مهن مهمة سيفقدها موسم الحج هذا العام بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 يوليو 2020
مهن مهمة سيفقدها موسم الحج هذا العام بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
شاهد: المسجد الحرام يستقبل أول أفواج المعتمرين في شهر رمضان
السعودية تعلن شروط أداء عمرة رمضان: للمحصنين ضد كورونا
فنادق مكة تستعد لعمرة شهر رمضان وعودة تدريجية للحج والعمرة وسط إجراءات

يأتي موسم الحج هذا العام في ظل ظروف غير عادية، بسبب تفشي جائحة كورونا حول العالم، وهو ما تسبب في اتخاذ المملكة لعدة إجراءات استثنائية لحماية الحجاج هذا العام، وضمان مرور موسم الحج بأمان.

ووفقاً لما ذكرته تقارير محلية، فإن السلطات السعودية قررت إقامة موسم الحج هذا العام بأعداد محدودة للغاية من مختلف الجنسيات المتواجدة بداخل المملكة فقط، وهو ما ترتب عليه أن موسم الحج 2020 سيفقد 3 مهن مهمة.

مهنة الطوافة

سيفقد موسم الحج هذا العام مهنة الطوافة، والتي كانت تهتم بخدمة الحجاج القادمين من خارج المملكة، ولأن موسم حج 2020 سيقتصر على الحجاج المتواجدين في السعودية، فلن تكون هناك حاجة إلى أصحاب هذه المهنة.

ولفتت التقارير إلى أن المطوفين يقومون كل عام بخدمة أكثر من 1.5 مليون حاج قادم من خارج المملكة، حيث أنهم يشرفون على استقبالهم، ويقدمون لهم الخدمات في مكة والمشاعر المقدسة.

مهنة الزمازمة

ومن بين المهن التي لن تكون موجودة هذا العام في موسم الحج هي مهنة الزمازمة، وهم الأشخاص الذين يقومون بتوصيل ماء زمزم للحجاج القادمين من خارج المملكة، سواء عند منافذ الدخول أو عند مساكنهم في مكة.

مهنة الكشافة

أما المهنة الثالثة والأخيرة التي سيفقدها موسم حج 2020 فهي مهنة الكشافة، وهم الأشخاص الذين يقومون بإرشاد الحجاج التائهين في مكة والمشاعر المقدسة.

غرامة على من يدخل المشاعر المقدسة خلال الحج دون تصريح

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت في وقت سابق عن فرض غرامة مالية كبيرة تُقدر بـ 10 آلاف ريال على كل يدخل المشاعر المقدسة خلال موسم الحج دون تصريح، على أن تتم مضاعفة العقوبة حال تكرار المخالفة من قبل نفس الشخص.

وطالبت الوازرة جميع المواطنين والمقيمين بالالتزام بالتعليمات الخاصة بموسم الحج هذا العام، لافتة إلى أن رجال الأمن سيباشرون مهامهم في جميع الطرق والممرات المؤدية إلى المشاعر المقدسة لمنع المخالفات وضبط أي محاولة للدخول إلى المشاعر المقدسة خلال الفترة المحددة وتطبيق العقوبات بحق كافة المخالفين.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا