الأمطار تطفئ حرائق الغابات في أنطاليا والأتراك يستقبلونها بالدموع

السيطرة على الحرائق المشتعلة بفعل الأمطار الغزيرة تعرف على التفاصيل

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 أغسطس 2021
الأمطار تطفئ حرائق الغابات في أنطاليا والأتراك يستقبلونها بالدموع
مقالات ذات صلة
وفاة أشخاص في حرائق الغابات الأكثر تدميراً في تاريخ كاليفورنيا
السياحة في أنطاليا
السياحة في تركيا: أروع الفنادق في أنطاليا بالقرب من الحديقة المائية

السيطرة على أكثر من 100 حريق غابات في تركيا، وفقاً للمسؤولين، حيث عمل رجال الإطفاء على مكافحة الحرائق التي استمرت في الوجهات الساحلية الشهيرة إلا أن الحرائق استمرت أياماً عديدة وجاءت الأمطار لتطفئ الحرائق وتجدد الأمل في السيطرة عليها..

الأمطار تطفئ حرائق الغابات في أنطاليا والأتراك يستقبلونها بالدموع

قال وزير الغابات والزراعة، بكير باكديميرلي، على موقع تويتر ، الأحد، إن خمسة حرائق مستمرة في الوجهات السياحية في أنطاليا وموغلا، في حين أن 107 حرائق "تحت السيطرة بمساعدة الأمطار.".

خسائر الحرائق وجهود للسيطرة عليها

وأظهرت قائمة باكديميرلي أن الحرائق اندلعت في 32 مقاطعة اعتباراً من يوم الأربعاء فصاعداً. ارتفع عدد القتلى في حرائق الغابات إلى ثمانية يوم الأحد، مع إصابة المئات وإجلاء الآلاف من منازلهم.

مكان الحرائق في غابات أنطاليا

ووقعت الحرائق في أنطاليا في منطقتين بينما تعرضت مدينة موغلا، الوجهة السياحية لمارماريس وغيرها، للنيران.

مع صعود بعض السكان إلى القوارب للفرار من الخطر، انتظرت سفن خفر السواحل في البحر في حالة الحاجة إلى إجلاء أكبر.

الذعر يعم المنطقة وجهود مستمرة للإطفاء

ساعدت خراطيم المياه التابعة للشرطة طائرات هليكوبتر وعربات إطفاء في قرية في بودروم وهي منطقة شهيرة في موغلا شهدت إجلاء السائحين المذعورين من الفنادق يوم السبت مع اندلاع حريق على التل باتجاه البحر.

وأظهر التلفزيون التركي أن النيران اشتعلت من جديد في المنطقة بعد إخمادها في وقت سابق مع اقتراب ألسنة اللهب والدخان من قرية.

خفر السواحل وبعض القوارب ومحاولات للسيطرة على الحرائق

كان المدنيون يحاولون المساعدة، على أمل حماية المنازل وبساتين الزيتون، لكن بعض المنازل تضررت بالفعل. ساعد خفر السواحل والقوارب الخاصة بعض السكان على الإجلاء عن طريق البحر.

ما قامت به القنصلية حيال السياح الروس

وقالت القنصلية العامة الروسية إنه تم نقل مائة سائح روسي إلى بر الأمان من ضاحية شرق بودروم. لقد تم نقلهم إلى فنادق جديدة وخرجوا من الخطر.

الحرائق تصل إلى الوجهات السياحية في مرماريس  

استمرت الحرائق في مرماريس وهي وجهة سياحية أخرى في موغلا، يوم الأحد حيث جعلت الرياح القوية جهود مكافحة الحرائق أكثر صعوبة.

استغاثة الأتراك والنيران في كل مكان 

طالب سكان القرى المحيطة بمارماريس بالمزيد من المساعدة على وسائل التواصل الاجتماعي. كان السياح وبعض السكان يستقلون القوارب مع حقائبهم بينما انتظر آخرون بفارغ الصبر لمعرفة ما إذا كانت النيران ستنزل إلى الشاطئ، مما يؤثر على السياحة وتوافد السياح خلال هذه الفترة إلى تركيا.

محاولات إخماد الحريق

كما كانت الحرائق تتعدى على قرية بالقرب من بلدة مانافجات في مقاطعة أنطاليا، حيث كانت المروحيات تحاول إخماد الحرائق.

إخلاء مدينة أنطاليا 

وذكرت محطة إن تي في التلفزيونية أنه تم إخلاء قرية أخرى في مقاطعة أنطاليا يوم الأحد.

الرئيس التركي وجولة في المناطق المتضررة والبحث عن حلول 

وزار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت المناطق المتضررة وطمأن الضحايا على المساعدة السريعة.

وأشار إلى أن عدد طائرات مكافحة الحرائق ارتفع إلى 16 بدعم من روسيا وإيران وأوكرانيا.

وقال أردوغان إن الأطفال تسببوا في حريق في بلدة مرماريس الساحلية. وبدأت السلطات التركية تحقيقا في أسباب الحرائق الأخرى ولم تستبعد الحرق العمد.

السلطات التركية تحقق في أسباب الحرائق

بينما تحقق السلطات التركية فيما إذا كانت الحرائق قد تكون قد بدأت على أنها عمل "تخريبي" ، يشير الخبراء في الغالب إلى أزمة المناخ، كما يتضح من الزيادات الحادة في درجات الحرارة إلى جانب الحوادث التي تسبب فيها الناس.

الحرارة الشديدة تُزيد الحرائق

أدت موجة الحر عبر جنوب أوروبا إلى حرائق غابات عبر البحر الأبيض المتوسط ، بما في ذلك في إيطاليا واليونان.

توقعات الأرصاد خلال الأيام القادمة في تركيا

من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة في تركيا والدول المجاورة في جنوب شرق أوروبا إلى 42 درجة مئوية (أكثر من 107 فهرنهايت) يوم الاثنين. كانت أنطاليا قد سجلت بالفعل 41 درجة مئوية (106 فهرنهايت) يوم الأحد.

وفقًا لأرقام الاتحاد الأوروبي ، تعرضت تركيا لـ 133 حريقًا في عام 2021 حتى الآن مقارنة بمتوسط ​​43 حريقًا في هذه المرحلة في السنوات بين عامي 2008 و 2020.

هطول الأمطار والسيطرة على الحرائق وإنقاذ جميع المناطق

قالت السلطات التركية، اليوم السبت، إن الأمطار التي هطلت في جنوب غربي البلاد، ساهمت في التخفيف وطأة حرائق الغابات في منطقة انطاليا.

السيطرة على الحرائق المشتعلة بفعل الأمطار الغزيرة 

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن السلطات المحلية، أنه تمت السيطرة على الحرائق بما فيها الحرائق المشتعلة في منطقة منافغات، بعد أن تواصل هطول أمطار غزيرة اليوم.