انفلونزا الطيور الجديد 2020

  • تاريخ النشر: السبت، 11 أبريل 2020
أنفلونزا الطيور الجديد 2020
مقالات ذات صلة
أخطر 5 طيور في العالم
الاصطدام بالطيور هو السبب الأول في حوادث الطيران!
اكتشفوا جديد النسخة السابعة من مهرجان دبي للمأكولات 2020

 كان من الصعب نقل فيروس أنفلونزا الطيور من الحيوانات إلى الإنسان إلا أنه تم تسجيل أول حالة عام 1918 ومن ثم تطورت  سلالات من الفيروسات لتصيب الإنسان والطيور والحيوانات على حد سواء حيث تفشى أنفلونزا الطيور الجديد في آسيا وإفريقيا وأمريكيا الشمالية وأجزاءً من أوروبا خاصة بين المزارعين أو على اتصال وثيق مع الطيور والدواجن، وقد تم تسجيل حالات أنفلونزا الطيور الجديد 2020 في الصين والفلبين في ظل تزايد القلق بشأن انتشار فيروس كيوفيد 19. سنتعرف في هذه المقالة إلى أعراض فيروس أنفلونزا الطيور 2020 وكيفية علاجه والوقاية منه.

فيروس أنفلونزا الطيور 2020:

أنفلونزا الطيور Avian influenza هو مرض معدي تنفسي يسببه فيروس من عائلة  Orthomyxoviridae الذي يهاجم الرئتين والأنف والحنجرة وهو يصيب الطيور البرية مثل الدجاج والبط والأوز ويصيب البشر والحيوانات الأخرى أيضاً، واكتشف عام 1918حيث إنه قتل 60% من المصابين أنذاك. يحدث الفيروس بشكل طبيعي في الطيور المائية البرية وينتشر بعدها إلى الدواجن وقد ارتبط تفشي المرض بالتعامل مع الدواجن المصابة لذلك سميت بأنفلونزا الطيور، ويعتبرH5N1 وH7N9 أكثر أنواعه شيوعاً. يتميز فيروس انفلونزا الطيور H5N1 بالبقاء لفترات طويلة ويمكن أن تطلق الدواجن المصابة فيروسات في لعابها أو برازها لمدة 10 أيام، ويعتبر المزارعين أو هواة تربية الطيور أكثر الأشخاص عرضةً للإصابة بأنفلونزا الطيور.

يوجد 3 أنواع من فيروس أنفلونزا الطيور؛ A وB وC. ينتقل فيروسات من النوع A من الدواجن إلى الإنسان وهو ما يسبب أوبئة أنفلونزا، ونوع B يسبب أوئبة أنفلونزا خلال فصل الشتاء وينتقل من الإنسان إلى آخر ويكون أعراضه أقل حدةً من النوع A بينما النوع C فهو يصيب فقط البشر ويسبب أعراضاً خفيفة ومضاعفات أقل من الأنواع الأخرى وفقاً لHealth Line.

أين ظهر فيروس أنفلونزا الطيور 2020؟

حدثت أول الأوبئة بفيروس أنفلونزا الطيور عام 1918 أدت إلى وفاة 50 مليون شخص حسب المكتبة الوطنية الأمريكية. لقد أفادت صحيفة South China Moring Post بأن الصين أعلنت عن تفشي أنفلونزا الطيور في مقاطعة هونان التي ظهر فيها فيها فيروس كيوفيد 19 ولم يبلغ حتى الآن عن ظهور الإصابات والوفيات بين البشر لكنها أعلنت عن وفاة حوالي 4500 دجاجة بسبب العدوى، وتأتي أنباء عن تفشي انفلونزا الطيور في الوقت الذي يحارب العالم فيروس كيوفيد 19 المسبب لمرض كورونا، وانتشر انفلونزا الطيور 2020 كذلك في الفلبين حيث نفق أكثر من 1500 طائر في مزرعة واحدة. 

أنفلونزا الطيور الجديد 2020

أعراض الإصابة بأنفلونزا الطيور:

تختلف حدة الأعراض اعتماداً على الحالة المرضية للمصاب وتستمر فترة حضانة الفيروس حوالي 4 أيام لتظهر بعدها الأعراض، ومن الأعراض أكثر شيوعاً:

  • سعال.
  • الإسهال.
  • سيلان الأنف.
  • صعوبات في الجهاز التنفسي.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • إلتهاب الحلق.
  • التعرق.
  • الشعور بالتعب والحمى.

سيلان الأنف

يتم تشخيص الإصابة بأنفلونزا الطيور بإجراء الأشعة السينية للصدر ومتابعة عدد نبضات القلب وقياس عدد خلايا الدم البيضاء، ويمكن إجراء اختبارات إضافية لتقييم أداء القلب والكليتين والكبد.

تأثير فيروس أنفلونزا الطيور على الإنسان:

يسبب فيروس H5N1 إلتهاب الحلق وإلتهاب الشعب الهوائية وآلام في العضلات وسعال وسيلان الأنف، ويمكن أن تشتد خطورة المرض مما يسبب الالتهاب الرئوي وضيق في التنفس بشكل حاد وفشل الجهاز التنفسي وفشل في عمل الكلى، ويمكن أن يؤدي أنفلونزا الطيور إلى الموت.

كيف ينتقل فيروس أنفلونزا الطيور للإنسان:

ينتقل فيروس أنفلونزا الطيور إلى الإنسان عن طريق تعامله مع الدواجن المصابة بأنفلونزا إما بلمس لعابها أو برازها أو استنشاق الرذاذ المتطاير من براز الطير المصاب، ولا يمكن الإصابة بالمرض عن طريق تناول الدواجن أو البيض المطبوخ جيداً حسب جريدة Independent، ويكون أيضاً معدياً بين الأشخاص عبر العطاس والسعال واستنشاق الرذاذ المتطاير من المصاب أو من خلال المصافحة والعناق ولمس الأسطح الملوثة بالفيروسات كما عدم التخلص من الجثث النافقة والسماد الملوث وأكياس العلف الملوثة كل ذلك يؤدي إلى انتقال العدوى إلى الإنسان.

الوقاية من أنفلونزا الطيور:

يمكنك اتباع النصائح التالية للوقاية من الإصابة بأنفلونزا الطيور:

  • طهي الدواجن بدرجة الحرارة 70 درجة مئوية لمدة نصف ساعة والبيض جيداً.
  • غسل لحوم الدواجن النيئة جيداً بالخل والماء أو بالملح والماء.
  • أخذ تطعيم سنوي ضد الأنفلونزا منعاً للإصابة بالفيروسات H5N1 مقاومة للأدوية وربما تكون مميتة.
  • تجنب التعامل مع الطيور والدواجن المصابة.
  • تجنب شراء الدواجن من الأسواق التي تبيع الدجاج الحي وشرائه فقط من مسالخ تابعة لوزارة الزراعة حيث إنها تخضع للذبح وفقاً لمعايير الصحة والجودة.
  • اتباع عادات صحية وغسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  • تنظيف الأسطح وتعقيمها جيداً بالكحول أو أي المنظفات ذلك لأن فيروسات الأنفلونزا تعيش على الأسطح لمدة ساعتين إلى 8 ساعات.
  • ارتداء الكمامات عند التعامل مع الشخص المصاب.

ارتداء الكمامات عند التعامل مع المصاب

  • تنظيف ألواح التقطيع والأواني بالصابون والماء الساخن، وتخصيص ألواح لتقطيع اللحوم والدواجن عن ألواح لتقطيع الخضار والفواكه.
  • تطعيم الدواجن بشكل مستمر وكذلك السكاكين.
  • التخلص من نفايات الدواجن بطريقة صحيحة وسليمة ووضعها في اكياس خاصة واغلاقها جيداً.
  • وضع الحواجز للحيلولة دون وصول أي طائر من الخارج واختلاطه مع دواجن المنزل.
  • عدم ذبح الطيور المصابة وإنما بحرقها أو دفنها.

علاج أنفلونزا الطيور:

تختلف طرق العلاج حسب أنواع أنفلونزا الطيور عادةً ما تختفي الأعراض في غضون أسبوع لكن يمكنك التأكد من شرب السوائل وأخذ قسطاً من الراحة، وتناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين، وتناول كذلك الأدوية مضادة للفيروسات مثل أوسيلتاميفير oseltamivir أو زاناميفير zanamivir أو بارميفير peramivir في غضون 48 ساعة من ظهور الأعراض. تعمل السلطات المحلية على إعدام الدواجن المصابة وتدمير موائلها لنع تكاثرها ومراقبة مشددة للطيور البرية المهاجرة، ونشر التوعية للمزارعين بشأن تغيير سماد الدواجن لمنع تراكم الفيروسات عليه.

تعتبر أنفلونزا الطيور 2020 من الأوبئة أكثر انتشاراً منذ قديم الزمان لاحتكاك الناس بالدواجن والطيور على نطاق واسع سواءً بأكلها أو تربيتها بالإضافة إلى سرعة انتشارها بسبب هجرة الطيور من بلد إلى آخر، وتتوفر الأبحاث بشأن سهولة تطوير سلالات فيروس أنفلونزا الطيور 2020 إلى سلالات بشرية يسهل على الإنسان إصابة به دون اختلاط بالطيور والدواجن. شددت منظمة الصحة العالمية على ضرورة مراعاة ظروف تربية الدواجن واللحوم للتقليل من انتشار الأمراض التي من ممكن أن تصيب الإنسان بالضرر نظراً للدور الكبير التي تلعبه كمصدر للغذاء للبشر حول العالم.