أسرار وصفة الشاورما كما لم تراها من قبل

تعالَوْا نتعرَّفْ على حكايةِ طبقِ الشاورما

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 مارس 2021
أسرار وصفة الشاورما كما لم تراها من قبل
مقالات ذات صلة
أصل الشاورما
ما بعد كورونا: 7 أمور لن تراها مجدداً في المطارات
10 أشياء جنونية لن تراها خارج دبي

الشاورما: الكثير من المطاعم تُقدمَ أشهى المأكُولاتُ، ولاشكَ أن الشاورما من أروع المأكولاتُ التي يُقدم على تناولها الكثيرُ من الأشخاصَ بشكل دائم، ولا شك بأن هذا الأمر من الأسباب التي جعلت ربّة المنزل تبحثَ عن طرقٍ تحضيرها للتمكّن من إِعدادها بطريقةٍ مرغوبةٍ ولذيذةٍ لتقديم الأفضل لعائلتها، ومن هذه المأكولات الشاورما بالدجاج فهي من الأطعمة المحبّبة لدى الأطفال والكبار على حدٍّ سواء، وتتنوّع طريقة تحضيرها فمنها ما يضاف إليها المخلل والبطاطا ومنها ما يحضّر باللحمة، ومهما تنوعت الحشوات فيها فإن طعمها لا يضاهى، وسنقدم لكم طريقةُ عمل الشاورما بالدجاج على الطريقة السورية.

الشاورما

سواءٌ كانتْ مُعَدَّةً من لحمِ البقرِ أو الدجاجِ، في أرغفةٍ مستديرةٍ أو ملفوفةٍ أو حتَّى معَ الفتةِ.. فهي منَ الأكلاتِ التي انتشرتْ في العديدِ من الدولِ ونالتْ شُهرةً عالميةً.. تعالَوْا نتعرَّفْ على حكايةِ طبقِ الشاورما

حكاية الشاورما

الشَاورمّا كما لم تراها من قبل تُعَدُّ الشاورما عن طريقِ وضعِ لحمِ البقرِ أو الدجاجِ المُتبَّلِ على سيخٍ معدنٍّي وتعريضِهِ لنارٍ هادئةٍ؛ ما يؤدِّي إلى تصفيةِ اللحمِ منَ الشوائبِ الزائدةِ والدهونِ..

تُقطَّعُ إلى شرائحَ رفيعةٍ بسكينٍ حادٍّ وتُضَافُ إليها الخَضراواتِ والطحينةِ حسَبَ الرغبةِ، وتُحشَى في الأرغفةِ

انتشرتْ مطاعمُ الشاورما في مُختلفِ دولِ العالمِ؛ حيثُ تُقدَّمُ ساندوتشاتُ الشاورما السريعةُ لكن ما هو أصلُ طبقِ الشاورما؟ هناكَ العديدُ من الروايات

يُقالُ إنَّ الأتراكَ هم أولُ من أعدَّ الشاورما، وأطلقُوا عليها اسم "سِفِرِم"، وتعني دورانَ السيخِ أمامَ النارِ. ويُقالُ إنَّ أولَ مَن اخترعَها هوَ محمد إسكندر في مدينةِ بورصة التركيةِ عامَ ألفٍ وثمانمائةٍ وسبعينَ 1870؛ حيثُ يؤكدُ أحفادُه أنَّه أولُ صاحبِ سيخِ شاورما عموديٍّ في العالمِ.

وتُعتبَرُ الشاورما أو "الدونر كباب" الوجبةَ الشعبيةَ الأولى في تركيا، انتقلتِ الشاورما إلى العربِ عن طريقِ الحُجَّاجِ الأتراكِ الذين كانوا يعبُرونَ على سوريا في رحلتِهم للحجِّ

وحُرِّفَ اسمُ سفرم إلى شاورما بمرورِ الوقتِ

أصل تركي

وهناكَ روايةٌ ألمانيةٌ عنْ أن قدير نورمان هو مَن أدخلَ الشاورما إلى ألمانيا، عندَما سافرَ إليها في سبعينياتِ القرنِ الماضي، كعاملٍ أجنبيٍّ يبيعُ شرائحَ اللحمِ داخلَ الخبزِ الشرقيِّ المفرودِ أمامَ محطةِ حديقةِ الحيوانِ في برلينَ باسم "الدونر".

وانتشرتِ الشاورما في ألمانيا لتصبحَ من أهمِّ الوجباتِ السريعةِ هناكَ. ويُوصَفُ قدير  بـ"أبو الشاورما" و"أبو الدونر"، وتُوفِّيَ عامَ ألفينِ وثلاثةَ عشرَ 2013، ونَعتْهُ المستشارةُ الألمانيةُ أنجيلا ميركل.

وأظهرتْ بعضُ الدراساتِ أنَّ الشاورما ذاتُ إقبالٍ كبيرٍ في المطاعمِ الألمانيةِ، وتلعبُ دورًا هامًّا في تنشيطِ الاقتصادِ الألمانيِّ وتنتشرُ الكثيرُ منَ المعاملِ والمصانِعِ الخاصةِ بإنتاجِها. ويظهرُ كذلكَ حجمُ المطاعمِ التي تروجُ لبيعِ هذهِ الوجبةِ التي أصبحتْ في ألمانيا أكثرَ استهلاكًا من الهامبرجر وغيرِه منَ الوجباتِ السريعةِ.

قدير نورمان أبو الشاورما

يتَّسِمُ الشوامُ أيضًا بأنَّ أصلَ الشاورما، بمذاقِها الحاليِّ يعودُ لَهُم. ودليلُهم على ذلكَ أنَّ التوابلَ التي توضعُ على الشاورما توابلُ عربيةٌ وشرقيةٌ.

وعندمَا احتكَّ العربُ بالأتراكِ تغيَّرتْ كلمةُ "قاورما" إلى "شاورما" المُشتقَّةِ منَ "الشوي".

أصل شامي

كما وُجدتْ نقوشٌ على معبدِ رمسيسِ الثاني ببني سويف، أشارتْ إلى أنَّهُ منذُ ستةِ 6 آلافِ سنةٍ ابتكرتِ السيداتُ وجبةً سريعةً للأزواجِ والأبناءِ الذين يعملونَ في الزراعةِ، من خلالِ عملِ شرائحِ اللحمِ الرفيعِ بالتوابلِ وعُصارةِ البصلِ بـ"ملفوفٍ" مُعرَّضٍ للنار، في شكلٍ أقربَ ما يكونُ للشاورما 

الأصل المصري

تقدَّمُ في اليونان باسمِ "الجيروس"، وفي أرمينيا باسمِ "ترنا". والكلمتانِ تعنيانِ دورانَ السيخِ أيضًا.

أمَّا في العراقِ فيوجدُ أيضًا شاورما، مثلمَا توجدُ في كثيرٍ من دولِ العالمِ، ولكنَّها تُسمَّى عندَهم "القص"، وتتميَّزُ الشاورما العراقيةً بأنَّها تُعَدُّ على "سيخٍ" طويلٍ جدًّا؛ فقدْ يصلُ طولُه مترًا ونصفًا وأحيانًا أكثرَ من ذلك، ويتمُّ تقديمُها مع الخبزِ والمُقبِّلات.

الشاورما حول العالم

وصفةُ رائعةُ لعملِ للشاورما في المنزل

المكوّنات

صدرُ دجاجُ مقطعٌ إلى قطعٍ متوسطةٍ – كيلوغرام أو لحمُ بقريُ أو غنمٌ نفس الكميةُ

عصير ليمونَ حامضٍ - نصفَ كوبٍ

لبن زباديِ - ربعَ كوبٍ

زيتُ زيتونٍ - ربع كوبَ

ملح - نصف ملعقة صغيرة

فلفل أسود مطحون - ربع ملعقة صغيرة

حبهان - ربع ملعقة صغيرة

بهارات مشكلةٍ - ملعقةٌ صغيرةُ

ثوم مهروسٍ - فصٌ

بصل مقطعُ إلى شرائحٍ رفيعةٍ 

زيت نباتيُ - ملعقتانٍ كبيرتانِ

خبزٌ عربيٌ - 4 أرغفة

طماطم مقطعةُ إلى قطعٍ متوسّطةٍ 

خسٌ مفرومٌ فرماً خشناً - 4 أوراق

طريقة العملِ

1- أخلطي عصير الليمونَ الحامضَ، اللبنُ الزباديُ، زيتَ الزيتونِ، الملحُ ، الفلفلُ، الحبهانُ، جميع البهاراتُ والثومَ في وعاءٍ كبير.

2- انقعي الدجاجَ بهذا الخليطَ، غطي المكونات وضعيها في الثلاجةِ لحوالي 3 ساعات.

3- سخّني في مقلاة واسعة الزيت ثمّ أضيفي الدجاجََ والبصل.

4- قلّبي المكوناتُ حتى ينضج الدجاجَ ويذبلَ البصلُ والفليفلةُ.

5- وزّعي الطماطمِ، الخسَ، الدجاجَ والبصلَ على أرغفة الخبزَ وقدّمي الشاورما ساخناً.