جزيرتان متجاورتان بينهما 21 ساعة فارق زمني: كيف؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 فبراير 2021
جزيرتان متجاورتان بينهما 21 ساعة فارق زمني: كيف؟
مقالات ذات صلة
بعد 11 ساعة من الطيران المتواصل لم يتحرك الركاب ميلاً واحداً: كيف؟
بريطانيا تستعين بالقندس لحمايتها من الفيضانات: كيف؟
انطلق في جولة سياحية إلى معالم كاليفورنيا بـ49 دولاراً: كيف؟

معلومة ربما تكون جديدة على الكثيرين شغلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، وهي أن عالمنا يضم جزيرتين متجاورتين لكن الفاصل الزمني بينهما يصل إلى 21 ساعة!

حقيقة أذهلت العقول، فبالفعل هناك جزيرتان اسمهما "ديوميدي الكبرى" و"ديوميدي الصغرى"، تقعان في مضيق بيرينغ الذي يفصل بين قارتي آسيا وأمريكا، تفصيل بينهما مسافة لا تتجاوز 4 كيلومترات، إلا أن الفاصل الزمني بينهما يصل إلى 21 ساعة، لدرجة أنه يطلق على إحداهما اسم "جزيرة الأمس" والأخرى "جزيرة اليوم".

جزيرتان بينهما 4 كيلو مترات و21 ساعة فارق زمني: كيف؟

يرجع هذا التفاوت الذي قد نراه غريباً إلى خط التاريخ الدولي، وهو خط وهي يمر عبر المحيط الهادئ ويضبط الزمن عبر العالم، وهذا الخط الوهمي يُرسم من القطب الشمالي للكرة الأرضية ويصل إلى القطب الجنوبي لوضع الحدود الزمنية لليوم واليوم الذي يليه.

وتتقدم جزيرة "ديوميدي الكبرى" تقريباً بيوم واحد زمنياً على نظيرتها الصغرى، نظراً وقوع الخط الوهمي بينهما، علماً بأنهما قريبتان للغاية من بعضهما البعض.

وتقع الجزيرتان بين أراضي كل من ولاية ألاسكا في الولايات المتحدة الأمريكية وسيبيريا في روسا، وتتواجد جزيرة "ديوميدي الكبرى" في الجانب الروسي من خط التاريخ الوهمي، بينما تتواجد "ديوميدي الصغرى" في الجانب الأمريكي.

ويتقلص الفارق الزمني بين الجزيرتين إلى 20 ساعة فقط خلال فصل الصيف.

وسائل التواصل الاجتماعي وانتشار إحدى غرائب العالم

لم تكن هذه المعلومة معروفة بشكل كبير إلا مؤخراً، عندما شاع مقطع فيديو على منصة "تيك توك"، وكتب أحد مستخدمي المنصة "ثمة أشياء غريبة في الهذا العالم"، مشيراً إلى الفارق الزمني الغريب بين الجزيرتين المتجاورتين، بحسب موقع سكاي نيوز عربية. 

ومن الطريف أن تعلم أنه بوسع الشخص السير من إحدى الجزيرتين نحو الأخرى مشياً على الأقدام خلال فصل الشتاء خاصة، لأن المياه تكون متجمدة، الأمر الذي دفع معلقون للتساؤل: ماذا لو كان شخص ما يعمل في جزيرة ويسكن في أخرى؟ سيسير وفق أي توقيت؟

اكتشاف جزيرتي ديوميدي الكبرى والصغرى

واكتشف هاتين الجزيرتين قبّار البحار الروسي الدنماركي، فيتوس بيرينغ، في أغسطس من عام 1728، وللعلم فإن جزيرة ديوميدي الكبرى غير مأهولة، في حين تضم ديوميدي الصغرى أقل من 110 نسمة فقط.

على سائح، تابع معنا كل أخبار السفر حول العالم وأهم نصائح السفر وآخر أخبار الخطوط الجوية.