تايوان: رحلات طيران وهمية لمن حرمتهم كورونا من السفر

للمتواجدين داخل السعودية: معايير الاختيار ورابط التسجيل في موسم الحج

لدعمهم في مواجهة كورونا: 9400 دولار هدية زوجان لموظفي مطعم في هيوستن

  • بواسطة: ياسمين محمد الثلاثاء، 17 مارس 2020 الثلاثاء، 17 مارس 2020
لدعمهم في مواجهة كورونا: 9400 دولار هدية زوجان لموظفي مطعم في هيوستن

حصل موظفو أحد مطاعم هيوستن الشهيرة في ولاية تكساس الأمريكية، على بقشيش قيمته 9400 دولار، من زوجان أرادا مساعدتهم في ظل الإجراءات الاحترازية التي يفرضها فيروس كورونا المستجد والتي تتضمن إغلاق المطاعم أو اقتصار عملها على تقديم الطلبات الخارجية للعملاء وإغلاق قاعات الطعام.

وقال لويس جالفان، صاحب المطعم، إن الزوجين أتيا إلى المطعم الواقع في جنوب غرب إيرما، بعدما علما أن جميع المطاعم في المقاطعة ستضطر إلى إغلاق غرف الطعام الخاصة بها، ويقتصر عملها على تسليم الطلبات للعملاء. بحسب شبكة CNN الأمريكية.

وأضاف جالفان: العميلان تركا مكافأة للمطبخ بأكمله وموظفي الخدمة، وهو أمر غير متوقع بالنسبة لنا، مشيراً إلى أنهما تركا 1900 دولار نقداً ووضعا 7500 دولار أخرى على بطاقة ائتمان.

ولفت صاحب المطعم إلى أن فاتورة الزوجين الذين اختارا أن يكونا مجهولان كانت قيمتها 90.12 دولار فقط.

وترك الزوج ملاحظة على الإيصال قال فيها: خذ هذه الأموال لتدفع لرفاقك خلال الأسابيع القليلة القادمة. وقال جالفان إنه سيقسم الأموال بين موظفيه الثلاثين، بحيث يحصل كل منهم على نحو 300 دولار.

ولفت إلى أن الموظفين اندهشوا من اهتمام العميل بهم لدرجة تجعله يترك لهم أموالاً تساعدهم على تجاوز الفترة العصيبة المقبلة، مشيراً إلى أنهم لا يعرفون كم سيستغرق الأمر قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها، لكن المؤكد أن الأزمة ستستمر لمدة 15 يوماً على الأقل.

وذكر صاحب المطعم أن العمال قضوا يوماً كاملاً في تنظيف المطعم وتطهيره وتجهيز المطبخ لبيع وجبات الطعام ابتداءً من يوم الأربعاء الموافق 18 مارس، آذار، مشيراً إلى تقديم قائمة محدودة للعملاء تتضمن الفاهيتا وبعض الأطباق المكسيكية الشهيرة.

وأضاف أن الموظفين لا يزالون يأتون للعمل لإبقاء المطعم مفتوحاً رغم أن الأمر قد يستغرق بعضاً من الوقت قبل أن يتمكن من دفع أجورهم العادية، معقباً: إنهم يتطوعون، ليس لدينا فكرة كم من الوقت سنبقى في هذا الوضع، قد يكون 15 يوماً أو 150 يوماً لا نعرف.

واتجه بعض أصحاب المطاعم في المنطقة إلى تسريح العمال حتى انتهاء الأزمة، لكن جالفان أراد أن يدعم موظفيه والمجتمع: نحن في هيوستن منذ الثمانينيات، ونريد أن نؤكد خلال هذه الأزمة أننا هنا من أجل سكاننا، سواء صنعنا 100 وجبة في اليوم أو 10 وجبات.