• نصائح لنوم عميق بعد قراءة كتابك المفضل عند السفر

    نصائح لنوم عميق بعد قراءة كتابك المفضل عند السفر

    نظرًا لأن النوم على سرير جديد يعد من الصعوبات التي قد تواجه المسافرين في كثير من الأحيان، عقد فندق شيراتون غراند لندن بارك لين شراكج مع متجر "هاتشاردز"، أقدم متجر كتب في لندن لإنشاء مكتبة تحتوي على مجموعة مختارة من الكتب المخصصة لمساعدة الضيوف على الحصول على نوم هنيء.

     

    توفر المكتبة الفريدة من نوعها 30 كتابًا من الروايات التي من شأنها أن تساعد الضيوف على طرد الأرق، اختيرت بعناية من قبل الدكتور ديفيد لويس، الاختصاصي النفسي المعتمد وطبيب النوم، الذي وضع مجموعة من القواعد التي يجب أن تتواجد في الكتب التي يتم قراءتها قبل النوم. ومن هذه القواعد استخدام الجمل القصيرة والفصول الختامية التي تحقق رغبة الدماغ في الوصول لاكتمال القصة.

    وصنُفت الكتب بحسب فئات الأجيال المختلفة (الجيل العاشر، وجيل الألفية، والجيل زد)، ليتمكن الضيوف من الاستمتاع بقراءة الكتب التي تناسبهم من المكتبة المتاحة لأعضاء الصالة والمقيمين في غرف أو أجنحة النادي، في غرفتهم الخاصة أو في الصالة الهادئة ويشمل ذلك الفطور والمشروبات والمقبلات طوال اليوم.

    يقول الدكتور ديفيد لويس: "تشير النظريات إلى أن النوم يوفر للدماغ فرصة إعادة التوازن. لكن في هذه الأيام ومع الاستخدام المتزايد للهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية خلال ساعات المساء تزايدت نسبة اضطرابات في النوم - ما يعني أحيانًا صعوبة النوم على الذين يبيتون في الفنادق".

    يوفر فندق شيراتون غراند لندن بارك لين تجربة النوم الشهيرةSheraton Signature Sleep ، والتي تتضمن مجموعات مبتكرة من المفارش والعطور، مصممة لمساعدة الضيوف على الحصول على ليلة هانئة.

     

    وتعليقًا على ذلك، قال جستن بينشبيك، المدير العام في الفندق: "لقد كانت إضافة قائمة  ZZZللكتب إلى غرف النادي الحصري خطوة طبيعية بالنسبة لنا للارتقاء بتجربة الإقامة الفندقية، ونحن محظوظون بضيوفنا القادمين من مختلف أنحاء العالم، لذلك كان من المهم بالنسبة لنا أن تتضمن القائمة قصصًا ذات صلة بجميع الثقافات ".

     

    وتتضمن القواعد التي اختيرت الكتب بناءً عليها:

    • الكتب التي تبتعد عن التفاصيل وتتبع بنية سردية بسيطة تساعد القارئ على الاستغراق في القصة، لأنه كلما زاد تعقيد بنية القصة، زاد الجهد المعرفي المطلوب لفهمها.

     

    • القصص التي تنتهي بفصل ختامي تحقق رغبة الدماغ في الوصول لاكتمال القصة، إذ يخلق الفصل غير المكتمل ما يُسمى "تأثير زيجارنيك"، وهو شعور مزعج في مؤخرة عقلك بأن شيئًا ما قد ترك غير مُنته أو مُنجز، وهو ما يقلل احتمالية النوم.
    • القصص التي يقوم بناؤها على جمل طويلة هي علاج ناجع للأرق، إذ تنتج موجات بطيئة (ألفا) طويلة في الدماغ والتي توجد في حالة الاسترخاء، بخلاف الموجات الأسرع القصيرة (موجات بيتا) المسؤولة عن حل المشكلات.

    وتتوفر قائمة الكتب في صالة النادي وهي متاحة لأعضاء الصالة والمقيمين في غرف أو أجنحة النادي.

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات