الاحتفال بمئوية الأردن ودليلك حول أبرز المعالم السياحية بها

تعرف معنا على أفضل المدن السياحية في الأردن التي تستحق زيارتك

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أبريل 2021
الاحتفال بمئوية الأردن ودليلك حول أبرز المعالم السياحية بها
مقالات ذات صلة
السياحة في كوبا.. أبرز المعالم السياحية التي تمتاز بها كوبا..
السياحة في دبي وأبرز المعالم السياحة التي تستحق زيارتك
أين تذهب في برلين؟ دليلك لأبرز معالمها السياحية العريقة

تعرفوا معنا على قصة تأسيس الدولة الأردنية، فبعد انتهاء الثورة العربية الكبرى ضد الدولة العثمانية التي بدأت في الحجاز، ذهب الأمير عبدالله الأول إلى مدينة معان شرق الأردن عام 1920 ثم إلى عمان 1921 وقام بتأسيس أمارة شرق الأردن 11 أبريل 1921 التي تحولت سنة 1946  إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

شعار مئوية الدولة الأردنية ومن هو مؤسس الأردن؟

تم الاحتفال به في 21 نوفمبر 2020 وتم وضعه على المستندات الحكومية ويتكون من التاج الملكي الأردني وتحته رقم 100 للدلالة على مرور 100 عام وعلى اليسار الوان العلم الأردني وتحت الشعار من ناحية اليمين كتب تاريخ 2021 وهو العام الذي يصادف مئوية تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية. لمزيد من الاحتفال كتب تحت الشعار (وتستمر المسيرة) هي مسيرة البناء والعمار للأردن.

وتأكيد للاحتفال الأردني بالمئوية أصدر البنك المركزي الأردني عملة معدنية تذكارية فئة 10 دنانير كما أصدر البريد الأردني طوابع تذكارية تحمل شعار مئوية الأردن.

ويعتبر عبدالله بن الحسين مؤسس الأردن الحديث وهو أول من أقام نظاما حكوميا مركزيا وفي عهده وضع أول دستور للأردن عام 1928 وانتخب أول برلمان واغتيل عبدالله بن الحسين سنة 1951 في زيارته للقدس على يد فلسطيني.

تولى الحكم ابنه طلال ثم حفيده الحسين بن طلال ثم حاليا الملك عبدالله بن الحسين بن طلال.

عدد سكان الأردن حوالي 10 مليون نسمة

مساحة الأردن 89,341 كيلو متر مربع

موقع الأردن

تقع في جنوب غرب آسيا في الجزء الجنوبي من منطقة بلاد الشام والجزء الشمالي لمنطقة شبه الجزيرة العربية.

عاصمتها عمان

عملتها الدينار

مناخ الأردن

مزيج من مناخ البحر الأبيض المتوسط والمناخ الصحراوي فهو حار وجاف في الصيف ولطيف ورطب في الشتاء.

صفات الشعب الأردني

1-الكرم والشهامة

2-الطيبة والأخلاق

3-الحرية والعطاء

4- لا يسيئ لاحد

5-العبوس والتكشيرة

حقائق عن الدولة الأردنية

سنة 1946 الأمم المتحدة تعترف بالأردن كدولة مستقلة

سنة 1948 تأسيس إسرائيل في دولة فلسطين وألاف يهربون إلى الأردن والضفة الغربية.

سنة 1950 الأردن يتولى إدارة الضفة الغربية

سنة 1951 فلسطيني يغتال الملك الأردني عبدالله الأول

سنة 1952 تتويج الملك حسين بن طلال ملكا للأردن

سنة 1957 القوات البريطانية تنسحب بشكل كامل من الأردن

سنة 1967 إسرائيل تحتل القدس والضفة الغربية وتدفق عدد كبير من الفلسطينيين إلى الأردن.

سنة 1973 انتصار العرب على إسرائيل واسترداد مصر كامل أراضيها ومشاركة الدول العربية مع سوريا ومصر في الحرب.

سنة 1994 الأردن يوقع اتفاقا للسلام مع إسرائيل 

سنة 1999 وفاة الملك حسين وتولى ابنه الأكبر عبدالله العرش.

الثقافة في الأردن

يتميز الأردن بالتسامح وتنوع الثقافات لأن المجتمع الأردني مزيج من الأردنيين والفلسطينيين والأرمن والشركس والأكراد وهو شعب مضياف محترم في عاداته وتقاليده.

السياحة في الأردن

يعتبر الأردن من أهم مناطق الجذب السياحي في الشرق الأوسط نظرا لأهميته الدينية والتاريخية ويعتبر الأردن الخامس في العالم في السياحة العلاجية. والأردن جسر يربط قارات أفريقيا واسيا وأوروبا ويمتاز الأردن بتنوع مصادره السياحية مثل السياحة الترفيهية والسياحة الثقافية والسياحة العلاجية وسياحة المغامرات.

أهم المدن السياحية في الأردن

1-مدينة جرش

يوجد بها العديد من الآثار الرومانية والشوارع الأثرية ويقام بها العديد من المهرجانات.

2-مدينة البتراء 

تتألق بلونها الوردي الجذاب وتسمى المدينة الوردية وتبين تاريخ الأنباط القديم وفيها نقوش وزخارف تدل على براعتهم .

السياحة العلاجية في الأردن

احتلت الأردن مركز متقدم في السياحة العلاجية فهي الأولى محليا والخامسة عالميا لأنها تتمتع بطبيعة ساحرة ومناخ معتدل مياه حارة غنية بالأملاح و طين بركاني مع توافر الكوادر الطبية المتخصصة والخدمات الطبية والصحية المتميزة. مع انخفاض تكاليفها مقارنة بدول العالم وهو ما جعل منها منطقة جذب سياحي.

السياحة الثقافية في الأردن

إقامة المتاحف والمعارض والفعاليات الفنية والثقافية، منها مهرجان شبيب للثقافة والفنون، مهرجان جرش وسوق جار للحرف اليدوية والثقافة الشعبية.

متاحف الأردن

توجد العديد من المتاحف في الأردن ومن أهم تلك المتاحف متحف الآثار الأردني، المتحف الوطني للفنون الجميلة، متحف الأزياء الشعبية، متحف آثار أم قيس، متحف آثار اربد، متحف البتراء القديم، متحف البتراء النبطيون متحف الحكاية التراثي.

آثار وقصور الأردن

يوجد في الأردن العديد من الآثار والقصور التاريخية التي جعلت من الأردن من أهم الأماكن السياحية والأثرية في العالم.

الأردن متحف يضم العديد من القصور والمواقع الأثرية ومن هذه الأماكن التاريخية:

أثار جرش، البتراء، أم الرصاص، قلعة العبد، قلعة الشوبك، قصور العبد، الحلابات، الحرانة، وغيرها.

الآثار الدينية في الأردن

إن وجود الأردن في موقع متميز بين مكة والقدس جعلها مكانا لتواجد الأنبياء ففيها المساجد ومجموعة هامة من الآثار الدينية.

هناك أماكن دينية مقدسة يزورها المسلمين والمسيحين ومنها ما يلي :

الجامع الحسيني الكبير، مسجد الملك حسين بن طلال، المسجد الأموي، مقامات وأضرحة الأنبياء مثل ضريح النبي أيوب ومقام النبي شعيب وموقع أهل الكهف في الجنوب الشرقي في عمان والمغطس وجبل نيبو.

تساهم السياحة بنصيب كبير في الناتج القومي الأردني بنسبة 13%

وعائداتها حوالي 4,3 مليار دولار حيث يعتبر الأردن من أهم مناطق الجذب السياحي في العالم.

الاستقرار الأمني في الأردن

تعاملت الأردن مع الأزمات الإقليمية بطريقة ممتازة جعلته يبني علاقات حسن الجوار مع جميع دول العالم وأصبح مركز إقليمي للمستثمرين واكتسب ثقة المستثمرين مما ساهم في نمو الاقتصاد الأردني فازدهرت الحركة المعمارية والصناعية والسياحية وتم افتتاح العديد من المشروعات العملاقة في الأردن.

لدى الأردن جهاز شرطة وجيش على درجة عالية من الكفاءة والقدرة على مواجهة الأزمات والحفاظ على الأمن والاستقرار .

ويعتبر الأردن الآن في مصاف الدول الآمنة في الشرق الأوسط .

دور المملكة الأردنية التاريخي ويوم الأردن يتصدر تويتر

حرص ملوك الأردن عبر قرن على رعاية الأماكن المقدسة في القدس.

وتقوم الأردن حكومة وشعبا برعاية أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين وكذلك السوريين ويشكل هذا عبء كبير على عاتق الدولة الأردنية.

ويبقى الأردنيون شعبا واحدا يخلصون للوطن ويعملون على تعزيز الثوابت الوطنية والثقافية مؤمنين بدور المؤسسات الوطنية في بناء الوطن وحفظ الأمن والاستقرار المجتمعي.

ومواصلة الإنتاج والتكيف الإيجابي مع متغيرات العصر والتقدم الهائل في البلد ومواكبة التقدم في العالم.

إن الاحتفال بمئوية الأردن يؤكد قوة الدولة وقدرتها على التغلب على الصعاب حيث أنه وفر لها أسباب الاستقرار والازدهار والتميز حتى في الظروف الصعبة التي يوجهها العالم أجمع.

وفي ضوء احتفال الأردن حكومة وشعبا بمئوية المملكة الأردنية الهاشمية نذكر بعض من تصريحات العائلة المالكة في الأردن:

حيث ذكرت الملكة رانيا قرينة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني احتفالا بالذكرى المئوية وكتبت عبر حسابها الرسمي في توتير:

في ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية، نقف إجلالا واحتراما للآباء والأجداد الذين بنوا وضحوا من أجل الوطن ونبدأ قرنا جديدا من مسيرة البناء والإنجاز بسواعد أبناء الأردن وبناته بهم ومعهم يكبر ويعلو الأردن وتستمر المسيرة.

وكتب الأمير الحسين ولي العهد الأردني بمناسبة الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الأردن على حسابه الرسمي في توتير:

من عبدالله المؤسس إلى عبدالله المعزز، خط الأردن قصة وطن عظيم ساهم في بنائه المخلصون من أبناء هذا الوطن وفي اليوم الأول من عبور المئوية الثانية نعاهد أنفسنا أن نواصل خدمة شعبنا الطيب الوفي.

احتفالا بهذه المناسبة أعفت الحكومة الأردنية الأردنيين والعرب من رسوم دخول المواقع الأثرية احتفالا بتلك الذكرى الخالدة.

وعبر أردنيون عن فخرهم بدولتهم وإنجازها وهنأ حكومة الأردن وملكها وشعبها بمئوية الأردن.

وتصدر توتير ( مئوية الدولة الأردنية)