قلعة مونت سانت ميشيل في فرنسا

صور تونس الخضراء أرض الأصالة والتطور

موسكو.. عاصمة التاريخ والجمال والفن

  • الثلاثاء، 01 أكتوبر 2013 الثلاثاء، 01 أكتوبر 2013
موسكو.. عاصمة التاريخ والجمال والفن

من منّا لا يعرف عاصمة روسيا.. أكبر مدينة من حيث عدد السكان، وبها من المناطق السياحية ما يفوق الخيال، إنها موسكو، المدينة العالمية، ومركز السياسة والاقتصاد والثقافة والفن والتعليم والدين والتنقل في روسيا، وقد سميّت موسكو بهذا الاسم، تبعاً لموقعها الذي يقع على نهر موسكو (باللغة الروسية: موسكفا).

بإمكانك التعرف على أجمل الأماكن السياحية عبر ليالينا

في موسكو، يوجد حوالي 96 منتزة، و18 حديقة، خلافاً عن المعالم المميزة في تلك المدينة، التي لا يمكن أن يتجنبها زائر الى موسكو، نذكر منها: 

الساحة الحمراء وضريح لينين

من يذهب الى موسكو، فبالتأكيد سيذهب الى الساحة الحمراء، فهي واحدة من أهم المواقع في موسكو و تعج بالسياح في مواسم العطلات، في هذة الساحة كانت ومازالت تمر المواكب و المسيرات الشيوعية، كما يوجد في تلك الساحة ضريح لجثة القائد لينين المحنطة، ولهذا المكان خصوصية عالية عند الشعب، اذ لعب لينين دورا هاما للغاية في تاريخ روسيا، حين  قاد ثورة 1917التي أسقطت سلالة قيصر ليصبح أول حاكم شيوعي لروسيا.

الكرملين

يتألف مبنى الكرملين من قلعة محاطة بجدران من الطوب والبوابات، بنيت في القرن الثاني عشر للحماية ضد الغزو، ولها قصة تاريخية رائعة تجذب السيّاح لمعرفة تفاصيلها على أرض الواقع، الكرملين لا يقتصر فقط على تلك القلعة التاريخية، لذا يجب على السائح اذ يقضي وقتاً كافياً لزيارتها، اذ تحوي الكرملين على "ساحة الكاتدرائية"  و "كاتدرائية البشارة" و "كاتدرائية الملاك" و "الدرج الأحمر" و "قطر البطريرك" و "متحف مخزن الأسلحة" و "صندوق الماس" و "مدفع القيصر" و "جرس القيصر"، وغير ذلك..

 

حدائق ألكساندروفسكي

ليس هناك أجمل من الساحات الخضراء التي تسُر عين السائح، ففي موسكو تعتبر حدائق ألكساندروفسكي من أجمل المناطق للتنزهة، وخلافاً عن الخضار المفعم بالحيوية، إلا أنه أقيم عند مدخل الحديقة نصب من الرخام لتكريم الجنود الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية، المعروف باسم قبر الجندي المجهول.

 

مسرح البولشوي

لعشاق الفن، يوجد في موسكو مسرح البولشوي، الذي يعني في اسمه (مثير للإعجاب)، فهو اسم على مسمى، نظرا لباليه الأوبرا والعروض الرائعة المقامة هنا،  بني في عام 1825 ليحل محل "مسرح بتروفكا" الذي دمر في حريق، كان الغرض من المسرح تلبية أهواء العائلة المالكة والنبلاء وغيرهم إذ كان رمزا للمكانة،  تشمل العروض المسرحية "بحيرة البجع" و "الجميلة النائمة" و "روميو و جولييت" و "سبارتاكوس" وغيرهم.

لهذا المسرح تصميم رائع، يستوقف السيّاح لاستيعابه، حتى وإن لم تكون لديهم اهتامات فنية.

تعرفوا أيضاً على هذه الأماكن السياحية الخلابة:

أثينا ...أرض الأسطورة والجمال

جبال الهيمالايا .. صاحبة أعلى قمم في العالم

اشترك في نشرة ليالينا الإلكترونية لتصلك آخر الصور والأخبار السياحية على البريد الإلكتروني.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا