هل يمكن فتح باب الطائرة من الداخل أثناء تحليقها؟

  • تاريخ النشر: : الخميس، 13 أغسطس 2020 آخر تحديث: : الخميس، 13 أغسطس 2020
هل يمكن فتح باب الطائرة من الداخل أثناء تحليقها؟
مقالات ذات صلة
لعشاق السفاري: دبي تنتظركم بأفضل تجربة سياحية في العالم لعام 2020
45 دقيقة من الفرح: شاهد أول متحف للسعادة في السعودية
لؤلؤة السياحة في جزر الأنتيل تنفصل عن التاج البريطاني

يظن البعض أنه من الممكن فتح باب الطائرة أثناء تحليقها في الجو، إلا أنه في الحقيقة هذا أمر مستحيل لعدد من الأسباب التي يعود تفسيرها لقوانين فيزيائية متعلقة بالضغط الجوي خارج الطائرة.

استحالة فتح باب الطائرة من الداخل أثناء تحليقها

وفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فإن السبب الرئيسي لاستحالة فتح باب الطائرة أثناء التحليق في الجو يعود للحسابات الفيزيائية التي تقول أنه كلما زاد ارتفاع تحليق الطائرة في الجو، كلما قلت مستويات الضغط الجوي خارجها.

وتابعت أنه كلما قل الضغط الجوي، كلما صار التنفس أمراً أكثر صعوبة، حيث أن نسب الأكسجين في الهواء تقل مع الارتفاع.

وأوضحت التقارير أنه عند ارتفاع 18 ألف قدم عن سطح البحر، لا يستطيع جسم الإنسان امتصاص الأكسجين الذي يحتاجه للتنفس، لافتة إلى أن هذا هو الرئيسي لضبط مستوى الضغط داخل الطائرة على الارتفاعات العالية لما يوازي الضغط الجوي عندما تكون على ارتفاع 8 آلاف قدم عن سطح البحر.

هل يمكن فتح باب الطائرة من الداخل أثناء تحليقها؟

لماذا يستحيل فتح باب الطائرة من الداخل أثناء التحليق؟

وأشارت إلى أنه عند الوصول إلى مستوى 8 آلاف قدم، تنخفض نسب الأكسجين التي يحصل عليه الجسم بحوالي 4% فقط، وهو أمر لا يؤثر على قدراته ووظائفه الحيوية.

وقالت التقارير أن الطائرات الحديثة تحلق على ارتفاع 36 ألف قدم فوق سطح البحر، وفي حال لم يتم تجهيزها عند مستوى ضغط جوي ثابت من الداخل، فإنها ستؤثر على من بداخلها.

وأضافت أن الأمر يختلف بشكل كبير بين داخل الطائرة وخارجها، فباب الطائرة يصل طوله إلى 180 سم وعرضه إلى 90 سم، وبالتالي، ووفقاً للقوانين الفيزيائية، فهو يتعرض لضغط خارجي يوازي نحو 24 ألف رطل، في حين أن أقوى رجل في العالم لا يستطيع أن يحمل أكثر من 1102 رطل تقريباً.

راكب يحاول فتح باب الطائرة لسبب شديد الغرابة

وعلى ذكر فتح باب الطائرة من الداخل، فهذا يعيد إلى أذهاننا واقعة غريبة حدثت قبل عدة أشهر، حينما حاول رجل فتح باب الطوارئ في طائرة تابعة للخطوط الجوية الصينية قبل إقلاعها، لسبب شديد الغرابة.

وبحسب ما جاء في التقارير الصادرة وقتها، فقد تأخرت الطائرة التي كانت متوجهة إلى مطار أورومكي ديوبو الدولي في جنوب الصين عن الإقلاع لمدة 40 دقيقة تقريباً، بعدما قام أحد ركابها بتصرف غريب وغير متوقع.

وأوضحت أن الراكب حاول فتح باب الطورئ قبل إقلاع الطائرة لاستنشاق بعض الهواء بسبب ارتفاع درجة الحرارة بالداخل، وهو الأمر الذي سبب صدمة شديدة للمسافرين وطاقم الطائرة.

ولفتت التقارير إلى أن قوانين الطيران الصينية تنص على أن أي شخص يسبب مشكلة تهدد سلامة الطيران يكون مسؤولاً جنائياً عن الحادث.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا