السعودية وقراراً ملكياً بإلغاء الكمامات وتخفيف قيود كورونا بشروط

السعودية والإعلان عن إلغاء التباعد والسماح بكامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي وفي أماكن التجمعات ووسائل الترفيه

  • تاريخ النشر: السبت، 16 أكتوبر 2021
السعودية وقراراً ملكياً بإلغاء الكمامات وتخفيف قيود كورونا بشروط
مقالات ذات صلة
أفضل 10 شواطئ حول العالم لعام 2021: متعة تنتظر تخفيف قيود كورونا
قيود السفر بالطائرات في ظل كورونا
أمريكا ورفع قيود السفر الدولي بداية من 8 نوفمبر براً وجواً بشروط

السعودية وقراراً ملكياً بإلغاء ارتداء الكمامات وتخفيف قيود كورونا بشروط، أعلنت المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة، تخفيف الإجراءات والقيود التي فرضت مسبقاً فيظل جائحة كورونا في جميع أنحاء المملكة تخفيفاً على المواطنين. حيث قررت السعودية إلغاء التباعد والسماح بكامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي وفي أماكن التجمعات ووسائل الترفيه وأوضحت وزارة الداخلية الشروط المتعلقة بتلك الخطوة.

بينها عدم الإلزام بارتداء الكمامة.. قرارات عاجلة من السعودية للتخفيف من إجراءات كورونا

السعودية وقراراً ملكياً بإلغاء الكمامات وتخفيف قيود كورونا بشروط 

شروط السعودية لتخفيف إجراءات كورونا وإلغاء ارتداء الكمامات وفق قرار الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك السعودية وبحسب إفادة مصدر في الداخلية ووفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أنه بناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة ونظراً للتقدم في تحصين المجتمع وانخفاض أعداد الإصابات ولبدء عودة الحياة إلى طبيعتها، تمت الموافقة الملكية على تخفيف الاحترازات الصحية ابتداء من يوم الأحد الموافق 17 أكتوبر 2021.

السعودية: عقوبات جديدة لمخالفي إجراءات كورونا

القرار السعودي بإلغاء ارتداء الكمامات يكون فقد في الأماكن المفتوحة 

كما أوضح أنه لم يعد ملزماً ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة ـ فيما عدا الأماكن المستثناة ـ مع الاستمرار في الإلزام بارتدائها في الأماكن المغلقة.

إلغاء ارتداء الكمامة في السعودية بالأماكن المفتوحة فقط وللحاصلين على جرعتي لقاح 

أشار قرار وزارة الداخلية اليوم الجمعة إنه إعتباراً من 17 اكتوبر صدرت قرارت ملكية جديدة لنظام وإجراءات الحماية من فيروس كورونا للمواطنين والمقيمين وزوار المملكة وبالشروط التالية وفقط لمن تلقوا جرعتي اللقاح المعترف به في المملكة، حيث سيتم تخفيف الإجراءات الاحترازية بالنسبة للحاصلين على جرعتي لقاح (كوفيد-19) على النحو الآتي:

قرارات بخصوص دخول المسجد الحرام والطاقة الاستيعابية له في ظل كورونا

الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام للزائرين والعاملين في الحرمين الشريفين 

وقررات ملكية جديدة للتخفيف من الاجراءات الاحترازية واتداء الكمامة مع معاقبة المخالفين

1- السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.

قرارات بخصوص دخول المسجد النبوي والطاقة الاستيعابية له في ظل كورونا

2- السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد النبوي مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، واستخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد الصلاة وزيارة الروضة الشريفة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.

حيث أعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، عن السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي، مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجدين والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة، وكذلك زيارة الروضة الشريفة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد، وجاءت تلك الإجراءات الاحترازية تخفيفا للحاصلين على جرعتي لقاح كورونا داخل السعودية.

قرارات تخفيف إجراءات الحماية الخاصة بكوفيد-19 فيروس كورونا بالمملكة العربية السعودية 

وإلغاء التباعد الاجتماعي في الأماكن التالية:-

3- إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها.

إقامة الحفلات والأفراح والمناسبات الخاصة والعامة دون تقليل الأعداد ولكن بشروط 

4- السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع أهمية التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية نظراً لخطورة السلوكيات المرتبطة به.

شرط التحصين من فيروس كورونا (كوفيد-19) لدخول كل المواقع وممارسة الأنشطة

ولكن باستثناءات وهي كالتالي:-

كما شددت التعليمات على أنه يشترط التحصين بجرعتين لدخول كافة المواقع والأنشطة المشار إليها أعلاه، على أن يستثنى من ذلك

  • الأشخاص غير المشمولين
  • الأشخاص الذين تم استثنائهم من قرارات التخفيف "المستثنيين"

تطبق هذه القرارات بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا، مع الالتزام من الجميع بكافة الإجراءات الاحترازية المطبقة بما فيها ارتداء الكمامة"قناع الحماية من كورونا"

التباعد والكمامة في هذه الحالة وحالات خاصة لاستمرار الالتزام بالاجراءات الاحترازية والكمامة

إلى ذلك، أوضحت الوزارة أن تطبيق التباعد وارتداء الكمامات يستمر في المواقع التي لا يتم تطبيق التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها من خلال تطبيق توكلنا.

  • التشديد على التحقق من تحصين جميع العاملين بالقطاعين العام والخاص
  • إثبات التحصين والتطعيم للعاملين في تطبيق "توكلنا"
  • الالتزام بالاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الواجبة بالجهات المعنية لمواجهة كورونا

كذلك، شددت على وجوب التأكيد على القطاع العام والخاص وما في حكمه؛ بالتحقق من حالة التحصين في تطبيق "توكلنا" لجميع من يرغب في الدخول للمنشأة، ومتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة بما فيها لبس الكمامة. كما أكد المصدر أن هذه القرارات خاضعة للمراجعة الدورية وفق المستجدات المحلية والدولية.

السعودية: الحرم المكي والمسجد النبوي جاهزان بكامل طاقتهما لاستقبال المعتمرين

الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الرئيس العام لشؤون الحرم المكي والمسجد النبوي، إن الرئاسة العامة لشؤون الحرم المكي والمسجد النبوي على أتم استعداد لاستقبال المعتمرين والمصلين والزائرين بالحرمين الشريفين بكامل الطاقة الاستيعابية وجميع الإجراءات الاحترازية التي تم الإعلان عنها بحسب بيان وزارة الداخلية السعودية، فيما يخص صدور الموافقة على تخفيف الإجراءات الاحترازية الصحية ابتداء من يوم بعد غد الأحد.

الالتزام بارتداء الكمامة في كل أروقة الحرم المكي والمسجد النبوي 

يُمنع تماماً عدم ارتداء الكمامة أو رفعها داخل الحرمين ومن يقوم بذلك يتعرض للعقوبة 

الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اليوم الجمعة، والتأكيد والتشديد على تطبيق ما ورد في بيان الداخلية السعودية، والتزام جميع العاملين والعاملات والزائرين والزائرات بارتداء الكمامة في جميع الأوقات وفي كل أروقة الحرمين الشريفين مع الاستمرار في استخدام جميع التطبيقات الرسمية للحكومة السعودية مثل توكلنا واعتمرنا لحجز مواعيد العمرة والصلاة في المسجد الحرام والروضة الشريفة بالمسجد النبوي، لضبط الأعداد، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس».

التشديد على تطبيق الاجراءات الاحترازية بالحرمين  

وطالب الشيخ السديس من قاصدي الحرمين الشريفين التعاون مع الجهات المعنية والعاملين بالحرمين الشريفين، وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية خلال تأديتهم لمناسكهم، لتكون البيئة الصحية داخل الحرمين الشريفين آمنة للجميع، وذلك حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.