للأجانب: قانون جديد يسهل لكم الحصول على الجنسية الروسية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 أبريل 2020
للأجانب: قانون جديد يسهل لكم الحصول على الجنسية الروسية
مقالات ذات صلة
كيفية الحصول على الفيزا الروسية
قانون روسي جديد يمنح تأشيرات سياحية طويلة لجميع مواطني العالم
كيف يمكنكم الحصول على جنسية ثانية سريعاً

أقر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قانوناً جديداً يسمح للأجانب بتقديم طلباً للحصول على الجنسية الروسية دون شرط التخلي على الجنسية الأصلية.

ويقضي المرسوم الذي وقعه بوتين، بتسهيل منح الجنسية الروسية للمواطنين الأجانب والأشخاص عديمي الجنسية المقيمين بشكل دائم في أراضي الاتحاد الروسي، حيث نص على: يحق للمواطنين الأجانب وعديمي الجنسية، المقيمين بشكل دائم في أراضي الاتحاد الروسي التقدم بطلب للحصول على الجنسية الروسية بإجراءات مبسطة.

وبحسب موقع روسيا اليوم، يلغي القانون شرط الإقامة في الأراضي الروسية لمدة ثلاث سنوات، وشرط تقديم أوراق تثبت امتلاك موارد رزق شرعية بالنسبة للبالغين بلا جنسية، إذا كان لديهم الجنسية السوفيتية في السابق وعاشوا أو يعيشون حالياً من إحدى بلدان الاتحاد السوفيتي السابق دون أن يحملوا جنسية تلك الدول.

ولا تطبق هذه الشروط كذلك على الأجانب المتزوجين بالمواطنين الروس بشرط إقامتهم في روسيا ووجود أطفال مشتركين، وينطبق ذلك أيضاً على أي أجنبي يعتبر أحد والديه على الأقل مواطناً روسياً مقيماً في روسيا.

واعتباراً من الآن، يشمل نظام الحصول على الجنسية الروسية بإجراءات مبسطة مواطني: مولدوفا، أوكرانيا، بيلاروسيا وكازاخستان، بشرط حيازتهم وثيقة إقامة سارية المفعول في روسيا دون النظر إلى مدة إقامتهم في البلاد.

وينص القانون على تخفيض مدة العمل المطلوبة للحصول على الجنسية الروسية بإجراءات مبسطة، من 3 سنوات إلى سنة واحدة بالنسبة للأجانب والأشخاص بلا جنسية المقيمين في روسيا، والذين تلقوا بعد 1 يوليو 2002 تعليماً بموجب البرامج الأساسية في المؤسسات التعليمية أو العلمية الروسية الحائزة على الاعتماد الحكومي.

يقول المحامي دنيس سكريابين، لوسائل إعلام روسية: هذا التعديل جاء بعد فترة طويلة وهو ضروري لجذب مواطنين محتملين إلى البلاد، مضيفاً أنه من الآن لن يحتاجوا إلى الاختيار بين جنسيتهم الأولى وفرصة الحصول على الجنسية الروسية.

وتابع المحامي الروسي، أن سياسة الدولة تتجه نحو جذب مواطنين جدد، وتروج لكونها مفتوحة للجميع ولديها موقف إيجابي للغاية تجاه هجرة مواطني الدول الأخرى إلى روسيا.