لقاء محيط الهادي والمحيط الأطلسي - ظاهرة فيزيائية علمية ذكرت في القرآن

شاهدوا هذه الظاهرة وتعرفوا على سببها..

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 فبراير 2018
لقاء محيط الهادي والمحيط الأطلسي - ظاهرة فيزيائية علمية ذكرت في القرآن
مقالات ذات صلة
حكاية برج غلاطة: صرح إسطنبول الذي يقاوم الزمن
هل خرجت منها ناقة صالح؟ ما سر الصخرة المشطورة في السعودية؟
سافر معنا إلى نهاية العالم: أهلاً بك في أوشوايا

"مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان" 

إن ظاهرة حدوث البرازخ المائية تنشأ عند التقاء الكتل المائية المالحة مع العذبة كما هو الحال مع التقاء المياه الجوفية العذبة مع مياه المحيطات والبحار المالحة، وكذلك التقاء مياه الأنهار العذبة مع مياه البحار عند مصابها، وكذلك التقاء المياه العذبة الناتجة من ذوبان الجليد القطبي في مياه البحار المالحة المحيطة بها. وتتجلى ظاهرة البرازخ المائية أكثر ما تتجلى في الجزر الصغيرة الموجودة في المحيطات، فمياه المحيطات المحيطة بهذه الجزر وبسبب ضغطها الهائل قادرة على تلويث المياه الجوفية الموجودة فيها بشكل كامل لولا عناية الله عز وجل بمخلوقاته من خلال إبداعه لهذه البرازخ المائية. وتظهر مياه الجزر الجوفية على شكل عدسات كروية تحيط بها مياه البحار المالحة من كل ناحية ولذا سميت بعدسات غيبن-هيرزبيرغ (Ghyben-Herzberg lens).

إن البرازخ المائية لا يقتصر دورها على منع إختلاط المياه المالحة مع المياه الجوفية العذبة بل تقوم برفع مستوى هذه المياه من خلال دخول المياه المالحة تحت المياه العذبة التي تطفو فوقها بسبب إنخفاض كثافتها نسبيا.