفينة سياحية وتجارية مسجلة وتابعة لحوالي 60 دولة، وذلك وفقًا للمؤشرات العالمية، ومن المعتاد أن يكون مجرى المد المائي مفتوحاً على مدار اليوم، إلا في الأوقات ما بين الساعة 6 صباحا و 6 مساء، وكذلك في أيام الثلاثاء عند تنفيذ أعمال الصيانة.

ويرجع تاريخ البناء لهذه الأعجوبة الهندسية، إلى عهد تيبيريوس، حاول المهندسون حفر قناة لكنهم لم يتمكنوا من صنعها بسبب نقص المعدات الحديثة. بدلاً من ذلك، استخدموا جهازًا مصريًا قديمًا: تم دحرجة القوارب عبر البرزخ على جذوع الأشجار، حيث قام المصريون بتدوير كتل من الجرانيت لصنع أهراماتهم.

في عام 67 بعد الميلاد، أمر الإمبراطور الروماني نيرون 6000 عبد بحفر قناة بالمجارف. كتب المؤرخ فلافيوس جوزيفوس أن 6000 عبد كانوا قراصنة يهودًا ، وقد أسرهم فيسباسيان أثناء الحروب اليهودية.

وفقًا لبليني الأكبر، تقدم العمل أربع ملاعب (حوالي 0.8 كيلومتر). في العام التالي ، توفي نيرو ، وتخلى خليفته جالبا عن المشروع باعتباره مكلفًا للغاية.

في حين يذكر لنا التاريخ أو أول شخص يمكن أن يكون له الفضل في الفكرة هو حاكم كورنثوس في أواخر القرن السابع قبل الميلاد Periander، والذي يعتبر أحد الحكماء السبعة في اليونان القديمة.

وجرى إغلاق القناة منذ يناير بسبب الانهيارات الأرضية السابقة، وعلى الرغم من استمرار الأعمال، ويعرف الممر المائي باسم "السويس اليونانية" أيضًا.

ومنذ يناير 2021، بدأت أعمال الإصلاح في ممر كورينث، إذ عندما حدث أول انهيار أرضي كبير في العام في القناة.  

وحسب ما ذكرته الشركة في بيانها الرسمي، فإن هناك 6،001 سفينة من سبعين دولة مختلفة قامت بالإبحار في القناة منذ اليوم الذي أعيد فيه فتح القناة في 4 يوليو 2022. وهذا يثبت أهمية تشغيل القناة ودورها المحوري في الحركة البحرية ونمو السياحة والارتقاء بالمنطقة.

وكانت هناك مرحلتان لمشروع الترميم. تضمنت المرحلة الأولى أعمال إغاثة المنحدرات وتنظيف القناة بحلول شهر يوليو من هذا العام، بينما تتعلق المرحلة الثانية بأعمال الميناء لتثبيت قاعدة المنحدرات، وذلك بميزانية 32 مليون يورو.