ماذا ينسى الركاب في سيارات الأجرة في دبي؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 نوفمبر 2020
ماذا ينسى الركاب في سيارات الأجرة في دبي؟
مقالات ذات صلة
السياحة في هرر
دار أوبرا سيدني: رحلة إلى واحد من أجمل مسارح العالم
شاهد تساقط الثلوج: موجة طقس سيئ تجتاح محافظات مصر

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن أبرز الأشياء التي ينساها ركاب سيارات الأجرة في الإمارة، والتي يتم إرجاعها إليهم بعدها بنجاح، بنسبة فقد تكاد تكون منعدمة.

مفقودات الركاب في سيارات الأجرة في دبي

حيث أعلنت هيئة الطرق والمواصلات أنه تم تسليم 618,700 درهم إماراتي نقداً و836 هاتفاً محمولاً و453 جواز سفر إلى أصحابها، بعد أن فقدوا منهم في سيارات الأجرة هذا العام.

وبحسب ما صرحت به الهيئة الإماراتية، فقد تم حل 99.9% من جميع مشاكل المفقودات في سيارات دبي، والتي تم الإبلاغ عنها في الفترة ما بين يناير وحتي سبتمبر من العام الجاري.

وأوضحت هيئة الطرق والمواصلات أنه من بين العناصر الأخرى المفقودة التي تم إرجاعها إلى أصحابها: 1,201 جهازاً إلكترونياً، 53 قطعة من المجوهرات، 41 جهاز آيباد و254 جهاز كمبيوتر محمول.

وأشارت إلى أن وحدة المفقودات بمركز الاتصال بإدارة إسعاد المتعاملين قد استقبلت  31,073 بلاغاً عن ضياع عناصر لركاب سيارات الأجرة في دبي خلال 2020.

وعزت هيئة الطرق والمواصلات هذا الإنجاز إلى سائقي سيارات الأجرة، الذين وصفتهم بأن لديهم مستويات عالية من النزاهة والصدق.

وقالت مهيلة الزحمي، مدير إدارة إسعاد المتعاملين بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أن سائقي سيارات الأجرة الذين يقومون بالإبلاغ عن الأشياء التي تركها العملاء في سياراتهم، يُشّرفون، ويحثونهم على الاستمرار في هذا السلوك الأخلاقي والحضاري.

وتابعت قائلة أن ما يفعلونه سيكون له أيضاً تأثير إيجابي على حياتهم المهنية، كما أنه سيساهم في جذب المزيد من الركاب إلى هذه الخدمة، التي توفر الخصوصية والراحة للعملاء، بما يتماشى مع رؤية هيئة الطرق والمواصلات باعتبارها الرائد العالمي في التنقل السلس والمستدام.

ودعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي ركاب سيارات الأجرة إلى الاهتمام بممتلكاتهم عند مغادرة السيارة، كما شجعتهم على الاحتفاظ بسجل لرقم السيارة ووجهتها النهائية كنسخة احتياطية في حالة حدوث أي طارئ.

هيئة الطرق والمواصلات في دبي تحتفل بذكرى تأسيسها

وكانت هيئة الطرق والمواصلات في دبي قد احتفلت في الأول من نوفمبر الجاري بالذكرى السنوية الـ15 لتأسيسها، حيث حققت خلال تلك السنوات العديد من الإنجازات والنجاحات التي وضعتها في مصاف الهيئات والدوائر المتميزة، ليس على مستوى حكومة دبي فقد، بل وكذلك على مستوى العالم.

وبهذه المناسبة، أكد مطر محمد الطاير، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن الهيئة مستمرة في تنفيذ مشروعات ومبادرات تطوير البنية التحتية والخدمات لمنظومة النقل الجماعي وشبكات الطرق، بالإضافة إلى تطوير مستوى جودة الحياة في المدينة بما يحقق السعادة للسكان من مواطنين ومقيمين وزوار.

وقال في تصريحات نقلتها عنه مواقع إخبارية: "تمتلك إمارة دبي بنية تحتية متميزة عالية المستوى في مجال الطرق والمواصلات، وتمتاز هذه المنظومة بجودتها العالية وتغطيتها الجغرافية الشاملة لجميع مناطق إمارة دبي، حيث ارتفع إجمالي أطوال شبكة الطرق في دبي إلى قرابة 18 ألف مسرب - كم في نهاية عام 2019، مقارنة بـ8715 مسرباً - كم عام 2006، وارتفع عدد جسور وأنفاق المشاة من 13 جسراً في 2006 إلى 119 جسراً ونفقاً في 2019."

وأضاف الطاير أن جهود تطوير معايير السلامة المرورية أسهمت في خفض معدل وفيات حوادث الطرق من قرابة 22 حالة وفاة لكل 100 ألف من السكان عام 2006 إلى 2.3 حالة وفاة في 2019.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا