لسفر مريح وممتع.. 4 نصائح ذهبية لتوفير الوقت والتكلفة

  • تاريخ النشر: الخميس، 20 يوليو 2017 آخر تحديث: الأربعاء، 26 يوليو 2017
لسفر مريح وممتع.. 4 نصائح ذهبية لتوفير الوقت والتكلفة
مقالات ذات صلة
أشهر أكلات المطبخ السعودي: الكثير من اللحم والأرز
بعد إعلان موعد استقبال الزوار: جولة داخل سفاري دبي بارك
اختبر معلوماتك السياحية: في أي دولة تقع هذه الجزر؟

كما ان للسفر مزايا فإن له عيوباً أيضاً أبرزها ما يتعلق بالوقت وإهداره وكذا تكلفة الرحلة، لذا فإن خبير السفر الأمريكي لي أبا مونتي الذي زار جميع دول العالم بالإضافة إلى القطبين الشمالي والجنوبي، فهو يسافر لمسافة ربع مليون ميل كل عام، يوجِّه لمحبي السفر 4 نصائح ذهبية لسفر ممتع بأقل التكاليف ودون إجهاد الوقت، حسبما نشر موقع "سي إن إن بالعربية".

  • الموازنة بين الوقت والتكلفة

الموازنة بين الوقت والتكلفة

عند السفر إلى أي مكان عليك الموازنة بين الوقت والتكلفة، وبصرف النظر عن مكان عيشك عليك التفكير بفوائد استخدام المواصلات العامة كالقطار أو سيارة خاصة مثل أوبر، أو سيارة أجرى.

  • المسافر الدائم

المسافر الدائم

من السهل الحصول على خدمات الأفضلية إذا كنت تسافر لعدة مرات في العام وبذلك تصعد على متن الطائرة قبل أن يدخلها جميع الركاب، ولا تضطر إلى الانتظار في الطابور ويمكنك إدخال حقائبك مجاناً.

توجد الكثير من الإيجابيات لذلك؛ فمن الجدير الالتزام بشركة طيران واحدة حتى لو كانت رحلاتك قليلة؛ إذ يمكنك الحصول على ميزات أكبر  والاستمتاع بخدمات المسافر الدائم.

  • حقيبة أدواتك الصحية

حقيبة السفر

إن حقيبة الأدوات الصحية هي إحدى أهم الأشياء التي يجب عليك حملها على متن الطائرة. ضعها في الأعلى لتصل إليها بسهولة، وتأكد من وضع الأدوات المهمة في الأعلى وفقاً للمكان الذي ستسافر إليه، مثلاً إذا كنت ستسافر إلى بلد استوائي فتأكد من سهولة الوصول إلى الكريم الواقي من الشمس بمجرد الهبوط، وبالتأكيد من المهم أن تحمل معك دائماً مزيل العرق.

  • إلغاء الرحلة أو التأخر عنها

إلغاء الرحلة

لا يوجد ما يزعج أكثر من التأخر عن موعد الرحلة أو إلغائها، لكن هذه نصيحة لا يعلمها الكثيرون؛ إذ بإمكانك إرسال تغريدة لشركة الطيران وإن كانوا لا يتابعونك على "تويتر" اطلب منهم وسيقومون بذلك، وبعدها أرسل إليهم رقم الحجز والرحلة الأصلية ورقم الرحلة التي تريد الانتقال إليها أو اطلب نصيحتهم وبذلك لا تضطر للاتصال أو الانتظار في الطابور.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا