هبوط اضطراري لطائرة يابانية بسبب التهديد بوجود قنبلة

  • تاريخ النشر: السبت، 07 يناير 2023
هبوط اضطراري لطائرة يابانية بسبب التهديد بوجود قنبلة
مقالات ذات صلة
هبوط اضطراري لطائرة كويتية بمطار تركي بعد إنذار بوجود قنبلة
هبوط اضطراري لطائرة بعد تعرضها لظروف جوية قاسية
هبوط اضطراري لرحلة طيران إلى أوزبكستان بسبب التهديد بقنبلة

هبطت طائرة ركاب يابانية اضطراريا بعد تهديد بوجود قنبلة في مطار تشوبو سينتراير الدولي في توكونامي بوسط اليابان ، اليوم 7 يناير 2023. وقال مسؤولون إن طائرة تابعة لشركة جيت ستار هبطت اضطراريا في مطار تشوبو سنترير الدولي بوسط اليابان يوم السبت بسبب تهديد بوجود قنبلة رغم عدم العثور على عبوة ناسفة.

وتم إغلاق مدرج المطار بعد أن هبطت الرحلة من مطار ناريتا بالقرب من طوكيو ، المتجهة إلى فوكوكا في جنوب اليابان ، الساعة 7:41 صباحًا (2241 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة) ، لكنها استؤنفت في الساعة 12:15 ظهرًا. وقال المتحدث بعد التأكد من سلامته.

وكانت الطائرة في طريقها من مطار ناريتو، بالقرب من العاصمة طوكيو، إلى مدينة فوكوكا في جنوب البلاد، ولهذا هبطت الطائرة في مطار تشوبو بمحافظة أيتشي، وذلك بعد أن كانت الطائرة تحمل 136 راكبا و6 من أفراد الطاقم. وخلال عملية الإجلاء السريعة أصيب 5 أشخاص بخدوش وكدمات.

وقال المسؤول إنه لم يتم العثور على متفجرات أو أشياء أخرى مشبوهة أثناء تفتيش المقصورة والأمتعة. وقالت شركة جيت ستار إيروايز في بيان إن الرحلة تم تحويلها إلى مطار تشوبو ، في قلب محافظة آيتشي الصناعية في اليابان ، بعد حادث أمني محتمل ، ونزل الركاب عبر منزلقات الطوارئ.

وقال المتحدث إنه كان على متن الطائرة 136 راكبا و 6 من أفراد الطاقم. وقال مسؤول في شرطة مطار تشوبو إن خمسة أصيبوا بجروح طفيفة أثناء إجلائهم من الطائرة.


وقالت الشركة "جيت ستار اليابان تعمل عن كثب مع مطار تشوبو والسلطات المحلية للتحقيق في الوضع" ، ورفضت الإدلاء بمزيد من التعليقات.

وقالت NHK إن مطار ناريتا تلقى مكالمة دولية من ألمانيا بصوت رجل في وقت سابق من صباح اليوم ، قال فيها باللغة الإنجليزية أن قنبلة بلاستيكية تزن 100 كجم (220 رطلاً) كانت في حجرة الشحن بطائرة جيت ستار. وقال متحدث باسم ناريتا إنه كان هناك دعوة لتهديد بوجود قنبلة في الرحلة لكن التفاصيل غير واضحة.

وأفادت NHK إنه بسبب إغلاق المدرج ، تم إلغاء أو تأخير بعض الرحلات من وإلى مطار تشوبو ، في حين كان ردهة المغادرة للرحلات الداخلية مزدحمة بالركاب الذين يسعون لاسترداد بطاقات الصعود إلى الطائرة ونقلهم إلى رحلات أخرى.